EN
  • تاريخ النشر: 25 أبريل, 2009

عن دورهما بمسلسل "عندما تتمرد الأخلاق" انتقادات جزائرية لفوز باسم ياخور وكندة حنا بجوائز "الفنك الذهبي"

جانب من وقائع حفل ختام مهرجان "الفنك الذهبي" الجزائري

جانب من وقائع حفل ختام مهرجان "الفنك الذهبي" الجزائري

أثار حصد المسلسل الجزائري-السوري "عندما تتمرد الأخلاق" أغلب جوائز الدورة السادسة لمهرجان "الفنك الذهبي" الجزائري انتقاداتٍ واسعةً خصوصًا فيما يتعلق بتتويج الممثلين السوريين "باسم ياخور، وكندة حناعلى حساب أسماء فنية جزائرية.

أثار حصد المسلسل الجزائري-السوري "عندما تتمرد الأخلاق" أغلب جوائز الدورة السادسة لمهرجان "الفنك الذهبي" الجزائري انتقاداتٍ واسعةً خصوصًا فيما يتعلق بتتويج الممثلين السوريين "باسم ياخور، وكندة حناعلى حساب أسماء فنية جزائرية.

وأحدث الإعلان عن اسمي باسم ياخور وكندة حنا، مفاجأةً لدى حضور حفل ختام المهرجان مساء الخميس الماضي، الذي كان يتوقع تتويج الفنان الجزائري محمد عجايمي، الذي يمر عليه الفنك الذهبي مرةً أخرى دون تكريمه ما عدا في 2005، وذلك بحسب صحيفة "الخبر" الجزائرية السبت 25 أبريل/نيسان الحالي.

من جانبه، رفض عجايمي التعليق على النتائج التي أعلنتها لجنة تحكيم المهرجان، مكتفيًا بالقول "أترك لكم مهمة قراءة ما بين الأسطر".

من جهته، رأى الناقد السينمائي الجزائري جمال الدين مرداسي وعضو لجنة التحكيم أن "اللجنة كانت صارمة في التعامل مع الأعمال المقترحة. فنحن لم نظلم أي مخرج أو ممثل أو تقني، وغالبية الأفلام التلفزيونية التي لم تجلب انتباهنا كانت نسخة طبق الأصل عن الأفلام المستوردة ونحن فضلنا الإبداع".

واتفقت معه في الرأي يامينة شويخ رئيسة لجنة تحكيم المهرجان، التي قالت "تعاملنا مع الممثلين السوريين والجزائريين بنفس المستوى الفني ما دام العمل إنتاجا مشتركا بين البلدين".

وأضافت ''ليس ذلك إنقاصًا من حق الجزائريين، فنحن مهنيون ومحترفون، قيَّمنا الأعمال فنيًّا، ثم إن (عندما تتمرد الأخلاق) دخلت بيوت الجزائريين، وعليه فهي عمل جزائري، لا يمكن لكم أن تقولوا إن اللجنة فضلت طرفًا على آخر''.

رافضةً أيضًا الحديث عن قلة الأعمال المشاركة، 12 فيلمًا فقط، بقولها: "عليكم بطرح السؤال على التلفزيون الجزائري: كم من فيلم أو مسلسل ينتج؟".

يذكر أن حفل ختام "الفنك الذهبي" بالعاصمة الجزائرية شهد حضور ألمع الفنانين الجزائريين والممثلة المصرية بوسي والفنان السوري بسام كوسا اللذين تم تكريمهما بهذه المناسبة.

وحصل الفنان السوري باسم ياخور على جائزة أحسن ممثل عن دوره في مسلسل "عندما تتمرد الأخلاقكما فاز الممثل الجزائري رضا لغواطي بجائزة أحسن دور ثانوي، والممثلة السورية كندة حنا على جائزة أحسن دور نسائي لدورهما في نفس المسلسل الذي حصد أيضا جائزة أحسن سيناريو كتبته سميحة سعيد خليفة.

وتوج محمد حازرلي بجائزة أفضل مخرج عن مسلسله "البذرة 2" كما حصلت الممثلة نسيمة شمس على جائزة أحسن دور نسائي ثانوي.

وحصد سعيد بوشلوش جائزة أحسن موسيقى تصويرية وهاشمي ملياني وزهير لوراري جائزة أحسن تركيب وحكيم تومي جائزة أحسن صوت عن مسلسل "قلوب في صراع".

كما حصد احمد مسعد جائزة أحسن صورة عن مسلسل "أشواك في المدينة" بينما حجبت لجنة التحكيم جائزة أحسن ديكور.