EN
  • تاريخ النشر: 07 أكتوبر, 2010

لولوة "ساهر الليل" تنفي زواجها من بطل المسلسل بطلة "ساهر الليل": لن أقبل تجسيد شخصية إسرائيلية

قالت الفنانة الشابة هيا عبد السلام بطلة مسلسل "ساهر الليلالذي يعرض على MBC1 بأنها عاشت قصة حب رومانسية مع الفنان عبدالله بوشهري أعادتها إلى زمن الحب الجميل في السبعينيات، نافية أن يكون هذا الحب تحول إلى حقيقة بينهما، وأكدت أنها ما تزال متمسكة بفكرة عدم الزواج التي أسقطتها من قاموسها، وأوضحت أن الدراما العربية تملك كثيرا من الأفكار والقصص الرومانسية، لا تقل عن العاطفة المجنونة في المسلسلات التركية، كما استبعدت تجسيدها لشخصية فتاة إسرائيلية، وقالت إن ظهورها في مسلسل "آخر صفقة حب" كان بشخصية صحافية أمريكية.

  • تاريخ النشر: 07 أكتوبر, 2010

لولوة "ساهر الليل" تنفي زواجها من بطل المسلسل بطلة "ساهر الليل": لن أقبل تجسيد شخصية إسرائيلية

قالت الفنانة الشابة هيا عبد السلام بطلة مسلسل "ساهر الليلالذي يعرض على MBC1 بأنها عاشت قصة حب رومانسية مع الفنان عبدالله بوشهري أعادتها إلى زمن الحب الجميل في السبعينيات، نافية أن يكون هذا الحب تحول إلى حقيقة بينهما، وأكدت أنها ما تزال متمسكة بفكرة عدم الزواج التي أسقطتها من قاموسها، وأوضحت أن الدراما العربية تملك كثيرا من الأفكار والقصص الرومانسية، لا تقل عن العاطفة المجنونة في المسلسلات التركية، كما استبعدت تجسيدها لشخصية فتاة إسرائيلية، وقالت إن ظهورها في مسلسل "آخر صفقة حب" كان بشخصية صحافية أمريكية.

وقالت الفنانة الكويتية -في تصريحات خاصة mbc.net-: إن مسلسل "ساهر الليل" قدمها للجمهور بشكل مختلف ووضع قدمها بثقة في الدراما الخليجية عامة والرومانسية خاصة، مشيرة إلى حاجة الدراما العربية إلى مسلسلات رومانسية توازي المسلسلات التركية.

وأضافت: إن المسلسل الذي كتب قصته الشاب فهد العليوة، قدم للجمهور الخليجي معاني صادقة وحب حقيقي كان دارجا في السبعينات على عكس الحب في وقتنا الحالي، والذي أصبح يشبه وجبة "السندوتش السريعة".

وأكدت عبد السلام، التي جسدت شخصية العاشقة "لولوة" إن قصة الحب التي جمعتها مع "ناصر" الفنان عبد الله بوشهري، كانت من نوع خاص وصادق، والدليل عندما رفض أهلها تزويجه منها لم يحاولا الهرب والإساءة لسمعة الأهل ، بل رضيا بالأمر الواقع.

ونفت أن تكون العلاقة العاطفية التي جمعتهما في المسلسل قد تحولت إلى واقع، وقالت سمعت شائعات عن مشروع زواج يجمعنا قريبا، لكن لم يحدث شيء من هذا القبيل وعبد الله صديق وأخ.

وأضافت: "إن فكرة الزواج مرفوضة حاليا ومستقبلا، بل إني أسقطتها من قاموسي، والزواج بالنسبة لي -سواء كان عن حب أو من دونه- مشروع فاشل، وما عشته في المسلسل كان مجرد حلم.

وأشارت إلى أن فتيات وشبان الجيل الحالي لديهم قائمة بمن يحبونهم؛ لأنهم يفتقدون إلى مفهوم العاطفة واحترام الحبيب، وطالبت بنات جنسها بأن يحترمن عائلاتهن وأنفسهن حتى لو وقعن في الغرام.

وأشارت إلى أن قصة المسلسل قريبة إلى الواقع، وأن كثيرا من الفتيات أجبرهن أهلهن على الزواج بمن لا يحببن، ورغم ذلك كانت سمعة البنت في الماضي من المحرمات، ولا يقبل المساس بها حتى لو بالكلام، لذا عندما تزوجت "لولوة" أخلصت لزوجها ولم تفكر في خيانته، بل إنها تفرغت لتربية أطفالها، وهو تصرف بالمثل مع زوجته، وهذا هو الفرق بين حب السبعينات وحب الألفية الثالثة.

ورفضت هيا تجسيدها لشخصية فتاة إسرائيلية في الدراما، وقالت: لقد جسدت في مسلسل "آخر صفقة حب" شخصية صحافية ومجندة أمريكية في حرب العراق، لكن يبدو أن البعض لم يتعرف على الشخصية جيدا.

وأضافت هيا -خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية في الكويت- أنها لم تتبرأ من المسرح الأكاديمي الذي انطلقت منه، وأن الهجوم الذي تعرضت له لغيابها كان هجوما ظالما وغير مبرر.

معللة أن انشغالها في العمل كمخرجة تلفزيونية سرقها من المسرح بصورة شبه مستمرة.

وعن جديدها قالت: أمامي أكثر من نص تلفزيوني، منها الجزء الثاني من مسلسل "ساهر الليل.