EN
  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2010

الكاميرا ترافقها في أنشطتها بدبي جويل تكشف الوجه الآخر من حياتها في العام الجديد

على طريقة برامج الواقع، اختارت خبيرة التجميل جويل أن تقدم لمشاهديها في موسمها الجديد في 2010 صورة مقربة من حياتها في دبي كامرأة عصرية تهتم بالرياضة والتسوق وحتى الطهي، إضافة إلى الأناقة والجمال...... إلخ.

  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2010

الكاميرا ترافقها في أنشطتها بدبي جويل تكشف الوجه الآخر من حياتها في العام الجديد

على طريقة برامج الواقع، اختارت خبيرة التجميل جويل أن تقدم لمشاهديها في موسمها الجديد في 2010 صورة مقربة من حياتها في دبي كامرأة عصرية تهتم بالرياضة والتسوق وحتى الطهي، إضافة إلى الأناقة والجمال...... إلخ.

جويل مردينيان" قررت أن تفاجئ جمهورها بشكل جديد للبرنامج، يحمل مزيدا من الفقرات التي تناسب المرأة العصرية، وتساعد الفتيات لاستكشاف أحدث صيحات الموضة وأسرار الجمال، كما تحمل معها تجارب ذهبية فيما يتعلق بالاعتناء بالبشرة والشعر، وتمنح المرأة خبراتها المهنية لتساعدها في تغيير حياتها نحو الأفضل، ووضعت "جويل" في اعتبارها رغبات الجمهور في تقديم البرنامج، بما يتماشى مع التطور الزمني.

ومع بداية العام الجديد 2010، بدلا من التركيز فقط على رحلة التغييرات التي تجريها "جويل" للمشتركات، يهتم البرنامج بتسليط الضوء على الاتجاهات الحديثة المتبعة في مجال الأزياء والتجميل وفن صناعة الطعام.

وسيمنح البرنامج المشاهدين الشعور بالمعايشة الحقيقية لكل ما تعرضه "جويلبشكل يفوق مميزات الموسم السابق، فيستقبل المشاهدون "جويل" من المواقع المختلفة، سواء كانت مع مدربها أو في الصباح في أثناء تناولها وجبة خفيفة صحية، وسوف تشرح "جويل" -في حلقاتها المقبلة- تكنيكا جديدا لوضع المكياج بإجرائه على موديل جميل في مكان خارجي يوفر رؤية بانورامية لتظهر مدينة دبي كخلفية، ويسيطر على البرنامج أجواء الموضة والأناقة والعصرية.

وأضافت "جويل" إلى البرنامج فقرة جديدة في هذا الموسم الجديد بعنوان "الطبخوذلك؛ لأن جويل نفسها امرأة عصرية تتمتع بقدر عال من الجمال، وفي ذات الوقت فهي تجيد الطبخ، وهي من محبي الطعام، ومن ثم تتقاسم مع السيدات الأخريات الوصفات المثيرة للإعجاب سهلة التحضير في الوقت نفسه.

وفكرة البرنامج تعكس نمط الحياة بالحديث للنساء اللاتي يعشن في المدن المتحضرة، ويقمن باستمرار بمسايرة الموضة والتحرك نحو اتباع الاتجاهات الحديثة، وبالطبع ستطرح "جويل" مجموعة من النصائح في كل حلقة حول الشعر والمكياج والأزياء، ودروس الطبخ المثيرة، بالإضافة إلى لمسات "جويل" السحرية التي تضفيها على المشتركات بعد خوض تجربة تغيير اللوك. ويستضيف البرنامج -في بعض الأحيان- خبراء في مجال الأزياء وصناعة الجمال للحديث عن الاتجاهات الحديثة.

وتمتد دائرة تجديدات "جويل" لتشمل مجموعة من المقابلات تجريها مع المشاهير من وقت لآخر، وتستضيفهم لتتحدث معهم عن النظام الذي يتبعونه ليظهروا بهذه الإطلالة الجميلة.

كما ستخصص "جويل" فقرة للمراهقين، ليحصلوا على "لوك المشاهيرمن خلال مساعدة جويل لهم، وخبرتها التي تجعلهم يحققون اللوك والـ"ستايل" المرغوب فيه.

يشار إلى أن برنامج "جويل" يوجه للمرأة العربية، التي تحرص على متابعة أحدث التغييرات المتكاملة في الشكل والمظهر الخارجي، التي تسعى للتعمق في عالم الجمال بعيدا عن ضغوط الحياة، وستصبح تلك التغييرات التي تجريها "جويل" للمشتركات "حديث المدينةوبعد انتهاء كل حلقة سينتظر المشاهدون -بفارغ الصبر- ما سوف تعرضه "جويل" لهم في الحلقة التالية.