EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2011

دعت إلى تناول الأحداث السياسية دراميًا الكويتية مونيا: قصة حبي تراعي تقاليد المجتمع الخليجي

 مونيا عبرت عن تضامنها مع الشعب الليبي

مونيا عبرت عن تضامنها مع الشعب الليبي

أكدت الفنانة الكويتية "مونيا" أن قصة الحب التي تعيشها في مسلسل "عبد الله وعذاري" تراعي الالتزام بعادات وتقاليد المجتمع الخليجي المحافظ، مضيفة: "قصة الحب غير مبتذلة ولا تخدش حياء أي من أفراد الأسرة".

أكدت الفنانة الكويتية "مونيا" أن قصة الحب التي تعيشها في مسلسل "عبد الله وعذاري" تراعي الالتزام بعادات وتقاليد المجتمع الخليجي المحافظ، مضيفة: "قصة الحب غير مبتذلة ولا تخدش حياء أي من أفراد الأسرة".

وقالت الفنانة الكويتية "نراعي وجود أطفال في المنازل، فالحوار راق وقصة الحب غير مبتذلة على الإطلاق، تدور أحداثها حول شخصين تجمعهما الظروف فيقعان في غرام بعضهما".

كما كشفت "مونيا" لـmbc.net أنها استفادت كثيرًا من خبرتها العملية كونها طبيبة بشرية في التعامل مع شخصية "عذاري" بطلة المسلسل، التي تلعب دور طبيبة نفسية.

ونفت تشابه أحداث العمل وقصص الحب المعروفة مثل "قيس وليلى" وروميو وجوليت، مشيرة إلى أن "على الرغم من أن اسم المسلسل يحمل هذا الإيحاء، إلا أن قصتنا مستوحاة من الواقع وقد تحدث في أي زمان ومكان".

وأضافت: "الرومانسية وقصة الحب تشكلان الإطار العام للأحداث ويتفرع منها خطوط درامية عدة، يناقش كل منها مشكلة اجتماعية تشغل المجتمع العربي مثل الاختيار الخاطئ عند الزواج، وممارسة العنف الجسدي ضد المرأة العربية".

وفي السياق ذاته، رفضت اعتبار اتجاهها إلى الإنتاج والتمثيل يأتي بهدف الربح بقدر سعيها لإرضاء طموحها الفني وإظهار إمكاناتها كونها ممثلة، وذلك من خلال انتقاء الأدوار التي تقدمها للجمهور.

ومن جهة أخرى، عبرت الفنانة الكويتية عن تضامنها الكامل مع الشعب الليبي، مطالبة صناع الدراما بمراقبة التحولات الجذرية التي تشهدها البلاد العربية بهدف تأريخها ومعالجتها دراميًا.

وشددت على ضرورة انتشار الوعي والثقافة بين الفنانات، موضحة: "مع احترامي للفنانات جميعهن غير أن قلة فقط من يتمتعن بخلفية ثقافية، ما يؤثر بشكل مباشر على جودة الأعمال".

ولفتت إلى أن المشاهد العربي صار أكثر انفتاح على الثقافات الأخرى، ويدرك أن هناك فارقًا بين استعراض الجسد والأداء التمثيلي الراقي.

وطالبت الفنانة الكويتية الشابة صناع الدراما بضرورة مراقبة التغيرات السياسية الجذرية الحاصلة؛ ليكون للفن دور في تأريخ هذه الحقبة الهامة من تاريخ الوطن العربي.

وأشارت في الوقت نفسه إلى أنها ليست بمعزل عما يحدث في الوطن العربي من متغيرات سياسية، مؤكدة على تضامنها الكامل مع الشعب الليبي.

يذكر أن مسلسل "عبد الله وعذارى" تأليف دخيل النبهان، وإخراج حسن بوشعرة، ويشارك في بطولته الفنانون جاسم النبهان، أحمد الصالح، أسمهان توفيق، ليلى السلمان، تركي اليوسف وآخرون.

مونيا الكويتية "قلوب للايجار"