EN
  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2010

أطلقت ألبوما يمزج الموسيقى اللبنانية بالكوبية اللبنانية حنين لـ MBC1: الفرقة "الكوبية" سر نجاحي.. والشحرورة أشادت بغنائي

كشفت الفنانة اللبنانية "حنين" أنها التقت الفنانة "صباح" التي أشادت بأسلوبها، وتأديتها أغنية "لما ع طريق العين" التي سبق وغنتها الشحرورة، مشيرة إلى أن سر نجاحها يعود إلى انفرادها بـ"ستايل" خاص يختلف عن الآخرين فضلا عن احترافية الفرقة الكوبية التي تصاحبها في أغانيها.

  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2010

أطلقت ألبوما يمزج الموسيقى اللبنانية بالكوبية اللبنانية حنين لـ MBC1: الفرقة "الكوبية" سر نجاحي.. والشحرورة أشادت بغنائي

كشفت الفنانة اللبنانية "حنين" أنها التقت الفنانة "صباح" التي أشادت بأسلوبها، وتأديتها أغنية "لما ع طريق العين" التي سبق وغنتها الشحرورة، مشيرة إلى أن سر نجاحها يعود إلى انفرادها بـ"ستايل" خاص يختلف عن الآخرين فضلا عن احترافية الفرقة الكوبية التي تصاحبها في أغانيها.

وقالت حنين -في حوارها مع برنامج "صباح الخير يا عرب" الأحد 3 أكتوبر/تشرين الأول 2010- إنها لا تغني إلا بصحبة الفرقة الكوبية التي تتواجد معها أينما ذهبت حتى في مهرجانات بعلبك وبيت الدين، مشيرة إلى أن هذه الفرقة تمتلك درجة عالية من الاحتراف، ما يجعل الجمهور يستمتع بمقاطعها الموسيقية.

وأوضحت أن أغانيها الشرقية الكوبية تلقى إعجاب بعض شرائح الجمهور العربي، إذ تنجذب إليها فئة كبار السن الذين يستعيدون باستماعهم تلك الأغاني ذكريات الماضي، ولكن بحلة جديدة، مشيرة إلى أن فئة الشباب ربما يبتعدون عن هذه الموسيقى باعتبارها غير مفهومة، إلا أن هناك شرائح أخرى يدفعها الفضول لاستكشاف هذا اللون الغنائي.

وعن استمرارها في تقديم الأغاني الكوبية، قالت: "لا يمكن أن أتحدى السوق، وطالما أن الجمهور يتقبل هذه الأغاني فلن أتوقف عن هذا الخط الغنائي".

المطربة اللبنانية تحدثت أيضًا عن ألبومها الذي أطلقته مؤخرا ويحمل عنوان "Hanine Y.Son.Cubano" ويحوي 13 أغنية قدمتها في مهرجان بعلبك وبيت الدين، مضيفة أن ألبومها يحمل تغييرات عدة من بينها المزج بين الموسيقى اللبنانية مع الكوبية.

وذكرت أن أعمالها الغنائية لاقت رواجا كبيرا، مدللة على ذلك بالأسطوانة التي طرحتها مؤخرا في الأسواق، ولاقت رواجا كبيرا بين الجمهور، ما يؤكد تفضليه لهذا اللون الغنائي.

وقالت الفنانة اللبنانية إنها ما زالت تقدم أعمالها الغنائية تحت رعاية المنتج ميشال ألفتريادس للسنة العاشرة على التوالي، وبمشاركة الفرقة الكوبية المحترفة، معتبرة أن غناءها لكبار الفنانين يمثل دفعة إلى الأمام.

ويشار إلى أن "حنين" انطلقت في عالم الفن عام 1999 مع الفرقة الكوبية "Son Cubano" التي أسسها الموسيقى ميشال ألفتريادس لتقدم نوعا موسيقيا جديدا يقوم على المزج بين الموسيقى العربية والكوبية.