EN
  • تاريخ النشر: 30 يوليو, 2010

عرفانا بوقفته مع الخضر في مونديال جنوب إفريقيا الشروق الجزائرية تُكرم الأغا وعائلته وتمنحه "برنوس" الشجاعة

تكريم الأغا حظي بحضور إعلامي وفني مميز

تكريم الأغا حظي بحضور إعلامي وفني مميز

كرمت صحيفة "الشروق اليومي" الجزائرية مصطفى الأغا، نجم الإعلام الرياضي العربي، ومقدم برنامج صدى الملاعب على قناة MBC1، وسط حضور إعلامي وثقافي وفني؛ عرفانا بوقفته الرجولية مع الجزائر في مونديال جنوب إفريقيا.

  • تاريخ النشر: 30 يوليو, 2010

عرفانا بوقفته مع الخضر في مونديال جنوب إفريقيا الشروق الجزائرية تُكرم الأغا وعائلته وتمنحه "برنوس" الشجاعة

كرمت صحيفة "الشروق اليومي" الجزائرية مصطفى الأغا، نجم الإعلام الرياضي العربي، ومقدم برنامج صدى الملاعب على قناة MBC1، وسط حضور إعلامي وثقافي وفني؛ عرفانا بوقفته الرجولية مع الجزائر في مونديال جنوب إفريقيا.

وذكرت الصحيفة الجزائرية في عددها الجمعة 30 يوليو/تموز 2010 أن حفل التكريم بدأ بعروض خاصة لفرقة الرقص الشعبي للديوان الوطني للثقافة والإعلام الجزائرية التي قدمت التراث الشعبي الجزائري بمختلف تنويعاته القبائلية والصحراوية.

ولفتت إلى أن الأغا تابع العرض وسط نخبة من نجوم الفن والإعلام في الجزائر، على غرار الممثلين: محمد عجايمي، وعبد الحميد رابية، إلى جانب عدد من الصحفيين والمسؤولين بعدة صحف أخرى.

وأُسدل الستار على الحفل الذي أقيم في قاعة الموڤار بتكريم عائلة الأغا؛ حيث سلم كل من مدير عام "الشروق" السيد علي فضيل، ومدير الديوان الوطني للثقافة والإعلام، لخضر بن تركي، درعَ "الشروق" وبرنوس "الشهامة" لمصطفى، عرفانا له بوقفته الرجولية مع الجزائر في مونديال جنوب إفريقيا. كما سلما للزوجة مي الخطب لباسا جزائريا تقليديا راقيا وطقما فضيا.

واغتنم مصطفى الأغا الفرصة ليشكر بن تركي "شكرا جزيلا لأنك اختصرت لي الجزائر في لوحات فنية رائعةكما شكر "الشروق" على هذا التكريم الذي سمح له بزيارة بلد لطالما تمنى زيارته، كما لم يخف ضيف الجزائر إعجابه بالجزائر وشهامة الجزائريين: "أعجبني عشقكم الكبير لكرة القدم، وحبكم الشديد لبلدكم، ولا أتصور ألا يحب عاقل بلدا مثل الجزائر".

وذكّر مصطفى الأغا الحضور بأن والد ووالدة زوجته مي الخطيب، درَسا فترة طويلة في الجزائر العاصمة، وبأن شقيق زوجته من مواليد الجزائر العاصمة، وحي باب الوادي الشعبي. قبل أن يقاطعه جلال "الآن عرفنا سر ميولك للجزائر".

كما أُعطيت الكلمة لزوجة مصطفى الأغا، السيدة مي الخطيب، التي وجهت شكرها لكل الجزائريين قائلة: "شكرا على حبكم واحترامكم.. لقد كرمنا في كثير من المرات، لكن تكريم الجزائر يبقى أكثرها تميزا".

وفي لقاء مقتضب لـ"الشروق" على هامش الحفل أضافت حرم مصطفى الأغا "عشنا لحظات تاريخية في الجزائر، والشروق علامة إعلامية عربية مميزةوأضافت "موقفي كان من موقف زوجي تجاه ما نلته في الجزائر من تكريم "الشروق" لنا وتعريفنا الشعب الجزائري بطريقة فنية".

كما تأسفت للوضع الذي يُخيم على المشهد الإعلامي الجزائري الذي حال دون تسويق الصورة المشرقة والمشرفة للجزائر في الوطن العربي، قائلة: "الإعلام الجزائري مظلوم".