EN
  • تاريخ النشر: 17 أغسطس, 2009

اعتبره أبرز الأعمال التي تتناول الحياة البدوية جمال سليمان: "فنجان الدم" لا يكتفي بالصراع العاطفي وغزوات القبائل

جمال سليمان في مشهد من المسلسل البدوي "فنجان الدم"

جمال سليمان في مشهد من المسلسل البدوي "فنجان الدم"

أكد الفنان السوري جمال سليمان أن مسلسل "فنجان الدم" الذي سيعرض على MBC1 في شهر رمضان المقبل، سيكون من أهم وأبرز الأعمال البدوية، مشيرا إلى أنه يلقي الضوء على مرحلة تاريخية مهمة ومفصلية، لا سيما بالنسبة للبدو في بلاد الشام في منتصف القرن التاسع عشر وبداية تفتت الإمبراطورية العثمانية وانقضاض إمبراطوريات أخرى على المنطقة.

أكد الفنان السوري جمال سليمان أن مسلسل "فنجان الدم" الذي سيعرض على MBC1 في شهر رمضان المقبل، سيكون من أهم وأبرز الأعمال البدوية، مشيرا إلى أنه يلقي الضوء على مرحلة تاريخية مهمة ومفصلية، لا سيما بالنسبة للبدو في بلاد الشام في منتصف القرن التاسع عشر وبداية تفتت الإمبراطورية العثمانية وانقضاض إمبراطوريات أخرى على المنطقة.

وأكد سليمان أن "فنجان الدم" يختلف عن باقي الأعمال البدوية التقليدية التي تركز على الصراع العاطفي وغزوات القبائل وغيرها، مضيفا أن المسلسل يستعرض الحياة السياسية والتحولات الاجتماعية التي شهدها المجتمع العربي، لا سيما في بلاد الشام في الفترة التي بدأت الدولة العثمانية فيها بالانهيار، وذلك بحسب صحيفة "الدستور" الأردنية الاثنين 17 أغسطس/آب.

وأوضح الفنان السوري أن المسلسل يعرض أيضا صراع البدو من أجل البقاء ومواجهتهم للبيئة القاسية، والدور السياسي الذي لعبته القبائل في مراحل تاريخية مختلفة.

يذكر أن "فنجان الدم" دراما بدوية تدور حول معيوف -شيخ قبيلة المعيوف النجدية- الذي قطع نذْرا تحت وطأة غزوات وهجمات قبيلة النوري الجزاع والقبائل الأخرى إذا ما أُعطيت قبيلته المكونة من النساء ألفٌ من الذكور بأنها ستغادر الجبال وينزلون السهول.

وعند ولادة الذكر الألف تفي قبيلة بالمعيوف النذر، فتنزل إلى السهول؛ حيث منابع المياه والمراعي، وبعد معركة حاسمة ينتصر المعيوف على النوري الجزاع، وهكذا تحل قبيلة المعيوف محل قبيلة النوري في زعامتها للبادية، وبعد أن تستقر الأمور تبذر بذور الفتنة بين الأخوين سلمان وشعلان، ما يؤدى إلى انقسام القبيلة.

وما يزيد الأمر سوءا قصة حب ستربط بين النوري الجزّاع وعليا المعيوف سيكون لها الوقع الأكبر في مصير البادية.

ويشارك في بطولة المسلسل مجموعةٌ من الفنانين من سورية ولبنان والسعودية والكويت، بينهم الفنانة ميساء مغربي، غسان مسعود، وعبد المحسن النمر، وباسم ياخور، وقصيّ خولي، ونسرين طافش، وعبير شمس الدين، وغيرهم، ومن إخراج ليث حجو.