EN
  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2010

أعاد 5 فضائيات وداعية إسلامي يطعن ضد الحكم القضاء المصري يؤيد وقف بث قنوات "الناس" و"خليجية" و"الصحة"

أسامة صالح رئيس الهيئة العامة للاستثمار صاحبة قرار وقف القنوات

أسامة صالح رئيس الهيئة العامة للاستثمار صاحبة قرار وقف القنوات

قضت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة اليوم السبت 27 نوفمبر/تشرين الثاني بالسماح بإعادة بث قنوات "الحافظ، ووصال، والصفا، والرحمة والبدرواستمرار حجب قنوات "الناس" و"خليجية" و"الصحة والجمال".

قضت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة اليوم السبت 27 نوفمبر/تشرين الثاني بالسماح بإعادة بث قنوات "الحافظ، ووصال، والصفا، والرحمة والبدرواستمرار حجب قنوات "الناس" و"خليجية" و"الصحة والجمال".

وقال الداعية الإسلامي المصري الشيخ يوسف البدري ومقيم الدعوى لـmbc.net "أقمت الدعوى القضائية ضد الجهات الخمس؛ وزارة الإعلام ورئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون ورئيس هيئة الاستثمار ورئيس المنطقة الحرة ورئيس النايل سات لوقفهم بث 20 قناة دينية دون سبب مشروع".

وأضاف: "اليوم صدر الحكم بإعادة بث خمس من هذه القنوات وهي الحافظ، ووصال، والصفا، والرحمة، والبدر، وسيستمر نضالي أمام القضاء حتى تعود جميع القنوات الدينية الموقوفة عن البث".

وأرجع البدري تفرقة المحكمة بين القنوات في حكمها إلى أن وزارة الإعلام دفعت بإساءة قناة الناس للأقباط وإثارتها الفتنة الطائفية، كما دفعت بإساءة قناة خليجية للشيعة، وترويج قناة الصحة والجمال لأدوية طبية غير مصرح بها، وقدمت بعض التسجيلات التي تدلل بها على ذلك، أما باقي القنوات فلم تقدم الحكومة أي تسجيلات تثبت مخالفتها شروط الترخيص".

وأكد الشيخ البدري أن منطوق المحكمة اليوم هو إعادة بث قنوات الناس وخليجية والصحة والجمال بعد تعديل المسار قائلا: "سأطعن على الحكم لإيماني بعدم صحة الدفوع المقدمة من الحكومة".

وأعرب البدري عن أسفه لموقف رؤساء القنوات الدينية الموقوفة تجاه دعواه قائلا: "طلبت منهم التضامن معي في الدعوى وحضور الجلسات، لكنهم خذلوني لأسباب لا أعرفهامؤكدا "رفعت الدعوى لله وليس له أي غرض آخر، ولا أبغي شكرا ولا جزاء من أحد".

وقال: "المحكمة رفضت دفع الحكومة بأني غير ذي صفة في رفع الدعوى، وأكدت على صفتي كوني داعية إسلامي، بالإضافة إلى أنني من المتحدثين في هذه القنوات ووقع علي ضرر مباشر جراء غلقها".

واشتهر الشيخ يوسف البدري في مصر بمعاركه القضائية مع المسؤولين وبعض النجوم، وجاءت أشهر قضاياه ضد وزير الثقافة فاروق حسني والكنيسة المصرية في قضيتي وفاء قسطنطين والختان.

وفي السياق ذاته، قال الشيخ محمود حسان -مدير قناة الرحمة لـmbc.net -: "لم نكن نعلم بوجود دعوى مرفوعة من قبل الشيخ يوسف البدري، وفوجئنا اليوم بصدور حكم من حكمة القضاء الإداري بعودة عدد من القنوات الدينية من بينها قناة الرحمة التي يملكها شقيقي الأكبر الداعية المعروف الشيخ محمد حسان".

وأضاف حسان: "بث الرحمة ما زال موجودا على عرب سات، واضطررنا بعد الوقف الأخير لها على نايل سات أن ننشئ قناة بديلة باسم الروضة، لكن بعد حكم المحكمة اليوم ستعود الرحمة باسمها الأول كما هي على نايل سات وعرب سات معا، كما سنبقي على قناة الروضة كما هي ولن نغلقها".