EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2010

قال إنه لم يفقد عزيمته رغم قسوة أجواء التصوير باسل خياط: تحملت نيران ملك الفرس.. و"القعقاع" يكشف أخطر عصور الإسلام

قال الفنان السوري باسل خياط -الذي يجسد شخصية الملك الفارسي "يزدجرد" في مسلسل "القعقاع" على MBC-: إنه رغم شدة ارتفاع درجة الحرارة، وقساوة الطقس أثناء تصوير المشاهد، إلا أن ذلك لم يفقده عزيمته في مواصلة تصوير مشاهده الأخيرة في المسلسل.

  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2010

قال إنه لم يفقد عزيمته رغم قسوة أجواء التصوير باسل خياط: تحملت نيران ملك الفرس.. و"القعقاع" يكشف أخطر عصور الإسلام

قال الفنان السوري باسل خياط -الذي يجسد شخصية الملك الفارسي "يزدجرد" في مسلسل "القعقاع" على MBC-: إنه رغم شدة ارتفاع درجة الحرارة، وقساوة الطقس أثناء تصوير المشاهد، إلا أن ذلك لم يفقده عزيمته في مواصلة تصوير مشاهده الأخيرة في المسلسل.

واعتبر أن المسلسل يكشف أكثر الفترات الحرجة والخطرة في تاريخ المسلمين، واصفا شخصية الملك يزدجرد بأنها مثيرة للجدل.

ولفت النجم السوري -في تصريحات خاصة لـmbc.net- إلى معاناته بشدة وارتفاع درجة حرارته عند تصوير المشاهد في استديو مخصص؛ ليكون قصر الملك الفارسي في المسلسل، الذي يتطلب وجود إضاءة عالية ونيران مشتعلة، وما زاد من الأمر ارتداؤه ملابس ثقيلة الوزن وتغليف وجهه باللحية المكثفة على حد قوله.

وأضاف الفنان السوري أن جميع العاملين في مهنة الدراما يتعرضون لصعوبات كبيرة، إلا أنه أكد أن على الممثل أن يعمل على أدواته ويعزل نفسه عن جميع الظروف القاسية، ليكون قادرا على تقديم فن جيد للمشاهدين.

وقال خياط: إن شخصية الملك "يزدجرد" الذي يجسده في مسلسل القعقاع تعتبر إحدى الشخصيات المثيرة للجدل، وغني عن التعريف في تلك المرحلة التاريخية، ولا سيما أثناء هزيمته أمام الجيوش الإسلامية في معركة القادسية؛ حيث لقي حتفه في نهاية الأمر على يد طحّان فقير رغم امتلاكه للجاه والسلطة.

وأضاف أن خصوصية تقديم مسلسل القعقاع بن عمرو التميمي -رضي الله عنه- تكمن في اعتباره يتناول فترة خطرة وحرجة من التاريخ الإسلامي، لافتا إلى أن الكثير من الشخصيات الإسلامية البارزة اجتمعت في تلك الحقبة التي كان لها دور فعال في وضع حجر التاريخ الإسلامي لاحقا.

وتابع النجم السوري أنه على الرغم من مشاركته في مجموعة مسلسلات تاريخية كـ"ربيع قرطبة" و"الظاهر بيبرسإلا أن الدور الذي يلعبه في القعقاع مختلف تماما عما قدمه في السابق.

وأعرب عن سعادته بالمشاركة مع صديقه المخرج مثنى صبح في مشروعه الفني الضخم، قائلا: إن "العمل مع الأصدقاء والممثلين والفنيين الذين تجمعهم علاقة جيدة خارج التصوير يخلق طابعا خاصا ينعكس بشكل إيجابي أمام عدسة الكاميرا".

"القعقاع بن عمرو التميمي" من إخراج مثنى صبح، وبطولة سلوم حداد، ومنى واصف، وعبد الرحمن آل رشي، ورفيق علي أحمد، وجهاد سعد، وسامر المصري، ويارا صبري، ونضال نجم، وتيسير إدريس، وغيرهم من نجوم الدراما السورية والمغربية والعربية.

وعلى الرغم من تناول العمل الحياة غير العادية لـ"القعقاعبما فيها من مواقف وبطولات وأحداث شكّل بعضها انعطافة في التاريخ الإسلامي وسير الفتوحات، غير أن المسلسل يحرص -في الوقت ذاته- على عدم تقديم حياة هذا القائد في إطار سيرة ذاتية أحادية الجانب، بمعزل عن الحقبة التي يتطرق إليها.

ويلقي المسلسل الضوء على أحداث تلك الحقبة، التي أسهمت -بشكل رئيس- في توطيد دعائم الدولة الإسلامية بأفكارها وقيمها ورجالاتها وأبطالها، الذين كان القعقاع أحدهم، وهو الذي قال عنه الخليفة أبو بكر الصديق: "صوت القعقاع في الجيش خيرٌ من ألف رجلكما قال: "لا يُهزم جيش فيه مثل هذا".

من جانب آخر قال خياط: إنه سيواصل العمل طيلة شهر رمضان المبارك بتصوير مسلسل "أبو خليل القباني".. الأمر الذي لن يسمح له التفرغ بشكل كامل لقضاء أوقاته في رمضان مع عائلته، وذلك نتيجة ارتباطه بتصوير مشاهده الأخيرة من المسلسل؛ الذي يستدعي منه السفر إلى تركيا على حد قوله.

وأوضح الفنان السوري أنه راض إلى الآن عما يقوم به في تجسيد شخصية رائد المسرح السوري أبو خليل القباني، حيث يعمل بحب وضمير وشرف تجاهه، وأنه يشكر الله تعالى لمنحه فرصة تقديم هذه الشخصية؛ لأنه كان حلما يراوده منذ دخوله إلى عالم التمثيل.