EN
  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2009

زوار mbc.net منقسمون حول موقفه منها حسام يعتدي على مرام ويتهمها بخيانته في "قصر الحب"

حسام يشك في مرام رغم عشقه لها

حسام يشك في مرام رغم عشقه لها

اعتدى حسام على زوجته مرام بالضرب في شقة صديقتها "دنيابعدما ذهب إليها ووجدها بمفردها بالشقة، واتهمها بخيانتها له مع شريكه "يامنوذلك ضمن أحداث المسلسل التركي "قصر الحب" الذي تعرضه MBC4.

اعتدى حسام على زوجته مرام بالضرب في شقة صديقتها "دنيابعدما ذهب إليها ووجدها بمفردها بالشقة، واتهمها بخيانتها له مع شريكه "يامنوذلك ضمن أحداث المسلسل التركي "قصر الحب" الذي تعرضه MBC4.

في الوقت الذي انقسم فيه جمهور mbc.net حول المواقف الأخيرة بين مرام وحسام، فبعضهم أيد حسام فيما يفعله مع مرام دفاعا عن حبه، وآخرون أكدوا أنه يبالغ في تصرفاته بشكل قد يؤدي إلى قتل الحب بينهما.

وبعد أن وقعت المشادة بين الزوجين، ظلت مرام في شقة صديقتها تبكي بعد اعتداء حسام عليها بالضرب، حيث تسوء العلاقة بين الزوجين أكثر وأكثر.

وعلى رغم اعتداء حسام عليها بالضرب، فإن مرام تؤكد أنها لا تستطيع أن تبتعد عنه، وأنها تنتظر اللحظة التي يأتي فيها، ويعيدها إلى المنزل مرة أخرى.

وفي اللحظة التي يهم فيها حسام بالذهاب إلى مرام يشاهد يامن وجهاد ومعهما الطبيب، وهم يدخلون إلى شقة دنيا للكشف على مرام، بعدما ساءت حالتها النفسية والعصبية، وهنا يتراجع حسام عن الذهاب إلى مرام لمصالحتها.

وفيما يبدو أنها قصة حب جديدة في حلقات "قصر الحبيعترف حسان لدنيا بأنه يحبها، إلا أن دنيا تؤكد له أنها تخشى أن يكون مثل شقيقه حسام، وأن لو كان كذلك بالفعل فستكون هي الخاسرة، مستندة إلى ما يحدث بين مرام وحسام من خلافات.

وفي المقابل، يؤكد يامن لديالي أنه لا يوجد شيء بينه وبين مرام، وأن غيرة حسام وسعيه لمحو شخصية مرام هو السبب في كثير من المشكلات بينهما، وهنا تثور ديالي وتتهم يامن بأنه بتصرفاته يستفز حسام، وأنه يفعل ذلك رغبة في مزيد من المشكلات بين الزوجين.

ويصدق حدس ديالي، بعدما يحذر جهاد "يامن" من الوقوع في حب "مراموأن عليه الابتعاد عنها لأنها تعشق حسام وحسام يعشقها بجنون.

من جانبهم، انقسم جمهور mbc.net حول التصرفات والمواقف الأخيرة بين مرام وحسام، فبعضهم أيد حسام في ما يفعله مع مرام دفاعا عن حبه، وآخرون أكدوا أنه يبالغ في تصرفاته بشكل قد يؤدي إلى قتل الحب بينهما.

وعلى رغم انقسام الجمهور حول تصرفات الشخصيتين، فإنهم أجمعوا على أن الحب سينتصر في النهاية، وأن علاقاتهما ستستمر وعلاقة الحب بينهما ستتطور وتنمو.

وأرجع الجمهور الخلافات والمشكلات المتكررة بين حسام ومرام إلى اختلاف بيئة كل منهما، وتباين مفهوم كل منهما عن معنى الحب؛ حيث أكدوا أن "مرام" رقيقة المشاعر تحمل الحب بطريقة غير مباشرة؛ حيث تعبر عن حبها بالرسم والنظرات الرومانسية لحسام.

بينما حسام يرى أن الحب من جانبه سيطرة لحماية زوجته، وهو ما قد يتنافى مع شخصية مرام التي وصفتها صديقتها دنيا بأنها عنيدة ولا تريد أن يجبرها أحد على فعل شيء.

كما أن العلاقة بين الزوجين يدخل فيها صراع آخر، وهو الهواية وطموح مرام في الاستمرار في الرسم، وقد يأخذها شيء ما من التواصل أكثر وأعمق مع زوجها، مما قد يسبب غيرة زوجها حسام، وجعله يفكر في طريقة لإعادة زوجته إليه.

وهو الأمر الذي حدث فعلا في الحلقات السابقة؛ حيث لاحظ حسام أن مرام تتأخر كثيرا في مرسمها في الفندق الجديد المقرر إنشاؤه، وفي نفس الوقت فالتأخر يكون بوجود يامن، مما أثار غيرته وجعله يتخذ قرارا بإلغاء مشروع الفندق مع يامن، بل وتهديده وأمره بالرحيل من المدينة.

وهذا الموقف تحديدا أظهر الاختلاف بين حسام ومرام في التعاطي مع الأمور، فحسام رأى في موقفه غيرة على مرام ودفاعا عن حبه وزوجته، بينما رأت مرام أن موقفه يهدد أحلامها وطموحاتها في هواية الرسم، فضلا عن أنه يهدد مستقبل يامن الذي وضع كل أمواله في مشروعه المشترك مع حسام، وأن إلغاء المشروع قد يكبد يامن خسائر مادية كبيرة.

وفي النهاية أجمع جمهور mbc.net على تميز حلقات المسلسل وما به من رومانسية في إطار تشويقي، كما أجمع الجمهور أن شخصيتي مرام وحسام أضفت مزيدا من الجاذبية والرومانسية على أحداث المسلسل، وأكدوا أن الحب بين الزوجين سيصنع المعجزات ويساعدهما في التغلب على المشكلات التي تعترض حياتهما.

وتدور أحداث مسلسل "قصر الحب" حول حسام الذي ورث ثروة طائلة عن والده المتوفى، ومرام الرسامة الموهوبة ذات الأحاسيس المرهفة، والمنتمية لعائلة متوسطة الدخل، وتشاء الأقدار أن يلتقي كل من حسام ومرام في نيويورك؛ حيث تنشأ قصة حب قوية بينهما تنتهي بزواجهما في مدينة نفسهير شرقي تركيا، بالقرب من مسقط رأس حسام.

وعندما يقرّر الزوجان العيش والاستقرار في قصرٍ تاريخيّ قديم تملكه والدة حسام في مدينة أنطالية، تبدأ مرام باكتشاف نمط حياة جديد ومختلف كليًّا عن ذاك الذي عاشته في اسطنبول مع عائلتها، لاسيما عندما تكتشف مدى تأثّر حسام بالعادات المتوارثة والتزامه بتقاليد عائلته التي ترأسها والدته القوية والمحافِظة.