EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2010

وصف المسلسل بالكبسولات الدرامية المكثفة التي تفوقت على نشرات الأخبار حسن عسيري: "صرخة حجر" يربي جيلا مقاوما.. وبناتي توحدن مع العمل

رأى الفنان السعودي حسن عسيري أن المسلسل التركي "صرخة حجر" الذي يرصد جرائم الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين، والذي يعرض على MBC، يصنع ويربي جيلا عربيا جديدا ينشأ على مقاومة المحتل، مؤكدا في الوقت نفسه أن بناته الثلاثة توحدن مع أحداث المسلسل.

  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2010

وصف المسلسل بالكبسولات الدرامية المكثفة التي تفوقت على نشرات الأخبار حسن عسيري: "صرخة حجر" يربي جيلا مقاوما.. وبناتي توحدن مع العمل

رأى الفنان السعودي حسن عسيري أن المسلسل التركي "صرخة حجر" الذي يرصد جرائم الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين، والذي يعرض على MBC، يصنع ويربي جيلا عربيا جديدا ينشأ على مقاومة المحتل، مؤكدا في الوقت نفسه أن بناته الثلاثة توحدن مع أحداث المسلسل.

وقال عسيري -في تصريحات خاصة لـmbc.net- "منذ أن بدأ عرض المسلسل وبناتي الثلاثة يتابعن العمل بشكل يومي، حتى إن ابنتي (مجدولين) اعتقدت مشهد السيدة الحامل التي تصعد السيارة وسط عنف الجنود الإسرائيليين أنه حقيقي".

وأضاف الفنان السعودي "أن حال مجدولين هو حال أبناء جيلها وكثير من الأطفال العرب الذين سيتأثر وجدانهم برؤية هذه المشاهد في المسلسللافتا إلى أن MBC من خلال عرض "صرخة حجر" تعكس مسؤولياتها التي تتحملها كمؤسسة إعلامية رائدة تجاه الجيل الجديد بالعالم الإسلامي؛ حيث تقوم بنقل رسالة المقاومة من جيل إلى جيل.

ووصف عسيري "صرخة حجر" بالكبسولات الدرامية المكثفة التي تسهم في صناعة جيل مقاوم جديد بالعقل والفكر والعمل، لافتا إلى أن المسلسل يساهم في إيصال تفاصيل دقيقة عن المعاناة الفلسطينية والظلم والاضطهاد الذي يتعرض له شعب بأكمله، لجيل يتراوح عمره بين 10 و15 عاما، ويخلق لديهم وعيا بالقضية الفلسطينية.

واعتبر عسيري أن مثل هذه الأعمال تلعب دورا كبيرا في الدخول بتفاصيل أدق من تلك التي تقدمها الأخبار، وبالتالي تساعد الأطفال على وعيها والتفاعل معها بشكل أكبر، لافتا إلى أنه يرى في "صرخة حجر" فرصة لمحاكاة شريحة تتجاوز تلك التي تتوجه لها نشرات الأخبار، والتي تنحصر بمن هم فوق الـ25.

وأضاف الفنان السعودي أن المسلسل "يقدم خدمة كبيرة للأطفال، الذين هم بحكم سنهم بعيدين عن شاشات الأخبار أو ممن هم أكبر سنا من المراهقين؛ حيث يشركهم من خلال اللعبة الدرامية ونقل تفاصيل الأحداث في الواقع المعاش، ويحفزهم للبقاء على التماسك والارتباط بقضية العرب والمسلمين، والاطلاع على الصراع الفلسطيني العربي الإسرائيلي".

وأشار عسيري إلى أنه ومن خلال عمله في المجال الدرامي رصد تفاعل الجمهور مع الدراما، مضيفا "سيكون في ذاكرة ووجدان الجيل الحالي صورة لمعاناة الفلسطينيين يستعيدها حين يفاوض في حال عمله دبلوماسيا أو سياسيا، أو في أي مهنة ليقوم بدوره في خدمة القضية العربية".

وأكد عسري أن -في حواره مع mbc.net- "صرخة حجر" يأتي ليكمل الجهود العربية الدرامية السابقة في سياق خدمة القضية الفلسطينية، لافتا إلى أن الدراما العربية قدمت في مراحل سابقة وما زالت إلى اليوم تقدم أعمالا عربية تحاكي الهم الفلسطيني والعربي، مذكرا بمسلسل "الاجتياحالذي حصد جائزة إيمي كأفضل مسلسل غير أمريكي.

وأضاف "ليس هذا فقط، بل إن شاشاتنا العربية لا تغيب عنها الندوات والمحاضرات والحوارات والمساندات الشعبية والرسمية التي تتناول هذه القضية، وهو ما نحتاجه فعلا لبقاء جيل المستقبل الذي نراهن عليه متيقنا لقضيته وواعيا لها".

كما شدد عسري على ضرورة عدم النظر إلى الخطوة -أي إنتاج المسلسل- وكأنها تأتي من أناس أغراب عن القضية وأبعادها، موضحا أن الأتراك في كل المراحل وعلى كل الصُّعد أظهروا دائما وفاء ومشاعر دعم ومساندة كبيرة للقضية الإسلامية، كما عبروا عن مواقف سياسية واضحة وعنيفة وخاصة في الفترة الأخيرة تجاه السياسية الإسرائيلية، ما يجعل المسلسل نتاجا طبيعيا لهذا الموقف وتعبيرا عنه.