EN
  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2009

يستعد لفلسطين بفيلم "حياة" ومسلسل "أنا القدس" باسل الخطيب يخشى شبح أنتوني كوين في "عمر المختار"

قال إن مسلسل "عمر المختار" يحتاج لعناية فائقة ليليق بسيرته

قال إن مسلسل "عمر المختار" يحتاج لعناية فائقة ليليق بسيرته

يعكف المخرج السوري -باسل الخطيب- حاليا على قراءة سيناريو مسلسل "عمر المختار" الذي يحكي قصة المجاهد الليبي الراحل، كما يجهز حاليا لمسلسل يتناول فترة مهمة في تاريخ القدس المحتلة بعنوان "أنا القدسوتدور أحداثه بداية من عام 1917 ودخول الجيش البريطاني إلى القدس لتنفيذ وعد بلفور المشؤوم.

يعكف المخرج السوري -باسل الخطيب- حاليا على قراءة سيناريو مسلسل "عمر المختار" الذي يحكي قصة المجاهد الليبي الراحل، كما يجهز حاليا لمسلسل يتناول فترة مهمة في تاريخ القدس المحتلة بعنوان "أنا القدسوتدور أحداثه بداية من عام 1917 ودخول الجيش البريطاني إلى القدس لتنفيذ وعد بلفور المشؤوم.

وقال الخطيب -في تصريحاته لـ "mbc.net"-: إن الممثل المصري مجدي كامل هو المرشح لتجسيد شخصية عمر المختار، مشيرا إلى أن هذا المشروع حساس جدًّا، وأنه يحتاج إلى دراسة، ومدخل جديد لتناوله، خصوصًا أن فيلم "عمر المختار" الذي أخرجه السوري الراحل مصطفى العقاد، وأدى البطولة فيه أنتوني كوين، لا يزال ماثلًا في ذاكرة الجمهور.

وأضاف الخطيب أنه يجب أن يكون نسيج العمل، من أحداث وشخصيات، مدروسًا بعناية فائقة، وأن يكون إنتاجه متميزاً، لكي نقدم عملًا يليق بسيرة هذا المجاهد العربي الكبير، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه سبق أن تعاون مع المنتج محمد فوزي في مسلسل "جمال عبد الناصر" في العام الماضي.

وأوضح باسل الخطيب أن هناك مشاريع عدة يقوم بتحضيرها للعام الجديد، والذي يليه، وأن المشروع السينمائي الذي هو بصدد تنفيذه وإخراجه حاليا فيلم سينمائي بعنوان "حياةويتحدث عن فلسطين، مضيفا أن السيناريو من تأليفه، وأنه مستوحى من أحداث حقيقية تدور بين القدس ودير ياسين في أعقاب قرار تقسيم فلسطين عام 1947، وانتهاء بمذبحة دير ياسين في نيسان 1948، وذلك من خلال رحلة في أعماق الوطن والإنسان، وقصة فتاة فلسطينية بسيطة وجدت نفسها في سياق تاريخي صعب ومعقد، فتتحدى ظروفها، وتثبت أن المهزوم يمكن أن يتحول، بفضل شجاعته وثباته، إلى منتصر.

وقال إن الفيلم سيكون من إنتاج مشترك بين شركة (جوي) التي يملكها، والمؤسسة العامة للسينما في دمشق، وأنه سبق أن قدم فيلمًا روائيًّا طويلًا بعنوان (الرسالة الأخيرة) في عام 2000، وكان من بطولة أيمن زيدان ونورمان أسعد، وقد اعتبره الناقدان المصريان علي أبو شادي وكمال رمزي فيلم "الأرض" السوري، باعتبار أن فيلم "الأرض" للراحل يوسف شاهين يشكل مرحلة جديدة في السينما المصرية.

باسل الخطيب أكد كذلك -في تصريحاته لـ "mbc.net"- أن المشروع الذي يحتل الأولوية بالنسبة له أيضًا هو مسلسل ملحمي كبير بعنوان "أنا القدسوتدور أحداثه في مدينة القدس، خلال فترة زمنية مهمة جدًّا من تاريخها المعاصر، وتحديدًا من عام 1917 ودخول الجيش البريطاني إلى القدس لتنفيذ وعد بلفور المشؤوم، مرورًا بكل الثورات والأحداث الجسام التي شهدتها المدينة المقدسة حتى عام 1967، واحتلال كامل المدينة من قبل الجيش الإسرائيلي.

وأضاف: "من خلال «أنا القدس» نتحدث عن القدس ليس فقط باعتبارها بؤرة للصراع العربي الإسرائيلي، ولكن في الوقت نفسه، كمنارة ثقافية وحضارية وإنسانية، وقد كتبت السيناريو بالاشتراك مع شقيقي تليد الخطيب، واستغرقت كتابة السيناريو نحو 3 سنوات؛ لأنه تطلب دراسة كثير من الوثائق والبحث في المصادر والمراجع التاريخية، لكي نعطي الموضوع ما يستحقه من عمق وغنى ومصداقية".

وأضاف باسل الخطيب أن شركة عربية من دولة الإمارات العربية المتحدة هي المرشحة لإنتاج المسلسل.

وحول سبب عدم اختياره لشركة إنتاج سورية ذكر أن "الوضع الإنتاجي الراهن في سورية لا يشجعني كثيرًا، وإلى أن يتوفر لدينا معطيات وظروف أخرى أكثر ملاءمة، فأنا مضطر للتعاون مع شركات إنتاج أخرى".

وأوضح أنه سيبدأ تصوير المسلسل أوائل الشهر الثاني من العام المقبل، وأنه تم اختيار دمشق وحلب وصافيتا كأماكن لتصوير المسلسل، على اعتبار أنها الأقرب لطبيعة فلسطين وجغرافيتها.

وفيما يتعلق بنجوم المسلسل، أوضح أن "المسلسل يضم نخبة من الفنانين السوريين والعرب، فمن سوريا هناك: أسعد فضة وغسان مسعود وأيمن زيدان وصباح جزائري وأمل عرفة وريم علي وعبد المنعم عمايري وقصي خولي وقيس الشيخ نجيب وآخرون. ومن الأردن: صبا مبارك وعبير عيسى وناريمان عبد الكريم، أما من لبنان فأحمد الزين وكريستين شويري وكارمن لبس، ومن العراق باسم قهار وجواد شكرجي، إضافة إلى الممثل فتحي الهداوي من تونس.