EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2011

دشنتها فتاة حرمها حجابها من العمل مقدمة برامج حملة بالفيس بوك تطالب بعودة المذيعة المحجبة للتليفزيون المصري

دشنت فتاة مصرية على موقع الفيس بوك حملةً تطالب بعودة المذيعة المحجبة إلى التليفزيون المصري، بعد أن تم إقصاؤها من اختبارات القبول بالتليفزيون لكونها محجبة.

دشنت فتاة مصرية على موقع الفيس بوك حملةً تطالب بعودة المذيعة المحجبة إلى التليفزيون المصري، بعد أن تم إقصاؤها من اختبارات القبول بالتليفزيون لكونها محجبة.

وقالت الفتاة وتدعى "نور زايد" في الكلمة التي دشنتها في بداية حملتها: "المفروض طالما بنتغير يبقى نتغير في كل شيء.. ليه تتمنع مذيعة موهوبة من الظهور على شاشة التليفزيون لمجرد أنها محجبة؟!.. هو الحجاب عار لا سمح الله؟ أنا واحدة من الناس منعني أسامة الشيخ لا سامحه الله لمجرد أني محجبة بقوله إن المحجبة ليست كفؤا للظهور على الشاشة".

وتفاعل مع صفحة الحملة أكثر من 300 عضو منذ يومها الأول الاثنين 1 مارس، وطالبوا بأن يكون معيار الاختيار في العمل الإعلامي هو الكفاءة.

وبينما أبدى البعض تشاؤما من إمكانية عودة هذا المعيار للعمل الإعلامي، تفاءل الأغلبية الذي اتخذوا من أغنية محمد منير: "وحياتك لأفضل فيكِ لحد ما ترضي علي" شعارا لهم.

وقالت "ميرو ميدو": "حتى لو لم يرِد المسئولون التغيير، سنسعى نحن لتحقيقه.. وهيحصل تغيير شامل في جميع المجالات وإن شاء الله يتجاوبوا معانا ويوافقوا على ظهور مذيعات محجبات".

وأيدت دعاء جابر ما قالته ميرو، وقالت: "أكيد إن شاء الله هيحصل التغير زي ما قال منير".

من ناحيتها، اعتبرت فرح محمد منع ظهور المحجبة نوعا من التمييز، وقالت: يجب ألا يعامل الناس وفق معتقداتهم.. لكن يجب أن ننظر لكفاءتهم".

وكان د. عادل معاطي -رئيس قطاع القنوات الإقليمية التابع لاتحاد الإذاعة والتلفزيون بمصر- قد أصدر تعليماته لرؤساء القنوات الإقليمية بالسماح للمذيعات المحجبات بالظهور على الشاشة، وتقديم البرامج دون حساسية، ما دامت هؤلاء المذيعات يتمتعن ويلتزمن بالأداء الإعلامي المتميز والشكل والمضمون والثقافة والحضور على الشاشة.

وجاء قرار معاطي استجابةً لأحكام قضائية حصلت عليها المذيعات، بعد قرار وزير الإعلام المستقيل أنس الفقي بمنعهن من الظهور على الشاشة، ساخرا "إن المحجبة مكانها المنزل لا العمل الإعلامي أمام الكاميرات؛ لأن المشاهد يرغب في الحصول على المعلومة، ولا يرغب في مشاهدة رمز ديني يحمل معلومة".