EN
  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2009

جايد جودي تركت طفلين.. وزواج قصير الموت ينهي معاناة نجمة "تلفزيون الواقع" مع السرطان

توفيت جايد جودي نجمة "تلفزيون الواقع" البريطانية صباح الأحد 22 مارس/آذار الحالي، بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2009

جايد جودي تركت طفلين.. وزواج قصير الموت ينهي معاناة نجمة "تلفزيون الواقع" مع السرطان

توفيت جايد جودي نجمة "تلفزيون الواقع" البريطانية صباح الأحد 22 مارس/آذار الحالي، بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

وقال ماكس كليفورد مدير أعمالها إن "جودي التي أصبحت مشهورة، بعد أن شاركت عام 2002 في برنامج "الأخ الكبير" توفيت صباح الأحد، فيما قالت جاكي بادن والدة جودي: إن "ابنتي العزيزة ارتاحت من عذابها".

كانت جودي -27 عاما- تزوجت مؤخرا من خطيبها جاك تويد في احتفال كبير شكل الحلقة الأخيرة من نضالها في مواجهة مرض السرطان.

ونظم حفل الزواج الذي بيعت حقوق بثه بمليون جنيه إسترليني، بحسب ما أوردت الصحف، بعد تسعة أيام من تقدم جاك تويد بطلب يد خطيبته الشابة التي كانت علمت حديثا أن السرطان المصابة به غير قابل للشفاء.

وفي وقت سابق، بررت جودي قرارها السماح بنقل نضالها في مواجهة المرض عبر كاميرات تلفزيون الواقع، والأسابيع -التي ربما تكون- الأخيرة المتبقية لها، في أنها تريد كسب المال لضمان مستقبل ولديها الصغيرين.

وقد أعلنت جودي التي كانت فقدت شعرها إثر جلسات العلاج الكيميائي لمعالجة سرطان الرحم المصابة به، لصحيفة "نيوز أوف ذا وورلد": "لقد عشت حياتي أمام الكاميرات. وربما أموت أمامها".

وأضافت: "أعلم أن بعضهم لا يحب ما فعلت، ولكن من الموقع الذي أنا فيه لا أهتم بما يعتقد الآخرون، أنا أفعل ما أريد".

واعترفت بأنها صرخت عندما أعلمها الأطباء بأنه لا أمل في شفائها، وأن أيامها معدودة في الحياة، ولم ترغب في تصديق ذلك منتظرة معجزة إلهية تنقذها.

وأعربت جودي عن حزنها؛ حيث إن ابنيها صغيران في السن، مما يعني أنهما قد لا يتذكرانها عندما يكبران. وتنوي أن تبيع صورة زفافها إلى إحدى المجلات على أن تودع العائدات المالية في صندوق ائتمان لصالح ابنيها الصغيرين.

وتعرضت معاناة جايد جودي إلى تغطية واسعة وجذبت الرأي العام في بريطانيا، فقد أعرب رئيس الوزراء البريطاني جوردن براون عن تعاطفه مع "المأساة" التي تعيشها الشابة.

وخفف وزير العدل جاك سترو من قيود حظر التجول المفروض على العريس الجديد البالغ من العمر 21 عاما، والذي خرج مؤخرا من السجن بعد ان دخله لمهاجمته شابا بعصا جولف، وذلك لكي يتمكن من قضاء ليلة الزفاف مع عروسه.

كما اجتذبت قصة جودي وخطيبها جاك تويد وسائل الإعلام الإنجليزية منذ أشهر، وتحديدا منذ الإعلان عن إصابتها بمرض السرطان، لكن إعلان الأطباء تمكن المرض من جسدها وفقدان الأمل في الحياة جعل وسائل الإعلام تتابعها لحظة بلحظة في انتظار مداهمة الموت لها.

واختارت الممثلة البريطانية ثوب زفافها من إحدى محلات "هاردوز" الشهيرة، التي يمتلكها الملياردير المصري محمد الفايد، والذي قدم فستان الزفاف هدية لجودي، التي طالما ما أسعدت الملايين من الإنكليز.

وتتعلق جودي بقلوب المشاهدين في إنجلترا منذ ظهورها للمرة الأولى عام 2002، حينما احتلت المركز الرابع في النسخة الثالثة من برنامج "الأخ الأكبر" فيما فازت كات لولير بالمركز الأول في ذلك التوقيت.

أنجبت نجمة تلفزيون الواقع من صديقها جيف برازيير ولدين هما بوبي جاك وفريدي، وانفصلت بعد ذلك عن صديقها. وفي يناير 2007 دخلت جايدي في علاقة جديدة مع صديقها جاك تويدي برنامج مشاهير بيج برازر، وفي أغسطس من نفس العام أشارت تقارير كثيرة إلى أن جايد وتويدي قد انفصلا.

وفي عام 2008 شاركت جودي في برنامج "بيج بوس" النسخة الهندية من البرنامج الإنجليزي الشهير، لكنها عادت فجأة إلى إنجلترا، بعد شكواها المتكررة من الإعياء، وتم تشخيص الحالة على أنها سرطان في عنق الرحم.