EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2011

يجسد جراحًا شهيرًا يتورط في مشكلات عائلية بـ"خاتم سليمان" بالصور.. جاذبية فريال يوسف تنقذ خالد الصاوي من تسلط زوجته

خالد صالح ورانيا فريد شوقي وفريال يوسف

خالد صالح ورانيا فريد شوقي وفريال يوسف

أقام المنتج المصري محمود بركة مؤتمرًا صحفيًّا بمناسبة افتتاح تصوير مسلسل "خاتم سليمان" الذي يقوم ببطولته الفنان المصري خالد الصاوي، ومواطنته رانيا فريد شوقي، والفنانة التونسية الشابة فريال يوسف.

أقام المنتج المصري محمود بركة مؤتمرًا صحفيًّا بمناسبة افتتاح تصوير مسلسل "خاتم سليمان" الذي يقوم ببطولته الفنان المصري خالد الصاوي، ومواطنته رانيا فريد شوقي، والفنانة التونسية الشابة فريال يوسف.

وأقيم المؤتمر في "فيلا" بركة في حي الدقي بالقاهرة، وحضره مخرج العمل أحمد عبد الحميد، والمؤلف محمد الحناوي، بالإضافة إلى أبطال المسلسل من النجوم والوجوه الجديدة.

وكشف الصاوي أن أحداث المسلسل تدور حول الطبيب الجرَّاح "سليمان" الذي يملك شهرة كبيرة، ويتعرض بسبب عمله جرَّاحًا لكثيرٍ من القضايا التي تتعرض للقيم والمبادئ؛ بسبب تسلط زوجته التي تجسدها رانيا فريد شوقي، إلى أن تظهر في حياته امرأة أخرى تؤدي دورها فريال يوسف، وتكون مثل طاقة النور بالنسبة إليه؛ لما تتمتع به من جاذبية.

وبسؤال الصاوي عن أجور الفنانين التي تدهورت بعد ثورة 25 يناير قال إنه للأسف الشديد وسائل الإعلام المختلفة دائما ما تركز على أجور الفنانين بطريقة مبالغة، وذلك دون الالتفات إلى أرباح المنتجين.

من جانبها، فقد أعربت التونسية فريال يوسف -في تصريحات خاصة لـmbc.net- عن أنها متفائلة بنجاح مسلسل (خاتم سليمانخاصة وأنه جاء وسط فرحة عارمة بنجاح ثورتي مصر وتونس، وقد حرصت فريال على الإشارة بعلامات النصر وهي تقف أمام عدسات المصورين بجوارها رانيا فريد شوقي، التي لاحت أيضا بالإشارة نفسها.

ولأول مرة على الشاشة التلفزيونية تجسد رانيا فريد شوقي شخصية أم لفتاة عمرها 18 عامًا، وعن هذه الشخصية أشارت رانيا إلى أنها الأصعب في حياتها وقد أعدت لها جيدا، وتتمنى أن تصل للجمهور بقدر المجهود الذي بذلته فيها.

فيما أكد أحمد عبد الحميد -مخرج المسلسل- أن سليمان يمثل المواطن المصري قبل الثورة، الذي يحمل داخله كثيرًا من الأحلام، وكان من المفترض أن ينتهي المسلسل بإصابة البطل بنوع من "الشيزوفرينيا" يجعله يعيش منفصلا عن الواقع ويعيش في الخيال، لكن هذه النتيجة ستُغيَّر.

المسلسل عن قصة من تأليف محمد الحناوي في أولى تجاربه وإخراج أحمد عبد الحميد.

وعقب انتهاء المؤتمر، تبادل فريق العمل "القفشات" والتقطوا الصور.