EN
  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2012

جليلة " لوباقي ليلة" : ضربي لصلاح الملا أصعب مشهد في حياتي

الفنانة الكويتية شيماء علي

الفنانة الكويتية شيماء علي

الفنانة الكويتية شيماء علي التي تجسد شخصية "جليلة" في المسلسل الخليجي لو باقي ليلة تعترف بأن مشهد ضربها لزوجها في العمل الفنان القطري صلاح الملا والذي اثار ردود فعل قوية في الشارع الخليجي كان أصعب مشهد أدته على الشاشة منذ احترافها الفن.

اعترفت الفنانة الكويتية شيماء علي التي تجسد شخصية "جليلة" في المسلسل الخليجي لو باقي ليلة بأن مشهد ضربها لزوجها في العمل الفنان القطري صلاح الملا"كامل" والذي اثار ردود فعل قوية في الشارع الخليجي كان أصعب مشهد قامت بتأديته على الشاشة منذ احترافها الفن، وقالت : المشهد تسبب لها بانهيار نفسي وذهني إلى درجة قامت بعده بالاعتذار مرات عدة من الملا وطلبت منه ان يسامحها لكنه في كل مرة كان يقابلها بإبتسامة.

 وقالت بطلة المسلسل الذي تعرضه  mbc1  لـ mbc.net بأنها عندما قرأت النص قبل التصوير وتفاصيل شخصية جليلة  كانت تصرخ بصوت عال :"مستحيل ان افعل ذلك.. لست بهذا السوء".

 وأضافت :"ما زاد الطين بلة ان زوجي في العمل سيكون الفنان القدير صلاح الملا صاحب الشخصية المحبوبة عند المشاهدين الى جانب مكانته الفنية كنجم فتوسلت الى مخرج المسلسل الغاء المشهد او تخفيف حدته ليقتصر على التوبيخ فقط لكنه رفض ذلك واصر على موقفه.

 وتروي "جليلة" تفاصيل المشهد بقولها:" كان يفترض بانني وشقيقاتي نزور شقيقتنا في المستشفى والتي اخفينا عنها خبر وفاة والدتنا معها في الحادث لكن زوجي يقوم بابلاغها بذلك هنا تتجمع كل احقاد الدنيا في شخصيتي وانهال عليه بالضرب والشتائم والاستحقار..في كل مرة تمتد يدي للطمه على وجهة تمنيتها ان تتجمد .

 مشيرة الى الفنان الملا كان يعاملها بحنو ويقول لها:" هذا تمثيل لا تقلقي انت ممثلة جيدة و"برافو ..برافو ..برافو" ادائك كان  رائعا وان لم تفعل ذلك فلن يصدقك المشاهدون"

واوضحت علي  ان شخصية جليلة تشبه الى حد كبير جارة كانت تسكن في نفس الحي الذي تقطنه وكانت تتمتع بشخصية قاسية جدا الى درجة ان مشهد ضربها لزوجها وقذفه بالاواني المنزلية وطردة الى الشارع كان مقررا يوميا. وانها استوحت التسلط والشراسة من هذه الجارة.

 وقالت بأنها تكره هذا النوع من النساء لأن المرأة وان كانت تبحث عن رجل حنون يحبها ويقدس حياتهما الزوجية الى ان ضعيف الشخصية والساذج لا وجود له في حياتها.

 والمحت الى ان زوجها في المسلسل كان يعبر لها عن حبه بكل عفوية وصدق وحذرت النساء من ان نعمة حب الزوج لزوجته يجب ان يقابلها تقدير لان ال"النعمة زوالة" وحتى لا تندم حواء في الاخير.

 وأكدت شيماء أن أكثر ردود الأفعال تلقتها من الجمهور السعودي العريض حيث تتمتع بشعبية كبيرة هناك وان جمهورها كان غاضبا من قسوتها وهذا كان يسعدها لانه دليل على انها نجحت في اداء دورها بكل تحد ومغامرة.

وأخيرا أشارت النجمة الكويتية بانها كانت تبحث عن نقلة نوعية في مشوارها الفني بعدما جسدت جميع النماذج النسائية لكن جليلة لها مذاق وخصوصية وطابع جديد.

 أما عن جديدها فقالت بأنها تستعد لاعادة تقديم عروض مسرحيتها الأخيرة مدينة البطاريق في عيد الاضحى اما تلفزيونيا فقد اعطت نفسها اجازة قسرية.