EN
  • تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2010

بعد تأكيد سلامة قواه العقلية المذيع المصري قاتل زوجته يشكر الله على سجنه 15 عاما

قضت محكمة جنايات الجيزة بمصر الأربعاء 10 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بمعاقبة إيهاب صلاح المذيع بقطاع الأخبار بالتلفزيون المصري؛ بالسجن لمدة 15 عامًا؛ وذلك إثر إدانته بقتل زوجته. وبينما تلقى الجاني الخبر بشكر الله، أعربت أسرة الضحية عن رضاها عن قرار المحكمة التي حاول دفاع المتهم إقناعها بأن الجريمة دفاع عن النفس.

قضت محكمة جنايات الجيزة بمصر الأربعاء 10 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بمعاقبة إيهاب صلاح المذيع بقطاع الأخبار بالتلفزيون المصري؛ بالسجن لمدة 15 عامًا؛ وذلك إثر إدانته بقتل زوجته. وبينما تلقى الجاني الخبر بشكر الله، أعربت أسرة الضحية عن رضاها عن قرار المحكمة التي حاول دفاع المتهم إقناعها بأن الجريمة دفاع عن النفس.

وفي تصريحات إعلامية -عقب ترحيله من السجن الاحتياطي إلى سجن المرزعة- قال إيهاب صلاح: "أنا مكنش قصدي أقتلها، وهى كانت بتشتري ليه الحشيش". وشكر المتهم الله على الحكم، وقال إنه سيطالب محاميه بنقض الحكم، مؤكدا بأنه أراد إخافتها ولم يكن يقصد قتلها".

وذكرت مصادر أمنية -داخل السجن لـmbc.net - أن المذيع القاتل يقضى يومه فى صمت تام ولا يتحدث مع أحد، بعد أن عاد من مستشفى الأمراض النفسية والعقلية التي مكث فيها لمدة 45 يوما للكشف عن قواه العقلية بعد ارتكابه الجريمة. وأوضحت المصادر أنه يمسك دائما بالمصحف الشريف ويقضي وقته في قراءة القرآن ويداوم على الصلاة فى مواقيتها.

وبينما امتنع شقيقا الجاني اللذين حضرا الجلسة عن التعليق على الحكم أو حتى التحدث لوسائل الإعلام متكفين بالقول "الحمد للهأعربت أسرة المجني عليها عن رضاها عن الحكم بقولهم أيضا "الحمد لله، وذلك رغم أنهم يطالبون بالإعدام للزوج القاتل؛ لأنه سفك دماء ابنتهم دون رحمة.

وأوضحوا موقفهم بقولهم: "كنا خائفين أن تحول القضية إلى دفاع عن النفس ويضيع حق ابنتنا". وأكد محمد السباعي محامى أسرة المجني عليها أنه سيكتب ردا للمحكمة يطالب فيه بتوقيع عقوبة أشد على إيهاب صلاح.

ومن جانبه، قال المحامي بهاء أبو شقة محامي المتهم لـ"mbc": إنه سيطعن على الحكم، ويطلب البراءة لموكله. مؤكدا أن "استجواب المتهم واعترافه بقتل زوجته قاصدا في بداية التحقيقات يشوبه البطلان، حيث ثبت تناوله مخدر الحشيش، وبالتالي فهو كان تحت تأثير المواد المخدرة وقت ارتكاب الجريمة ووقت استجوابه، بل حتى بعد عرضه على الطب الشرعي".

واعتبر أبو شقة أن وجود إصابات بالمجني عليها وتكسير نظارته الطبية، يؤكد أن الواقعة كانت حالة من حالات الدفاع الشرعي عن النفس".

وقضت المحكمة بمعاقبة إيهاب صلاح سالم -المذيع بقطاع الأخبار بالتلفزيون المصري- بالسجن لمدة 15 عامًا؛ وذلك إثر إدانته بقتل زوجته ماجدة كمال كامل حسن، مستخدمًا سلاحه الناري المرخص والمقترن بإحراز وحيازة مخدر البانجو والحشيش.

وقالت المحكمة في أسباب حكمها، إنه استقر في يقينها ارتكاب المتهم الجريمةَ، لكنها قضت بحكمها وفقًا للمادة 17 من قانون الجنايات، واستخدمت الرأفة مع المتهم الذي كان يجب أن يعاقَب بالإعدام؛ لارتكابه جناية قتل مقترنة بتعاطي مخدر الحشيش، ولكن المحكمة أخذت بعين الاعتبار ظروف الواقعة وحالة الاستفزاز التي أحدثتها المجني عليها له بسبِّه وصفعه على وجهه وكسر نظارته.

وكانت المحكمة برئاسة المستشار رشدي راغب عمار، قد تسلمت الثلاثاء تقرير مستشفى الأمراض العقلية الخاص بالمذيع، والذي انتهى إلى سلامة القوى العقلية للمتهم وقت ارتكابه الجريمة وبعدها، وأنه لا يعاني من أية اضطرابات نفسية أو عصبية يعوَّل عليها ارتكابه الجريمة.

ويحق للمتهم الطعن على الحكم أمام محكمة النقض خلال 60 يومًا. ويترتب على الحكم فصله من عمله بالتلفزيون المصري، مع فقدانه الأهلية وتعيين وصي عليه لإدارة أمواله.