EN
  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2009

اقترب من نهاية تصوير الجزء الرابع الملا: "باب الحارة" دعوة للأخلاق.. وأفكر في عمل تاريخي

بسام الملا يعد بجزء أكثر سخونة من "باب الحارة"

بسام الملا يعد بجزء أكثر سخونة من "باب الحارة"

أكد المخرج السوري بسام الملا أن العمل في الجزء الرابع من مسلسل "باب الحارة" يسير وفق خطى ثابتة تقترب من مرحلة نهاية التصوير، ليبدأ بعد ذلك مرحلة التركيب النهائية.

أكد المخرج السوري بسام الملا أن العمل في الجزء الرابع من مسلسل "باب الحارة" يسير وفق خطى ثابتة تقترب من مرحلة نهاية التصوير، ليبدأ بعد ذلك مرحلة التركيب النهائية.

وقال المخرج السوري إن "باب الحارة" يعد مسلسلا توثيقيا للحياة الاجتماعية لدمشق، دون سواها، معتبرا أن هذا المسلسل هو رسالة للمجتمع، ولأخذ العبرة كإغاثة المستنجد والابتعاد عن الأخلاق البذيئة والاعتزاز بالقومية، وكذا التمسك بالأخلاق الإنسانية النبيلة.

وكشف الملا أن مشروعه الفني قائم على المصداقية مع المشاهدين؛ كونه يصور كافة الحالات الإنسانية على الشاشة، على غرار الفرح، الموت، المرض، النجاح، مثلما كان جليا في حلقات مسلسل "باب الحارة" -بحسب صحيفة الخبر الجزائرية 14 يوليو/تموز-.

وأوضح أن من بين مشاريعه القادمة، تقديم عملين، الأول يحمل بعدا تاريخيا وسياسيا حول بلاد الشام، والثاني سيوقع بصبغة اجتماعية يحاكي الواقع السوري بنظرة معاصرة.

وأضاف الملا أنه يعول على إنتاج عمل تاريخي ضخم، يصور الأحداث السياسية والتاريخية التي عاشتها سوريا خلال القرنين التاسع عشر والعشرين. موضحا -في الوقت ذاته- أن العمل يحتاج إلى فريق متخصص، لتقديم مشاهد قائمة على حقائق ومعالجة تاريخية.

وأكد المخرج السوري أن هذا العمل، الذي يدخل في إطار مشروعه الفني، الرامي إلى رصد الحقب التاريخية التي مرت بها سوريا، مشددا على أنه لن ينحصر في الأعمال الشامية التي دأب عليها سالفا، بل سيقدم مستقبلا عملا سيكون له بصمته في تاريخ الدراما السورية المعاصرة، كما عود جمهوره في أعمال من نفس الشكل الفني.

وكان بسام الملا قد أكد وعد المشاهدين بجزء رابع من مسلسل "باب الحارة" وصفه بالساخن، ولكنه رفض الغوص في تفاصيل الأحداث، كاشفًا عن أنه لن يتوقف في التصوير عند انتهاء تصوير الجزء الرابع، وأنه سيواصل التصوير لإنجاز الجزء الخامس.

وقال المخرج السوري إن الجمهور العربي هو من سيحدد إذا كان هناك جزء سادس وسابع، مؤكدًا أن لديه أكثر من 250 مليون أستاذ، قائلا "كل مشاهد عربي هو أستاذي".

وأضاف نحن نعد جميع المشاهدين بإظهار الأجزاء المتبقية من باب الحارة بصورة يرضى عنها الجمهور العربي من الخليج إلى المحيط، والذي كان الداعم الرئيس في نجاح العمل وتفوقه، لذلك لن نخذلهم بل نعدهم بتقديم مزيد من الدراما الهادفة الراقية، التي تقدم القدوة الإيجابية، وتدعو إلى مجتمع متحاب ومتماسك.

كان مسلسل "باب الحارة 3" -الذي عرضته MBC1- قد حلّ ضمن قائمة البرامج العشرة الأكثر مشاهدة عالميًّا لعام 2008.

واستطاع الجزء الثالث من مسلسل باب الحارة أن يجذب ملايين من المشاهدين العرب من خلال أبطال العمل، الذين جسدوا القيم الأصيلة في الحارة الشامية.