EN
  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2010

يتمنى بنتا من الله ويصور المسلسل الشهر المقبل جمال سليمان يحتفل بـ"فالنتاين محمد" ويعشق ابنة مناضل جزائري

النجم السوري يحتفل بالعام الأول لمولد ابنه محمد

النجم السوري يحتفل بالعام الأول لمولد ابنه محمد

غادر النجم السوري جمال سليمان جمال القاهرة أول أمس الجمعة 12 فبراير/شباط 2010 متوجها إلى سوريا لكي يحتفل بالعام الأول لميلاد ابنه الوحيد "محمد" بين أفراد أسرته، الذي يعتبر هو نفس توقيت الاحتفال بيوم الحب "الفالنتاين".

  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2010

يتمنى بنتا من الله ويصور المسلسل الشهر المقبل جمال سليمان يحتفل بـ"فالنتاين محمد" ويعشق ابنة مناضل جزائري

غادر النجم السوري جمال سليمان جمال القاهرة أول أمس الجمعة 12 فبراير/شباط 2010 متوجها إلى سوريا لكي يحتفل بالعام الأول لميلاد ابنه الوحيد "محمد" بين أفراد أسرته، الذي يعتبر هو نفس توقيت الاحتفال بيوم الحب "الفالنتاين".

وأكد جمال -في تصريح خاص لـ mbc.net- أن يوم الحب هذا العام يعتبر أسعد يوم حب مر به خلال سنوات عمره الماضي، لأنه يتزامن مع إتمام ابنه البكري (محمد) عامه الأول، إذ أصبحت السعادة مضاعفة داخل قلبه؛ حيث ذاق معنى الأبوة وتحمل مسؤولية شخص آخر يعتبر أنه كل حياته، ويشتاق إليه عندما يبتعد عنه، ويشعر بالسعادة، وهو بجواره، ويعتني به، وبأدق أموره ومتطلباته، إذ أصبح الصديق الصدوق له.

وأكد جمال -في تصريحات حصرية لـ"mbc.net"- أنه يتمنى أن يكون له الكثير من الأطفال لأنه يعشق العزوة، والجو الأسرى، مشيرا إلى أن أسعد أوقاته يقضيها وهو يدلل الأطفال، ويحاول فك شفرات أحاديثهم "المطلسمةوتمنى من الله أن يرزقه ببنت، وبهذا يكون قد أتم الله عليه نعمة الحياة الدنيا بمنحه الولد والبنت.

من جهة أخرى، تعاقد النجم السوري مؤخرا على بطولة مسلسل سوري جديد بعنوان "ذاكرة الجسدوضعت له السيناريو والحوار الكاتبة "ريم حنا" عن رواية شهيرة للكاتبة الجزائرية "أحلام مستغانمي" تحمل ذات الاسم، وحازت جائزة نجيب محفوظ للعام 1997، وهي الجائزة التي منحتها الجامعة الأمريكية بالقاهرة للعمل على اعتبار أنه من أهم الأعمال الدرامية باللغة العربية.

ومن المقرر البدء في تصوير المسلسل منتصف الشهر المقبل، وهو عمل رومانسي يتطرق لقصة حب تقترب من قصص الحب الأسطورية، لكنها من طرف واحد، إذ يجسد سليمان فيه شخصية رسام اسمه "خالد بن توبقال" يقع في غرام فتاة اسمها "حياةوهي ابنة مناضل جزائري قُتل في أثناء حرب التحرير الكبرى ضد الاحتلال الفرنسي، وهي تصغره سنا، ويعشقها لدرجة تصبح فيها الهواء الذي يتنفسه، والظل الذي يرافقه، ويعيش به ليله ونهاره، ومع تحول مشاعر الفتاة لشخص آخر يعيش سليمان حاله نفسية سيئة بسبب لوعة الحب، بالإضافة لألمه النفسي من جراء فقدان ذراعه في أثناء حرب التحرير.

جمال أوضح أيضًا في حواره أنه تأثر بأحداث العمل بشكل كبير في أثناء قراءته للسيناريو، نظرا لما يحمله من مشاعر صادقة، ونقية يمر بها بطل العمل.

المسلسل سيتم تصويره في أكثر من بلد إذ تم الاستقرار على التصوير بالجزائر وسوريا وفلسطين وتونس وإسبانيا وباريس؛ حيث تتشابك الأحداث في أماكن متفرقة، ويشارك سليمان في بطولة العمل كل من: آمال بوشوشة الجزائرية الأصل وخريجة ستار أكاديمي وقصي الخولي، ويخرج العمل المخرج "نجدة أنزوروتنتجه محطة "أبو ظبيويُعرض حصريا على شاشتها خلال شهر رمضان المقبل.

إلى ذلك، يستعد سليمان لتصوير مسلسله المصري الجديد "حضور وانصراف" في مقتبل الشهر المقبل أيضًا، مشيرا إلى أنه سيحاول الاجتهاد في التوفيق بين مواعيد تصوير "حضور وانصراف" و"ذاكرة الجسد".

ويُعتبر "حضور وانصراف" اسما مبدئيا للعمل، ومن المقرر تغييره خلال الأيام المقبلة، ويشارك سليمان بطولة المسلسل كل من بسمة وأحمد فلوكس وحجاج عبد العظيم.

ومن جهته، أكد الممثل المصري فتحي عبد الوهاب -في تصريح خاص لـmbc.net - أنه اعتذر مؤخرا للمنتج جمال العدل عن إمكان استمراره في "حضور وانصرافبسبب ارتباطه بمسلسل "كليوباترا" الذي تعاقد عليه قبل المسلسل، ما يستلزم منه أن يتواجد خارج مصر لفترات طويلة.

وأعرب عبد الوهاب عن أسفه الشديد من تلك الظروف الطارئة التي جدت عليه، مؤكدا أنه كان يتمنى الوقوف أمام موهبة جبارة مثل الفنان الكبير جمال سليمان، فهو مشاهد جيد لمعظم أعماله السورية والمصرية على حد سواء، وأنه كان في قمة سعادته عندما علم بمشاركته سليمان عملا واحدا، لكنه قرر الانسحاب حتى لا يتسبب في أي عطل لفريق العمل.