EN
  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2010

رسمت لأول مرة على ديامس قبل حجابها بالصور.. فنانة شوارع تغطي إثارة عارضات باريس بالنقاب

فنانة الشوارع رفضت الكشف عن هويتها الدينية

فنانة الشوارع رفضت الكشف عن هويتها الدينية

رفضت فنانة شوارع تغطي صورا مثيرة للعارضات بالنقاب في إعلانات مترو باريس الكشف عن هويتها الدينية، مشيرة إلى أنها أطلقت على فنها شعار نحو تعزيز التوجه إلى النقاب.

رفضت فنانة شوارع تغطي صورا مثيرة للعارضات بالنقاب في إعلانات مترو باريس الكشف عن هويتها الدينية، مشيرة إلى أنها أطلقت على فنها شعار نحو تعزيز التوجه إلى النقاب.

وقالت الفنانة اللغز لصحيفة الجارديان البريطانية الخميس 11 نوفمبر/تشرين الثاني: إن شغفها بهذا النوع من الفن الجداري بدأ في عام 2006؛ إذ رسمت النقاب على صورة إعلانية للنجمة الفرنسية من أصول جزائرية ديامس، والتي أسلمت بالصدفة فيما بعد وارتدت الحجاب.

الفنانة أجرت الحوار مع الصحيفة وهي تغطي وجهها بشعرها، واعتبرت أنه ليس مهما الكشف عن شخصيتها أو حتى ما إذا كانت مسلمة أم لا. لكن الصحيفة أشارت إلى أن "أميرة النقاب" -كما أُطلق عليها- فتاة عشرينية.

وقالت "أميرة الحجاب" إن اختياراتها تطورت عبر الوقت، وأصبحت أكثر انتقائية، فهي تختار حوالي 5 ملصقات إعلانية فقط في باريس كل عام، على أن تكون مصورة بعناية.

وبررت تركيزها على ممارسة فنها على الحجاب والنقاب قائلة: "أهتم بالدين والإسلام والأثر الذي يمكن أن يتركه فنيا وجماليا في الرموز التي هي في كل مكان حولنا، ولا سيما في الأزياء".

وتابعت: الروحانية أمر مهم لي، ولا أعتقد أنه يؤثر على عملي، فالدين مسألة شخصية، والمسلمون يلفتون انتباهي خاصة بما يملكوه من تأثير".

اللافت أن السلطات الفرنسية تزيل صور فنانة الشوارع بعد حوالي 45 دقيقة من قيامها بعملية الرسم. وقالت الفنانة المثيرة للجدل: "لولا مسألة حظر النقاب في فرنسا، فإن عملي لم يكن لينال هذا الصدى".

يذكر أن فرنسا قد حظرت ارتداء النقاب في الأماكن العامة خلال العام الجاري، كما أقرت قبل 6 أعوام قانونا يحظر ارتداء غطاء للرأس في المدارس.