EN
  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2011

رهنت التنازل بتقديم اعتذار علني بلاغ لميسرة تتهم مجهولين بتهديدها للصلح مع ريم البارودي

ميسرة تتمسك باعتذار البارودي قبل التنازل

ميسرة تتمسك باعتذار البارودي قبل التنازل

تقدمت الفنانة المصرية ميسرة ببلاغ بقسم شرطة المعادي (جنوب القاهرة) تشكو فيه من تلقيها تهديدات على هاتفها المحمول من أرقام غير معروفة تظهر على الشاشة private number أو "call" يتوعدها المتصلون خلالها

تقدمت الفنانة المصرية ميسرة ببلاغ بقسم شرطة المعادي (جنوب القاهرة) تشكو فيه من تلقيها تهديدات على هاتفها المحمول من أرقام غير معروفة تظهر على الشاشة private number أو "call" يتوعدها المتصلون خلالها بالانتقام منها في حال رفضت الصلح مع الفنانة ريم البارودي.

البلاغ الذي يحمل رقم 449 لسنة 2011 لم يتهم أحدا بعينه، ولكن أوضح أن المتصلين يطلبون منها إجراء الصلح مع ريم البارودي في القضية التي كسبتها ميسرة ضد الأخيرة في 3 يناير/كانون الثاني الحالي، وحكم فيها على البارودي بالحبس شهرا، وغرامة 20 ألف جنيه مصري، وتعويض مدني مؤقت قدره 10001 جنيه مصري.

بدأت المكالمات، كما يقول محاميها أحمد المليجي، منذ صدور الحكم في أوقات مختلفة ليلا ونهارا طوال الأيام التالية للحكم، خاصة بعد أن صرحت ميسرة أنها لن تتنازل إلا بعد أن تقدم لها البارودي اعتذارا علنيا، ولم تنقطع التهديدات حتى الآن، وهو ما أقلق ميسرة وأرهقها نفسيا.

يذكر أن محكمة الجنح الاقتصادية بالقاهرة تنظر الخميس 20 يناير/كانون الثاني الحالي في دعوى السب والقذف المقامة من الفنانة ريم البارودي ضد ميسرة، بعد أن تقدمت البارودي ببلاغ لنيابة الشؤون المالية والتجارية بعبارات سب وقذف مرسلة على هاتفها من رقم هاتف ميسرة.

وترجع أحداث القضية، عندما تقدمت ميسرة ببلاغ إلى الجهات المختصة عن رقم يوجه إليها رسائل سب وقذف، وبالاستعلام عن صاحبه تبين أنه لريم البارودي؛ الأمر الذي دفعها إلى إقامة دعوى سب وقذف.

وتعود الخلافات بين الفنانتين إلى اشتراكهما في مسرحية "زي الفل"؛ حيث شهدت كواليس العرض عديدا من المشكلات؛ الأمر الذي لفت الانتباه؛ ما أثار انتقادات عدة للعرض، إلى جانب الانتقادات التي وجهت إلى ارتدائهما ملابس ساخنة.