EN
  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2009

إعلانات "زين" استثمار راق لشخصيات المسلسل بسام الملا: أهالي الحارة يواجهون الحصار بالأكشن في رمضان

كشف عن تعرض أهالي الحارة للحصار وانقطاع الكهرباء والمياه وقلة الغذاء

كشف عن تعرض أهالي الحارة للحصار وانقطاع الكهرباء والمياه وقلة الغذاء

أكد بسام الملا -مخرج مسلسل "باب الحارة" الشهير الذي تنتجه وتعرضه قناة MBC" "- أن الجزء الرابع من المسلسل -الذي سيتم عرضه في شهر رمضان المقبل على القناة- سيمنح المشاهدين كثيرا من الاستمتاع بالحركة "الأكشنوالترقب طوال حلقاته الثلاثين.

أكد بسام الملا -مخرج مسلسل "باب الحارة" الشهير الذي تنتجه وتعرضه قناة MBC" "- أن الجزء الرابع من المسلسل -الذي سيتم عرضه في شهر رمضان المقبل على القناة- سيمنح المشاهدين كثيرا من الاستمتاع بالحركة "الأكشنوالترقب طوال حلقاته الثلاثين.

وأضاف الملا -في تصريحات حصرية لـموقع "mbc.net"- أنه سيكون هناك في أحداث الجزء الجديد من المسلسل حصار على الحارة، ليرى المشاهدون تفاصيل الحياة الاجتماعية، والتعاون في ظل انقطاع الكهرباء والمياه وقلة المواد الغذائية.

ولكن هل يُعد هذا إسقاطا على أحداث غزة الأخيرة، والحصار الظالم الذي تتعرض له؟ يجيب الملا عن هذا السؤال بالقول: "نحن لا نقوم بالترميز المباشر للجمهور، فطبيعة الحدث هي التي تفرز المقاربة، والمحاكاة، مع ما تعرضت له غزة أو بيروت أو غيرها". مشيرا إلى أن "الجمهور هو الذي سيحدد ذلك بنفسه، وهو أمر بشري، وطبيعي حتما عندما يعمل الإنسان على المقارنة بين الأشياء".

من جهة أخرى، قال مخرج سلسلة "باب الحارة ": إن الشركات العربية الكبرى بدأت برصد أهمية الدراما العربية في الدخول إلى وجدان المشاهد، وبناء عليه أصبحت تستخدمها وتستثمرها في تقديم حملاتها الإعلانية ترويجا لمنتجاتها".

وتابع المخرج السوري أن شركة "زين" الكويتية من أولى الشركات الذكية التي رصدت الحراك الاجتماعي في العالم العربي، لتأتي حملاتها بشكل راق، يقدم قيمة مضافة للإعلان التجاري.

ومضي يقول: "اعتراف زين بأهمية (باب الحارة) دراميا.. أعتبره ثقة بأهمية المسلسل، وما يبثه من قيم إيجابية؛ حيث رأينا إعلانا يعتمد على شخصيات صنعتها سلسلة "باب الحارة" لتمرير الأيقونات الثقافية الراقية".

ورأى بسام الملا أن "زين" من الشركات التي تؤسس لعلامة تجارية مرتبطة بما يريده الناس، وليس ما تريده هي، وهي بذلك تقدم إضافة نوعية للدراما من خلال استثمارها بشكل راق، وغير مبتذل، نافيا أن يكون هناك خلاف بينه وبين شركة "زينعلى خلفية إعلانها الذي اعتمد على شخصية العقيد أبوشهاب.

بسام الملا أوضح -أيضًا في تصريحاته لـموقع "mbc.net"- أن الخلاف قائم مع الممثل سامر المصري، الذي أدى دور العقيد "أبو شهاب" في الأجزاء السابقة من المسلسل، لكونه استخدم الشخصية دون حقوق قانونية، وتصرف بشكل غير أمين.

واستدرك المخرج السوري بتأكيد أن "باب الحارة" عمل تراكمي جماعي، وأنه بإمكان جميع العاملين فيه الاستفادة منه بشكل قانوني، خاصة أن شركة "ميديا ميتري" العالمية صنفته ضمن أكثر عشرة مسلسلات مشاهدةً على مستوى 80 بلدا حول العالم، وذلك في دراسة أطلق عليها اسم: "عام تلفزيوني واحد في العالم (2009)".

ومن جهتهم، يعتبر المشاهدون العرب أن "باب الحارة" دراما قابلة للنموّ والتوسع لسلسلة من الأجزاء على غرار مسلسلي "Lost"، و"prison break" الشهيرين مع فارق المحتوى، إذ أشار 87 % من زوار موقع mbc.net -الذين شاركوا في استفتاء نظمه الموقع سابقا- إلى استعدادهم النفسي لمشاهدة جزء رابع من المسلسل، وذلك بعد تعلقهم بشخصيات العمل.