EN
  • تاريخ النشر: 04 يناير, 2011

في رسالة عبر موقع تويتر بطلة "الغريب" تُطمئن جمهورها: تعافيت من الغدة الدرقية.. وأستعد لـ"حب صعب المنال"

"رغم أنني أحاول التهرب منها؛ إلا أن الجراحة التي خضعت لها في الغدة الدرقية كانت ناجحة".. بهذه العبارة طمأنت الممثلة نهير أردوغان (الشهيرة بـ"نادية" في مسلسل "الغريب") جمهورها ومتتبعي صفحتها بموقع "تويتر" على صحتها.

"رغم أنني أحاول التهرب منها؛ إلا أن الجراحة التي خضعت لها في الغدة الدرقية كانت ناجحة".. بهذه العبارة طمأنت الممثلة نهير أردوغان (الشهيرة بـ"نادية" في مسلسل "الغريب") جمهورها ومتتبعي صفحتها بموقع "تويتر" على صحتها.

وكانت نهير قد أعلنت خبر خضوعها لعملية في الغدة الدرقية في رسالة قصيرة نشرتها يوم الأحد الماضي على الصفحة عينها، ولفتت فيها إلى أن طبيبها الدكتور "متى دوران" أصر على إجراء العملية لها، رغم مقاومتها، ومحاولتها التهرب.

بدوره، أعلن طبيبها المعالج في تصريح خاص لصحيفة "حرييت" التركية نجاحَ عمليتها وتعافيها، مشيرا إلى أنها خضعت لعملية استئصال لعُقيدات الغدة الدرقية.

وأشار الطبيب إلى أن "نهير" كانت تعيش حالة توتر قبل خضوعها للعملية، غير أنها الآن في حالة نفسية جيدة، لافتًا إلى أنها ستكون مضطرة لتناول بعض الأدوية، لتجنب خطر تحول عُقيدات الغدة الدرقية إلى أورام سرطانية.

كما أوضح أن العملية تركت جرحا بسيطا، لكنه لن يؤثر على عملها في مسلسل "الحب صعب المنال" الذي تلعب دور بطولته، بل على العكس قد يساعدها؛ لأن دورها يتطلب تصوير مشاهد في المستشفى، وقال: "بالتالي نستطيع أن نقول إن السيناريو أصبح حقيقة!".

وتجسد نهير أردوغان شخصية "أسمين" ابنة رئيس عشيرة كردية في مدينة "مردين" (وهي مدينة سريانية يسكنها اليوم أتراك وعرب وأكراد) تقع في قصة حب مستحيلة مع ضابط من إسطنبول.

المسلسل عبارة عن بانوراما لحادثة وقعت جنوب شرق تركيا منذ نحو ثلاثين عاما، وتُروى كملحمة عن قصة فتاة كردية واقعة في مثلث الحب المستحيل والإرهاب وجريمة الشرف.