EN
  • تاريخ النشر: 23 أكتوبر, 2009

ينتظر عرض "أحلام رابح" قريبا المالكي يتجاوز "مناحي".. ويشارك نانسي "وثائقيا" للأطفال

مناحي ونانسي خلال تصوير الفيلم الوثائقي الخاص بحقوق الأطفال

مناحي ونانسي خلال تصوير الفيلم الوثائقي الخاص بحقوق الأطفال

سجل الفنان السعودية فايز المالكي بالمشاركة مع المطربة اللبنانية نانسي عجرم والعراقي كاظم الساهر فيلما وثائقيا في بيروت حول حقوق الأطفال.

سجل الفنان السعودية فايز المالكي بالمشاركة مع المطربة اللبنانية نانسي عجرم والعراقي كاظم الساهر فيلما وثائقيا في بيروت حول حقوق الأطفال.

في الوقت نفسه، يطل المالكي قريبا عبر مسلسله الجديد "أحلام رابحالذي يعد الخروج الأول للمالكي من شخصية مناحي منذ عدة سنوات على صعيد الأعمال المحلية، حسب صحيفة الوطن السعودية الجمعة الـ23 من أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

ويجسد المالكي في المسلسل دور "رابح الذي يحمل طموحات وهواجس تكاد تكون خيالية لفتى عاش في حواري حي مع بعض الصبية، ولكن تلك الطموحات تعترضها عراقيل من المجتمع القريب منه ولكنه يحاول تحقيق أحلامه.

وتضمن الفيلم الوثائقي الذي صوره المالكي ونانسي تعريفا بحقوق الطفل، وتم تسجيل عدد من الفلاشات الدعائية عن الأطفال الذين يعانون الفقر في مختلف أنحاء العالم، وكذلك الأطفال الذين يقبعون تحت وطأة الكوارث والحروب.

ومن المقرر أن يعرض الفيلم الوثائقي في عدد من المحطات الفضائية خلال الأسابيع المقبلة، ويعد هذا العمل هو الأول منذ تعيين المالكي سفيرا لمنظمة اليونيسيف في الخليج العربي لشؤون الطفولة.

وقال الفنان فايز المالكي إن هذه الأعمال أقل ما يمكن تقديمه تجاه هذه الفئة، معترفا بتقصيره فيما يتعلق بشؤون الطفل قبل تعيينه سفيرا لشؤون الطفولة في منظمة اليونيسيف.

في الوقت نفسه، أنحى باللائمة على القنوات الفضائية التي تعتبر الأعمال المقدمة للطفل لا تجتذب المعلنين وبالتالي أصبح هناك ندرة شديدة في هذه النوعية من الأعمال.

وعن جديده على مستوى الدراما بعد "أحلام رابحأضاف المالكي "حاليا أعيش استراحة محارب بعد عرض الجزء الثالث من مسلسل "بيني وبينكوأفكر فيما يمكن أن أقدمه مستقبلا من الأعمال التي تضيف لمسيرتي الفنية".

كان المكتب الإقليمي لمنظمة "اليونيسيف" في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قد أعلن الخميس تعيين نانسي عجرم سفيرة إقليمية للنوايا الحسنة.

وقالت نانسي "لطالما كنت مهتمة بعمل اليونيسيف، وإنه لشرف أن تمنح لي هذه الفرصةمضيفة "إنني كأم شابة لفتاة صغيرة بت أتعاطف أكثر مع الأمهات في المنطقةوأبدت سرورها بوضع شهرتها "في خدمة الآخرين، ومن أجل مساعدة الأطفال".