EN
  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2011

لمين لزغد أدى دور إمام يغني لإضحاك الفرنسيين بالفيديو.. اتهام ممثل جزائري بالإساءة للإسلام لرقصه مع حاخام يهودي

لمين لزغد فاز بلقب أحسن فكاهي بمهرجان ربيع الضحك 2010

لمين لزغد فاز بلقب أحسن فكاهي بمهرجان ربيع الضحك 2010

أدى الممثل الكوميدي الجزائري المقيم في فرنسا لمين لزغد، دور إمام مسجد يغني ويرقص مع يهودي من إسرائيل جنبًا لجنب، في حلقة تليفزيونية كوميدية فرنسية؛ الأمر الذي اعتبرته جمعيات ومنظمات إسلامية في فرنسا، ونشطاء على "فيس بوك" كثيرون؛ إساءة للدين الحنيف.

أدى الممثل الكوميدي الجزائري المقيم في فرنسا لمين لزغد، دور إمام مسجد يغني ويرقص مع يهودي من إسرائيل جنبًا لجنب، في حلقة تليفزيونية كوميدية فرنسية؛ الأمر الذي اعتبرته جمعيات ومنظمات إسلامية في فرنسا، ونشطاء على "فيس بوك" كثيرون؛ إساءة للدين الحنيف.

وأثار الممثل الصاعد زوبعة وسط الجمعيات الدينية في فرنسا، والتي اتهمته بالإساءة للإسلام في الحلقة التليفزيونية "لا نريد إلا أن نضحك" التي بُثت، الجمعة 10 يونيو/حزيران 2011م، على القناة الفرنسية الثانية "فرانس 2"؛ حيث أطل على مشاهدي البرنامج الفكاهي الأول في فرنسا بزي إمام مسجد، وراح يغني ويرقص.

وارتدى الممثل الجزائري الشاب المقيم في فرنسا عمامة بيضاء، ولوَّن مكان لحيته بالسواد، ليدخل على المشاهدين وهو يقول: "ما دام هناك من الرهبان من يصدرون ألبومات غنائية في فرنسا، فلماذا لا يغني إمام أيضًا؟!".

وقبل أن يشرع في الغناء، قاطعه أحد الممثلين الفرنسيين هو في الوقت نفسه عضو لجنة تحكيم هذا البرنامج التليفزيوني "جون بان جيجي" الذي اختاره ليرافقه في عرضه، وهو يرتدي زي اليهود، ويقول فيه إنه هو أيضًا يريد الغناء معه.

ومع مرور الوقت يتشاجران على الميكروفون، أمام تعالي ضحكات الجمهور، قبل أن يدخل عليهما ممثل ثالث يرتدي زي قوات الاحتلال الإسرائيلية، ليسلم اليهودي ميكروفونًا آخر، ويبدأ الإمام الذي أدى دوره الممثل الجزائري لمين لزغد يغني في "ديو غنائي" مع اليهودي، وهما يرقصان ويمرحان.

وبعد مرور الوقت المحدد للعرض بحوالي أربع دقائق، قال مذيع البرنامج الفرنسي لورون روكيي، إنه يتمنى أن يسود السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين كما حدث في العرض الفكاهي.

ونال الممثل الجزائري نتيجة وقاحته وتطاوله على الإسلام ورموزه، 20 نقطة من 20 من ثلاثة من أعضاء لجنة التحكيم، ونال علامة 18 من 20 من طرف مذيع البرنامج، فيما نال العلامة نفسها من تصويت جمهور الحلقة في الاستوديو.

وهاجم مرتادو شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك" الممثل الجزائري الفرنسي، واتهموه بالإساءة للإسلام من أجل إضحاك الفرنسيين والحصول على أعلى نقطة. وعلق أحدهم: "لا نريدك يا لمين لزغد بعد اليوم؛ فقد تخطيت كل الخطوط الحمراء".

وحثت الجمعيات الدينية في فرنسا، في أول رد رسمي لها، على رفع دعوى قضائية ضد البرنامج التلفزيوني "لا نريد إلا أن نضحك" الذي يسيء في كل مرة لقيم الإسلام والمسلمين والعرب عمومًا.

كما شن عدد من شباب "فيس بوك" حملة لمقاطعة عرض الممثل الكوميدي لمين لزغد المقرر الشهر القادم في إطار مهرجان أفييون الفرنسي. وسبق للممثل الجزائري أن حاز لقب أحسن فكاهي في مهرجان ربيع الضحك في فرنسا العام الماضي.

ويقول مراسل mbc.net في الجزائر إن لمين لزغد حصل على أعلى نقطة في البرنامج بعد تقديمه شخصية جزائري يقيم في فرنسا يمثل فرنسا في المسابقة الأوروبية للغناء؛ حيث ارتدى الزي العربي الجزائري بألوان العلم الفرنسي، وراح يغني طابع الراي بطريقة هزلية، مسيئًا لبلده الأصلي؛ لأنه يريد الحصول على التأشيرة إلى فرنسا بغنائه في هذه المسابقة التي لم يَعُد الفرنسيون يرغبون في المشاركة فيها.

شاهد الممثل الجزائري لمين لزغد وهو يرتدي زي إمام يرقص ويغني