EN
  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2010

تُنافس مصرية ولبنانية وأمريكية على قلب "عسيري" الكويتية منى شداد تروّض "الحاج متولي السعودي".. وترفض دور فتاة ليل

منى شداد وعبير أحمد في لقطة من كواليس "حريم 12"

منى شداد وعبير أحمد في لقطة من كواليس "حريم 12"

كشفت الفنانة الكويتية منى شداد عن أنها ستتحول إلى زوجة للممثل السعودي حسن عسيري في مسلسل "حريم 12" الذي يُصور حاليا، وينتظر عرضه على MBC، مشيرة في الوقت نفسه إلى رفضها أداء أدوار سيدة تدخن سيجارة، أو فتاة ليل، أو متشبهة بالرجال، مؤكدة أنها تحرص دائما على أن تحمل أدوارها رسالة للمجتمع.

  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2010

تُنافس مصرية ولبنانية وأمريكية على قلب "عسيري" الكويتية منى شداد تروّض "الحاج متولي السعودي".. وترفض دور فتاة ليل

كشفت الفنانة الكويتية منى شداد عن أنها ستتحول إلى زوجة للممثل السعودي حسن عسيري في مسلسل "حريم 12" الذي يُصور حاليا، وينتظر عرضه على MBC، مشيرة في الوقت نفسه إلى رفضها أداء أدوار سيدة تدخن سيجارة، أو فتاة ليل، أو متشبهة بالرجال، مؤكدة أنها تحرص دائما على أن تحمل أدوارها رسالة للمجتمع.

وروت شداد لـmbc.net تفاصيل حول دورها في المسلسل الجديد، مشيرة إلى أنها تجسد دور "نورا" الزوجة السعودية لسليم الذي يقوم بدوره الفنان حسن العسيري، والذي يجسد شخصية رجل متزوج بأربعة نساء من جنسيات مختلفة، على غرار شخصية الحاج متولي الشهيرة في الدراما المصرية.

وقالت إنها تسعى خلال أحداث العمل إلى الحفاظ على العادات والتقاليد وسط زوجات متعددات الجنسية، لبنانية ومصرية وأمريكية، لكل واحدة عاداتها وتقاليدها.

ويقدم "حريم 12" أو "سليم ودستة حريم" الذي لم يستقر على اسم حتى الآن صورة من الكوميديا الهادفة التي تقوم على المواقف؛ حيث تدور أجواء المقالب والصراعات بين الزوجات، في ظل محاولاتهن للاستحواذ على الزوج الذي كان أفصح عن زيجاته في ظروف مفاجئة تعرض لها.

وعبرت الفنانة الكويتية عن سعادتها بالعمل في المسلسل مع المخرج خالد الطخيم، مشيرة إلى أجواء الكوميديا الخاصة مع الزميل حبيب الحبيب الذي ألعب خارج أوقات التصوير من باب المزاح دور ابنته؛ حيث أناديه "بابا".

واعتبرت أن تجسيد مصريات لدور السعوديات في المسلسل هو إضافة للفن الخليجي، خاصة وأنهن اجتهدن حتى قدمن صورة تناسب المجتمع الخليجي.

وعن مدى قربها من الفنانة "زينب العسكري"؛ أكدت "شداد" أن حبل التواصل مع الفنانة المعتزلة لم ينقطع، وأنها على اتصال دائم بها، واستشارتها في العديد من الأمور الفنية، كما تمنت "شداد" مزيدا من الاستقرار العائلي للفنانة المعتزلة، وطالبت بالكف عن إثارة الشائعات بينهما لأنها لن تجني أي ثمار.

وفي الوقت الذي لم تمانع فيه القيام بأدوار تظهر موهبتها؛ عبرت عن رفضها القيام بأدوار شخصيات لا تناسبها، كفتاة الليل، أو المدخنة، أو المتشبهة بالرجال.

وعن تنقلها بين الفني الكوميدي والتراجيدي؛ اعترفت بأنها تعيش حالة من الاشتياق الدائم والرغبة في العودة للكوميديا في حالة ابتعادها عنها لصالح التراجيديا، والعكس صحيح، مبدية إعجابها بالفنانة المصرية عبلة كامل.

وحول ما يتردد عن أنها تحاول أن تستأثر بعلاقتها مع الفنانة الكبيرة "حياة الفهدقالت منى شداد: "حياة الفهد مثل أمي، وعلاقتي بها كعلاقة والدة بابنتها، وما يتردد عن أنني وراء إبعاد عدد من الفنانين والفنانات عنها وأنني أعيق وصولهم إليها مجرد ادعاءات لا صحة لها؛ لأنني لا يمكن أن أُقدم على مثل هذه الفعلة، كما أن الأستاذة حياة هي من تختار الأسماء، وهذا لا بد وأن يكون واضحا وليس لي دخل فيه".

واعتبرت أن الشائعات التي يطلقها بعضهم بغرض إحداث فتنة بين الفنانين الخليجيين لا تضرها، بل تزيدها ثقة بنفسها، خاصة وأنها ترضي ربها ووالديها وضميرها وأمانتها المهنية.

وأشادت "شداد" بتصرف الفنانة "ميساء المغربي" والتي أغلقت الأبواب أمام الشائعات، ورفضت الخوض في تفاصيل أخبار كاذبة كادت أن تحدث فتنة بين مجموعة كبيرة من الفنانات الخليجيات.

وبررت شداد ابتعادها عن المسرح رغم حصولها على جائزة أفضل ممثلة عن دور ثانٍ في الكويت بتركيزها في التلفزيون؛ إلا إذا كان هنالك شيء مميز يدفعها للمسرح الذي طلقته في الفترة الحالية.