EN
  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2011

اتهم وسائل إعلام جزائرية باختلاق القصة جمال سليمان: مصر لم ترفض "ذاكرة الجسد" بسبب لقاء "أم درمان"

جمال سليمان يرفض استخدام صوته في الدبلجة التركية

جمال سليمان يرفض استخدام صوته في الدبلجة التركية

رفض الفنان السوري جمال سليمان الربط بين عدم عرض مسلسله "ذاكرة الجسد" للكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي على التلفزيون المصري والخلافات السياسية التي حدثت بين البلدين، إثر مباراتهما الشهيرة في الكرة القدم بمدينة "أم درمان" بالسودان ضمن تصفيات كأس العالم.

رفض الفنان السوري جمال سليمان الربط بين عدم عرض مسلسله "ذاكرة الجسد" للكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي على التلفزيون المصري والخلافات السياسية التي حدثت بين البلدين، إثر مباراتهما الشهيرة في الكرة القدم بمدينة "أم درمان" بالسودان ضمن تصفيات كأس العالم.

وشدد على أنه يرفض عمل دوبلاج لأي مسلسل تركي مهما كانت قوة العمل أو الشخصية الذي سيقدمها، مشيرا إلى أنه لن يقدم شخصية الرئيس العراقي الراحل صدام حسين في مسلسل "أنا وصدام" إنما سيؤدي دور رجل بسيط التقى بصدام وتأثير ذلك على حياته.

وقال سليمان في مقابلة مع برنامج "في القصر" على القناة الأولى بالتلفزيون المصري مساء اليوم الإثنين 7 مارس/آذار-: إن عدم عرض مسلسلي "ذاكرة الجسد" على التلفزيون المصري لم يكن بسبب الخلافات السياسية التي وقعت بين مصر والجزائر بعد مباراة كرة القدم بين البلدين في السودان ضمن تصفيات كأس العالم.

وأضاف "بعد الإعلان عن عملي لمسلسل ذاكرة الجسد للكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي، شن صحفي مصري حملة ضدي لموافقتي على العمل، وقال إنني انتقدت الجزائر بعد ما تعرض له المصريون في السودان بعد المباراة. ولقد استغربت من هذا الأمر لأنني لا أتابع الكرة، كما أنني قلت أن العلاقة بين مصر والجزائر أكبر من أي مباراة".

وأوضح الفنان السوري أن الصحف الجزائرية روجت أن المسلسل لن يعرض في التلفزيون المصري بسبب الخلافات السياسية بين البلدين، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن التلفزيون المصري لم يعرض المسلسل لأنه كان يعرض مسلسلا آخر له وهو "قصة حب".

وكشف أنه اعتذر في البداية عن تقديم مسلسل "ذاكرة الجسد"؛ نظرا لانشغاله في مسلسل "قصة حب" وخوفه من عدم إنجاز العمل بصورة جيدة، لافتا إلى أن زوجته رنا هي التي شجعته على خوض المغامرة وعمل المسلسل، فضلا عن أن المخرج نجدت أنزور تفهم انشغاله بعمل آخر.

ونفى سليمان قيامه في مسلسل "أنا وصدام" بتجسيد دور الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، مشيرا إلى أن قصة المسلسل لم يتم عملها من أجل التمجيد في شخصية الرئيس السابق.

وشدد على أنه سيقوم في المسلسل بدور شخصية رجل بسيط جدا، سوف يلتقي الرئيس العراقي مصادفة، ومن ثم سيقوم المسلسل بتناول هذه المقابلة وتأثيرها على حياته اليومية.

وأكد الفنان السوري أنه يرفض عمل دوبلاج لأي مسلسل تركي مهما كانت قوة العمل أو الشخصية التي سيقدمها، معتبرا أن الدوبلاج السوري للمسلسلات التركية ساعد في نجاحها بطريقة أو بأخرى في الفترة الأخيرة.

وانتقد سليمان بطء الأحداث في المسلسلات التركية، وقال: إنه تابع مع زوجته إحدى حلقات مسلسل "العشق الممنوع" الذي يعرض حاليا على MBC4، وعرف في الحلقة الخامسة عشر أن بطلة المسلسل "سمر" تخون زوجها، وأنه بعد 50 حلقة لم يعلم زوجها بهذه الخيانة، وأنه حتى الحلقة الـ80 لم يعلم".

ورأى أن الدراما التركية تعتمد بشكل أساسي على ممثلين جيدين، بالإضافة إلى ملابس جيدة وأماكن تصوير جميلة، لافتا إلى أنها تستخدم تقنيات حديثة في التصوير، فضلا عن أنهم يقدموا الأعمال الرومانسية بالصورة التي لم تجد موجودة بها في الدول العربية.

وأكد الفنان السوري أنه مع عمليات التجميل سواء للمرأة أو الرجل، ولكن بدون الإفراط فيه، مشيرا إلى أن كثيرات من الفنانات أصبح لهن الأنف نفسه والخدود والحواجب بطريقة تؤدي إلى عدم المصداقية.

ورأى سيلمان أن عمليات التجميل من الممكن أن تكون مفيدة في دور ما وليس دائما، معتبرا أن مثل هذه العمليات قد تغير من شكل الفنان بصورة كبيرة، الأمر الذي يؤثر على أدائه بالسلب خلال أعماله المختلفة.