EN
  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2010

فضل شخصية الطبيب الشرير تركي اليوسف بطل "أيام السراب": أنا مهووس بالرقم واحد

أكد الفنان السعودي تركي اليوسف بطل مسلسل "أيام السراب"؛ الذي يعرض على MBC1، هوسه بالرقم واحد وبأوائل الأمور، مشيرا إلى أنه يحب التجارب الجديدة، وأنه مثل في أول فيلم سعودي "كيف الحالوكانت له أول مشاركة في فيلم ياباني، وكذلك بأول سوب أوبرا عربي في "أيام السرابوأول ممثل عربي له أكثر من ألف مشهد في مسلسل واحد.

  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2010

فضل شخصية الطبيب الشرير تركي اليوسف بطل "أيام السراب": أنا مهووس بالرقم واحد

أكد الفنان السعودي تركي اليوسف بطل مسلسل "أيام السراب"؛ الذي يعرض على MBC1، هوسه بالرقم واحد وبأوائل الأمور، مشيرا إلى أنه يحب التجارب الجديدة، وأنه مثل في أول فيلم سعودي "كيف الحالوكانت له أول مشاركة في فيلم ياباني، وكذلك بأول سوب أوبرا عربي في "أيام السرابوأول ممثل عربي له أكثر من ألف مشهد في مسلسل واحد.

وقال اليوسف -في تصريحات خاصة لـmbc.net-: إن تجسيده شخصية الدكتور "سامي" في "أيام السراب" أظهر الوجه الآخر للأطباء، الذين يظهرون دائما في الأعمال الدرامية بأنهم ملائكة الرحمة، مشيرا إلى أن المسلسل أظهر شريحة أخرى من الأطباء، الذين تطغى عليهم المطامع المادية والمالية، فيستخدمون علمهم في غير مكانه المناسب. والدكتور سامي في المسلسل شخص طموح، يحاول تعبيد طريقه بوسائل صحيحة وغير صحيحة.

وأضاف الفنان السعودي أنه فضل هذه الشخصية على شخصية أخرى كانت قد عرضت عليه، مبررا ذلك بأنها أفضل من ناحية ملامستها للواقع، كما أنها لم تقدم من قبل.

وعن خوضه تجربة التمثيل في "أيام السراب"؛ الذي يعد أول مسلسل سوب أوبرا عربي، قال اليوسف: "هو إنجاز في حد ذاته، خاصة وأن قصة المسلسل جميلة، وفيها قصص من الواقع، لكن الحكم في النهاية سيكون للمشاهدينمشيرا إلى أن المسلسل لاقى نسبة مشاهدة كبيرة في الأسابيع الأولى من العرض.

ووصف الفنان اليوسف نفسه بالمغامر بطبيعته، وأنه يحب التجارب الجديدة، وقال: "أنا مهووس بأوائل الأمور، وحظي جيد مع الرقم واحد".

الخوف والانتظار والترقب هو ما يشعر به اليوسف هذه الأيام، فهو متخوف من تقبل الناس شخصيته كطبيب شرير، ويترقب نتائج المسلسل بعد عرض حلقاته على مدى أسابيع.

وفي رأيه فإن المسلسل لن تظهر شخصيات أبطاله في الحلقات الأولى، مثل الأعمال التي تتكون من 30 حلقة.

المفيد في التجربة -كما يقول اليوسف- أنها ستظهر نجوما جددا، خاصة وأن كثيرا من الممثلين فيه غير معروفين، وهو ما سيشكل مغامرة، لكنها -في رأيه- قد تكون لصالح العمل، وقد تغير نمطية الأعمال.

اليوسف وجه انتقادات للدراما الخليجية، خاصة فيما يخص النصوص، وتمنى أن تتم مناقشة موضوعات جديدة، وقال: "عندنا مشكلة في النص، وما علينا فعله للاستمرار في النجاح هو البحث عن نص جديد، على الأقل مختلف عما سبق، فالتكرار موجود في كثير من النصوص والموضوعات".

وأكد اليوسف استعداده لإعادة التجربة في سوب أوبرا قادم، شريطة أن يكون النص جيدا ومختلفا.

اليوسف أكد أن الناس أحبوه في المسلسلات التي أدى فيها أدوارا شريرة، وهذا يرجع لإتقانه الدور، فهو يعطي الدور حقه، هذا من ناحية، كما أن الأدوار الشريرة تحاك بشكل جيد في الأعمال التلفزيونية من ناحية أخرى.

وأشار اليوسف إلى أنه يصور حاليا الجزء الثالث من مسلسل "أسوارلافتا إلى أن ما يجمع المسلسل في أجزائه الثلاثة المسمى فقط، وقال: "في كل جزء ندخل سورا ونحكي حكاية في مسلسل من 30 حلقة، ففي كل جزء قصة جديدة، وشخصيات مختلفة تماما".

وعن الجزء الثالث قال: "الجزء الثالث يتجاوز خطوطا اجتماعية كثيرة ستفاجئ الناس؛ فهي مختلفة عما اعتادوا عليه، وهي ليست كنمط الجزأين الأول والثاني، لن يكون هناك عنف كما في الجزأين، بل قصص مشوقة أكثر".