EN
  • تاريخ النشر: 22 أبريل, 2010

"المقطار" يوجه رسالة تماسك اجتماعي على MBC حبيب الحبيب يُقدم أكبر عمل شعبي يصور السعودية قبل 50 عاما

حبيب الحبيب يعتبر "المقطار" رسالة للتماسك الاجتماعي

حبيب الحبيب يعتبر "المقطار" رسالة للتماسك الاجتماعي

قال الممثل حبيب الحبيب -بطل "أم الحالة"-: إن مسلسل "المقطار" الذي سيُعرض قريبا على MBC هو أكبر عمل شعبي سعودي يتحدث عن حقبة زمنية لم تناقَش من قبل في تاريخ المملكة، معتبرا أن المسلسل يوجه رسالة مفادها أن الحياة كانت بسيطة وخالية من المشكلات، وتتسم بالتماسك الاجتماعي.

  • تاريخ النشر: 22 أبريل, 2010

"المقطار" يوجه رسالة تماسك اجتماعي على MBC حبيب الحبيب يُقدم أكبر عمل شعبي يصور السعودية قبل 50 عاما

قال الممثل حبيب الحبيب -بطل "أم الحالة"-: إن مسلسل "المقطار" الذي سيُعرض قريبا على MBC هو أكبر عمل شعبي سعودي يتحدث عن حقبة زمنية لم تناقَش من قبل في تاريخ المملكة، معتبرا أن المسلسل يوجه رسالة مفادها أن الحياة كانت بسيطة وخالية من المشكلات، وتتسم بالتماسك الاجتماعي.

وأوضح الممثل السعودي في تصريحات لـmbc.net: "عَمِلَ "سعد المدهش" -كاتبُ العمل- على أن يكون المسلسل (فلاش باك) لحقبة ما قبل خمسين سنة، وهو تعمد هذا، لأنها كانت من أجمل الحقب التي مرت بها المملكة، حتى إننا نتعامل وكأن الملك الراحل سعود بن عبد العزيز (رحمه الله) على قيد الحياة، فإذا ما ذكرت سيرته قلنا (الله يطول عمره)".

وأوضح الحبيب أن المقطار أول مسلسل يُناقش تلك الحقبة، بقصة غرام قروية، بين نويصر "حبيب الحبيب" وسارة "هيفاء حسين".

ويضيف: "المسلسل فيه رسالة اجتماعية، وهي كيف أن بيوت الناس كانت مفتوحة على بعضها البعض، وكيف كانت الحياة بسيطة، خالية من المشكلات والشرور، وأن الخير ينتصر دائما، وكيف كانت أوضاع المرأة قديما".

وأشاد الحبيب في حديثه بالمخرج حسين إبل؛ مشيرا إلى أنه استطاع أن يخرج العمل بطريقة رائعة، تتناسب مع تلك الحقبة، مشيرا إلى أن المسلسل يضم خمسين شخصية رئيسية، باستثناء الكومبارس.

واعتبر أن البطل الثاني في مسلسل المقطار هو مكان التصوير، وقال "قرية (العاذرية) التي صور فيها المسلسل كانت خير مكان، ببيوتها الطينية، وشوارعها".

وأوضح أن تصوير المسلسل في القرية استمر ستين يوما، اضطر فيها القائمون على العمل إلى إرسال كاميرا التصوير ثلاث مرات وبمرافقين اثنين إلى دبي لإصلاحها، بعد أن تعطلت بسبب حرارة الجو أثناء التصوير، حتى إننا مرات اضطررنا إلى تغطيتها بقماش، لحمايتها من أشعة الشمس".

ولم يسلم الممثل السعودي نفسه من حرارة الشمس أثناء تصوير "المقطاروقال إنه صار أسمر فوق سمرته، حتى إنه وعند زيارته أهله قالوا له: "صرت حبيب مشوي".

حبيب وصف نفسه بأنه كان بطلا للعمل، ومدققا لغويا، فقد كان يساعد فخرية خميس (ممثلة عمانيةوشمعة، وهيا الشعيبي (من الكويت) وغيرهم من الممثلين؛ على إتقان اللهجة السعودية تماما، لكي يكون للعمل مصداقية أكبر، من خلال إتقان لهجة أهل المنطقة، خاصة وأن بعض ممثلي العمل، ليسوا سعوديين.

وقال: "كنت مدققا لغويا، حضرت كل أيام التصوير، لأتابع وأدقق اللهجة، لكي تكون لهجة العمل واحدة، خاصة وأننا نتحدث عن حقبة زمنية معينة، وعن فترة حساسة من تاريخ المملكة، لذا يجب أن تظهر بمظهر لائق".

وأشار إلى أن وجود ممثلين غير سعوديين في العمل، وهم من المعروفين في الدراما الخليجية؛ شرف للعمل، "فخليجنا واحد" على حد تعبيره.

من جانب آخر، قال حبيب الحبيب إنه بدأ التمثيل ككومبارس في "طاش 4"؛ حيث شارك بدور صامت على الكرسي؛ حيث فرشت كل أوراقي للمشاهدين".

وأضاف: "نجاحي جاء لأني بدأت بداية صحيحة، فقد كنت بين أيدٍ أمينة، مع عبد الله السدحان، وناصر القصبي، وخالد الطخيم، وسعد خضر، وعبد المحسن النمر، ومحمد العيسى".

وتابع قائلا: "من طاش سبعة وثمانية، بدأت أحصل على ما أستحق، وانتشرت أكثر بمساعدة السدحان والقصبي، بعد أن أسندا لي أدوارا جميلة، وصار اسمي في غضون سنوات ينزل بين أسماء أبطال سبقوني بعشرات السنين".

ويصف حبيب نفسه بأنه "خريج مدرسة التنويع والتقمص" فهو يحب التنوّع، وهو ما حدا بالسدحان أن يلقبه "بملك الكاركترخاصة وأنه دائما جاهز لأي دور.

واعتبر الحبيب أن تصنيفه الثالث خليجيا، في الكوميديا، بعد حسين عبد الرضا، وناصر القصبي، على دوره في مسلسل أم الحالة؛ هو وسام شرف على صدره.

وعن ثامر الصيخان مخرج أم الحالة، قال: "هو مخرج صاحب فكر جديد في الإخراج، من الأسماء التي أحترمها، والبريق الذي أخذه بعد أم الحالة، ومحبة الناس له؛ فاجأتني، فالعمل بسيط".

ولا يرى حبيب الحبيب أي مشكلة في دخوله تجربة الإعلانات، خاصة وأن فيها إضافة وانتشارا ومكاسب مادية أكبر.