EN
  • تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2010

دايفد جولتارد صعد منصة التتويج 13 مرة بطل سباقات الفورمولا لـMBC1: شوماخر الأفضل.. وابني يهوى تنظيف السيارات

اعترف دايفد جولتارد -بطل سباقات "فورمولا 1" ثلاثة عشر مرة- أنه لم يكن سائقا قويا مثلما كان الحال مع البطل العالمي مايكل شوماخر، الذي وصفه بأنه "أحد السائقين الناجحين للغاية".

اعترف دايفد جولتارد -بطل سباقات "فورمولا 1" ثلاثة عشر مرة- أنه لم يكن سائقا قويا مثلما كان الحال مع البطل العالمي مايكل شوماخر، الذي وصفه بأنه "أحد السائقين الناجحين للغاية".

وقال جولتارد في حوار مع صباح الخير يا عرب الأربعاء 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2010 إن شوماخر كان واحدا من السائقين الذين خاضوا سباقات السيارات فترة مبكرة من حياتهم، واستمروا بعد ذلك فترات طويلة محققين انتصارات كبيرة.

وتحدث جولتارد عن تجربته الطويلة في السباقات بالقول: إنه أمر مثير للغاية بالنسبة لي، لقد مارست السباق لفترة 15 عاما، ولكني منذ عامين توقفت عن ذلك، وانخرطت في فريقي بتعليقي الخاص في هيئة الإذاعة البريطانية الـBBC المتعلق بالسباقات، وهو أمر مدهش ومفرح بالنسبة لي على الدوام.

وأضاف: أعتقد أنها كانت تجربة جيدة في مجال سباقات الفورمولا خاصةً تلك التي كانت في أبو ظبي، مشيرا إلى أنه ذهب في عام 1996 إلى الرياض وشارك فيها، وكذلك في البحرين أيضا عام 2004، وفي العام الماضي كانت تجربته الأولى في أبو ظبي، وهو حاليا في دبي، لافتا إلى أن دبي ستجتذب الكثير، ولديها ما تعرضه للمهتمين بهذه المسابقات.

وكشف بطل سباقات فورمولا 1 أن لديه ولدا في الثانية من عمره، بدأ الآن في عملية القيادة وحب السيارات وتنظيفها، قائلا إنه كمثل بقية الأطفال يذهله بتجاربه الخارقة للعادة أثناء مراقبته له.

وأشار إلى أنه سيحاول من قلبه أن يتعامل معه ويعطيه الأفضل، ومزح قائلا إنه في عامه الأول "ربما كان مملا بعض الشيء، ولكن الآن يحظى بمزيدٍ من الاهتمام".

وعن قدوته ومثله الأعلى منذ صغره، قال دايفد جولتارد سائقي المفضل ألين بروكس منذ أن كان عمري 5 سنوات، وكنت أود أن أكون مثله لأنه كان يقود سيارته بشكل ناعم ومذهل، وكان يحظى بنجاح كبير، ولكن في ذلك الوقت لم أكن أحلم بتحقيق بطولات وأن أكون بطلا في قيادة سيارات الفورمولا 1.

وأكد أن قيادة السيارات كانت أكثر صعوبة في العصور الماضية لأن العملية الهندسية المتعلقة بسيارات الفورمولا 1 والتكنولوجيا الموجودة في تلك السيارات كانت أقل مما هي عليه الآن، ولذلك حينما يمر العمر تجد أن السيارات قد تغيرت كثيرا.

وذكر جولتارد أن القوانين التي تطرأ على رياضة سباقات الفورمولا 1 في بعض الأحيان تكون جيدة ومفيدة، خاصة وأنها تواكب تطور التكنولوجيا الداخلة في صناعة السيارات، داعيا في الوقت ذاته إلى توفير بيئة جيدة في ميدان السباق تفاديا للحوادث التي تشهدها حلبة السباق.