EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2012

براق حقي ينفي مزاعم زوجته حول خيانته بطل "وتمضي الأيام" يعلن نبأ طلاقه عبر حسابه على تويتر

الفنان التركي  الفنان التركي براق حقي مع زوجته

الفنان التركي براق حقي مع زوجته وابنه

الفنان التركي براق حقي -الذي جسّد دور "علي" في مسلسل "وتمضي الأيام" يعلن عبر حسابه على تويتر نبأ انفصاله عن عارضة الأزياء سما شيمشك بعد ارتباطٍ دام لنحو عشر سنوات.

  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2012

براق حقي ينفي مزاعم زوجته حول خيانته بطل "وتمضي الأيام" يعلن نبأ طلاقه عبر حسابه على تويتر

"الجو بارد، وكان الثلج يتساقط، ونحن تطلقنا. أشكرك لأنك عيشتيني الأشياء الجميلة ولكنني أشكرك أكثر لأنك السبب في كوني أبا له".. بهذه الكلمات أعلن الفنان براق حقي عبر حسابه على تويتر نبأ انفصاله عن زوجته الممثلة وعارضة الأزياء التركية سما شيمشك.

وبحسب صحيفة حرييت التركية فقد جاء انفصال براق حقي -الذي جسَّد دور "علي" في مسلسل "وتمضي الأيام" وعُرض على قناة MBC4، عن سما شيمشك بعد ارتباطٍ دام لنحو عشر سنوات وأثمر عن طفل يدعى "روزجار".

الفنان التركي براق حقي مع ابنه  روزجار
416

الفنان التركي براق حقي مع ابنه روزجار

الانفصال جاء بعد مشادة كلامية من قبل الطرفين، حيث اتهمته سما بالخيانة، وفي أحد تصريحاته قال بأن زوجته كاذبة، وهي تعلم أن تهمة الخيانة ليس الحقيقة، وأنه كان من المفترض الاتفاق على الطلاق منذ عامين، ولكنه رفض وقتها.

كان براق قد صرح لصحيفة حرييت التركية قبل شهرين: "لقد تحدثنا عن الانفصال قبل عامين، ولكننا لم ننفصل. والآن نحن بصدد الطلاق، لقد انتهى زوجنا، كنت أود أن ننفصل بهدوء وبالاتفاق ولكننا للأسف لم نتفق. تسلمت طلب الطلاق من سما عن طريق بلاغ من المحكمة".

وأكد أن الخيانة ليست سبب الطلاق مثلما صرحت به زوجته سما للإعلام التركي، وقال: "أنا رجل أذهب إلى العمل ثم أعود إلى منزلي مباشرة وليس لي حياة أخرى. لم أخن زوجتي إطلاقًا. لم أنظر حتى إلى امرأة أخرى. مهما أكون متأخرا على موقع التصوير فأنا أعود إلى منزلي فور انتهاء عملي. وطوال فترة زواجي لم أنم خارج منزلي ولا حتى في منزل والدي. كما أنني لا أسمح لأحد أن يتهمني بالخيانة. حياتنا صعبة بسبب أعمالنا ولكن محبتنا مستمرة لأننا نعشق ابننا روزجار وأعطيناه كل طاقتنا".

وفي النهاية تم التوافق بين براق وسما، وأصدرت محكمة أوسكودار الثانية لقضايا الأسرية منذ يومين بحكم الطلاق وإعطاء حق حضانة ابنهما "روزجار" لسما.