EN
  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2011

الوزير السابق قال إنه رفع راتب المذيع لـ9 مليون جنيه سنويا بالفيديو.. خناقة محمود سعد وأنس الفقي تجذب آلاف على يوتيوب

أنس الفقي اتهم محمود سعد بركوب موجة الثورة

أنس الفقي اتهم محمود سعد بركوب موجة الثورة

جذبت المشاجرة التي وقعت بين الإعلامي المصري محمود سعد والسيد وزير الإعلام السابق أنس الفقي، خلال برنامج "مصر النهاردة" آلاف المشاهدات على موقع يوتيوب في عدة ساعات قليلة.

جذبت المشاجرة التي وقعت بين الإعلامي المصري محمود سعد والسيد وزير الإعلام السابق أنس الفقي، خلال برنامج "مصر النهاردة" آلاف المشاهدات على موقع يوتيوب في عدة ساعات قليلة.

الحلقة التي عرضت في وقت متأخر الأربعاء 16 فبراير/ شباط الجاري من برنامج "مصر النهاردةالتي استضاف فيها محمود سعد -رئيس قطاع الأخبار- عبد اللطيف المناوي شهدت إثارة شديدة مع مداخلة هاتفية من وزير الإعلام السابق أنس الفقي، الذي شن هجوما شديدا على سعد ووصفه بأنه يريد أن "تصنع البطولةويظهر كبطل على أكتاف شباب ثورة 25 يناير.

وقال الفقي موجها حديثه لسعد بلهجة صارمة "التلفزيون اللي انته بتتبرأ منه ده يا محمود هو اللي بيديك 9 مليون جنيه في مرتب سنوي".

وأشار الوزير إلى أن سعد طلب منه أكثر من مرة أن يجعله يجرى حوارا مع مبارك أو نجله جمال مؤكدا "إنه يستطيع أن يقربهما من الشعب".

ولكن سعد نفى ما ردده الوزير، وقال إن الأمر لم يكن يعنيه، وإن الفقي هو الذي أخبر جمال مبارك بأنه لو أراد أن يتقرب للناس في حوار إعلامي، فالأفضل له أن يكون مع محمود سعد أما مبلغ الـ9 ملايين جنيه، فهذا حقي لأن برنامجي بيكسب من الإعلانات".

ثم قال الفقي لسعد "أنت كنت نايم في بيتك بالبيجامة في الوقت اللي إحنا كنا نايمين داخل مبنى الإذاعة والتلفزيون، ماسكين "طبنجات" نحمى بها أنفسنا "وأنت لم تشارك في الثورة، أبطال الثورة هما اللي كانوا في ميدان التحرير مش في بيوتهم "ورد سعد "كنتوا قاعدين تطبخوا الكذب الإعلامي".

وبعد أن تطور الموضوع إلى ما يشبه المشاجرة والردح أغلق الفقي الهاتف فجأة، وانسحب بعد أن قال "الفرق بيني و بينك إني أقسمت على الولاء لصالح مبنى التلفزيون، الذي أعمل به، أما أنت يا محمود فلم تقسم، وأغلق الوزير السابق الهاتف دون السماح لسعد بالرد، في حين برر الأخير صمته بأنه لن يرد على الوزير؛ لأن أعصابه تعبانه.

وجذب فيديو الخناقة بين سعد والفقي نحو 30 ألف مشاهدة في غضون ساعات قليلة، كما جاءت تعليقات الشباب متباينة بين متعاطف مع سعد وناقد له.

فقد قال "ميدو إيسو" قال "والله العظيم الناس مش فاهمة حاجة مين اللي مع مين؟ مين النصاب ومين الحرامي، ومين اللي بيكوش؟ وكله بيضحك على كله وحرام عليكو.

وقال إيهاب سمير "مبسوطة أوي إنك انكشفت يا محمود يا سعد؟ ده أنا كان نفسي أسالك عملت فرح بنتك منين في عهد النظام اللي بتتبرأ منه الآن؟ بس كتر خيره فضحكوقال عمرو فقال "يعني محمود سعد ضحى بمرتب 7 مليون، ومن يوم 25 يناير قبل الصورة ما توضح أنس الفقي أثبت أن محمود سعد راجل عظيم، يا ريت بعض الناس اللي بيغيروا ضميرهم عشان 50 جنيه".

شاهد.. خناقة محمود سعد وأنس الفقي على الهواء