EN
  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2010

وسط دعوات للمقاطعة ردا على التجاوز برنامج رمضاني كويتي يثير استياء الإماراتيين

فنانون وإعلاميون إماراتيون غاضبون من برنامج صادوه الكويتي

فنانون وإعلاميون إماراتيون غاضبون من برنامج صادوه الكويتي

أثار برنامج تلفزيوني رمضاني -يعرض على إحدى القنوات الفضائية الكويتية- ردود فعل غاضبة، واستياء شديدا داخل الشارع الإماراتي، بعد اتهامه بالتجاوز ضد الإمارات، بينما دعا إعلاميون إماراتيون إلى مقاطعة القناة التي تقدم البرنامج.

  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2010

وسط دعوات للمقاطعة ردا على التجاوز برنامج رمضاني كويتي يثير استياء الإماراتيين

أثار برنامج تلفزيوني رمضاني -يعرض على إحدى القنوات الفضائية الكويتية- ردود فعل غاضبة، واستياء شديدا داخل الشارع الإماراتي، بعد اتهامه بالتجاوز ضد الإمارات، بينما دعا إعلاميون إماراتيون إلى مقاطعة القناة التي تقدم البرنامج.

وعمت حالة من الاستياء في الإمارات، بسبب تجاوز إحدى حلقات برنامج "صادوهالذي يصنف ضمن برامج الكاميرا الخفية، ويقدمه ثامر الشعيبي ووليد الضاعن على قناة "سكووب" الكويتية، بحسب صحيفة "الإمارات اليوم" الخميس 2 من سبتمبر/أيلول.

وبثت الحلقة مقطعًا تقمصا فيه مقدما البرنامج -بسلوك مستهتر- شخصيتي زوج وزوجة إماراتيين، يدبران مقلبا ضد نزيل مصري في فندق يفاجأ باستيلائهما على غرفته.

في الوقت نفسه، دعا إعلاميون وفنانون إماراتيون إلى مقاطعة القناة ردًّا على هذا التجاوز.

وتساءل الإعلامي الإماراتي راشد الخرجي عن المسوغ الذي دعا إلى إقحام اللهجة الإماراتية في برنامج واضح فبركة كثير من مشاهده.

وأضاف الخرجي "هذه ليست السابقة الأولى لأعمال كويتية على الشاكلة نفسها، فداود حسين كان متخصصًا في هذه النوعية من البرامج التي أوقفت بسبب تجاوزاتها في حقوق الآخرين".

كما عبر فنانون إماراتيون -عرفوا بالمشاركة في برامج الكاميرا الخفية- عن غضبهم بقوة، بسبب ما رأوه تجاوزا، مؤكدين أن هذا النهج الذي لا يقدر خطورة الرسالة التي ينقلها المشهد يسيء إلى برامج الكاميرا الخفية.

وقال الفنان بلال عبدالله -الذي يقدم برنامج "ربشة" على قناة "دبي" الفضائية: "لا يجوز أن يتم إقحام اللهجة الإماراتية، ومن ثم الشخصية الإماراتية بعمومها، في مشهد مبتذل، كما حدث في زلة "صادوه".

وأشار إلى أن أقل رد هو مقاطعة القناة والشركة المنتجة للبرنامج، وكل من شارك في هذه "المهزلة السخيفةبل واستبعادهم من الظهور على الشاشات الإماراتية.

وأضاف عبدالله "سبق أن ألغيت حلقات كاملة تم تصويرها بطريقة الكاميرا الخفية، عندما تأكدت أن بث تلك الحلقات من شأنه أن يسيء لأحد الشعوب الشقيقة، وقمت بإعادة التصوير بأفكار مختلفة، فضلًا عن أن المشهد الإشكالي خادش لحياء المشاهد، الذي ائتمن القناة مسبقًا على نفاذ بثها داخل بيته".

أما الفنان الإماراتي محسن صالح بطل برنامج "خذ بالك" على قناة "سما دبي" فأبدى امتعاضه الشديد من محتوى حلقة "صادوهمؤكدا أنه على مدار ثماني سنوات في مجال الكاميرا الخفية، تعلم أنه يجب ألا تتعرض بالإساءة لأشخاص حقيقيين أو اعتباريين، فضلًا عن المجتمعات والشعوب كافة.

وأكد أن هذه النوعية من البرامج يجب ألا تحتوي على ما من شأنه أن يثير إشكالية دينية أو سياسية، وألا يلجأ صانعوها إلى الكوميديا الرخيصة، وهي القواعد التي قفز عليها صانعو هذه الحلقة»، مؤكدًا أن مقاطعة أي قناة أو برنامج أقوى رد على مثل تلك التجاوزات.