EN
  • تاريخ النشر: 17 أغسطس, 2011

أكد أن الفضائيات سقطت في اختبار رمضان باستثناء MBC الشهري: رسالة مفاجئة ذكرتني بمغامرات الشباب.. وأستعد للإفطار بـ"البرمة"

الاعلامي محمد الشهري

الاعلامي محمد الشهري

كشف الإعلامي محمد الشهري -مقدم برنامج حروف وألوف الذي يعرض على MBC1- أن أكثر ما أسعده في شهر رمضان الحالي قيام صديق له من أيام الدراسة بإرسال رسالة معايدة له على الـSMS ذكرته بمغامراته في فترة الشباب.

كشف الإعلامي محمد الشهري -مقدم برنامج حروف وألوف الذي يعرض على MBC1- أن أكثر ما أسعده في شهر رمضان الحالي قيام صديق له من أيام الدراسة بإرسال رسالة معايدة له على الـSMS ذكرته بمغامراته في فترة الشباب.

يشار إلى أن برنامج حروف وألوف يعرض يوميا الساعة 23:00 (جرينتش) 02:00 (السعوديةويقدم طوال شهر رمضان للفائزين 33 سيارة ترافرس شيفروليه، إضافة إلى 20 ألف ريال يوميا مقدمة من الاتصالات السعودية، بالإضافة إلى جوائز مادية أخرى.

وقال الإعلامي محمد الشهري: "أحب أن أبقى على علاقة طيبة مع أصدقائي من أيام زمانويكمل ممازحا: "يجب ألا أشوف نفسي عليهم، حتى لا يكشفوا مغامرات الشباب، أيام ما كنا "نفرك" من المدرسة ونشاغب".

ونظرا لظروف تصوير برنامج "حروف وألوف" في بيروت؛ يُمضي محمد الشهري أجواء شهر رمضان في لبنان، فيقول: "نهار رمضان في بيروت طويل، وأمضيه في قراءة القرآن، وتأدية فرائضي الدينية، والراحة وأقوم "ببرمة" باللهجة اللبنانية حول الفندق قبل الإفطار، وأقابل أصدقائي بعد انتهاء العمل".

على جانب آخر؛ انتقد الشهري وضع الإعلام العربي الذي لم يستطع إرضاء المشاهد المتعطش للترفيه في شهر رمضان.

ورفض الشهري تعليل هذا التراجع العربي بقيام الثورات، مضيفا أن الثورات قامت قبل فترة ليست بقليلة، والشرارة الأولى لهذه الثورات أخذت المشاهد للأخبار، ولكن لم يعد لتلك الشرارة وهجها بعد مرور ستة أشهر.

وذكر الشهري أن "المشاهد يبحث عن الترفيه لينسى ما يراه من مآسي الأخبار، هذا وقت الإنتاج المميز لإشباع رغبة المشاهد وامتصاص غضبه مما يجري حوله بتقديم أحسن البرامج أو الدراما، وليس وقت التراجع أبدا".

وأضاف أن MBC قناة مميزة بذلت الكثير لإمتاع المشاهد العربي، سواء في شهر رمضان أم على مدار العام، مؤكدا أنه وبخلاف MBC لم تبرز أي قناة بروزا حقيقيا هذا العام "ولا يجب التذرع بالثورات العربية" على حد قوله.

وحول نجاح برنامجه نجاحه الشهير قال: "هذا النجاح يسعدني جدا، وأنا ممتن لجمهوري، وقناة MBC لها الفضل الأكبر عليّ، هناك الكثير من الأفكار لبرامج جديدة، ولكني أثق فيما تراه إدارة القناة، وهم يرونني في "حروف وألوفلكني أتمنى تقديم برنامج عالمي على غرار ما تقدمه القناة حاليا من برامج عالمية بنسخة عربية".