EN
  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2009

زينب تعرض تولي قضية الطلاق الشرطة تطلق سراح خليل.. ووالد ميرنا يقبل زواجهما

ميرنا تعيش لحظات رومانسية مع خليل بعد الإفراج عنه

ميرنا تعيش لحظات رومانسية مع خليل بعد الإفراج عنه

من جديد، عرفت الابتسامة طريقها إلى خليل وحبيبته ميرنا بعد سلسلةٍ من الأزمات المتلاحقة التي مرا بها مؤخرًا، وأفرجت الشرطة عن خليل بينما احتفلت ميرنا بنجاح جراحة التبرع بالكلية لصالح شقيقها زاهر، وذلك خلال أحداث المسلسل التركي "ميرنا وخليل" الذي يعرض على قناة MBC4.

من جديد، عرفت الابتسامة طريقها إلى خليل وحبيبته ميرنا بعد سلسلةٍ من الأزمات المتلاحقة التي مرا بها مؤخرًا، وأفرجت الشرطة عن خليل بينما احتفلت ميرنا بنجاح جراحة التبرع بالكلية لصالح شقيقها زاهر، وذلك خلال أحداث المسلسل التركي "ميرنا وخليل" الذي يعرض على قناة MBC4.

غير أن الحدث الأسعد بالمسلسل تمثل في اقتراب الحبيبين من الزواج بعد أن تخلى والد ميرنا حسن عن رفضه لخليل، بل إنه قرر الوقوف في وجه زوجها مصطفى ورد الأموال له مقابل طلاقها.

واتفقت عائلة ميرنا على ترك برلين وبدء حياتهم من جديد في تركيا، فسافر والد ميرنا إلى ألمانيا لبيع كافة أغراضهم، بينما انتظرته العائلة في تركيا، وفي الوقت الذي شعر فيه الجميع بالسعادة ظل فكر ميرنا مشغولاً بحبيبها خليل وهي لا تتمكن من رؤيته بعد القبض عليه.

غير أن يوسف شقيق ميرنا لاحظ شرود ذهن شقيقته، فقرر الإعداد لمفاجأة سارة لها؛ فاستأذن والدتها أن يصحبها معه في رحلةٍ قصيرة ليذهب بها إلى الجسر الذي تعاهدت عليه شقيقته ميرنا وحبيبها خليل على التمسك بحبهما.

وبمجرد وصولها فوجئت بوجود خليل في انتظارها بعد أن أفرجت الشرطة عنه لتعيش ميرنا في أجواء رومانسية، وهي تشكر شقيقها يوسف على مفاجأته السعيدة.

ومن جهةٍ أخرى، كشف مصطفى عن الحالة السيئة التي يعانيها بعد ضياع ثروته، واستمر في تهديد زاهر برغبته في امتلاك ميرنا باعتبارها زوجته شرعًا.

ورفض زاهر وجود خليل بجوار شقيقته ميرنا عندما عاد إلى الفندق ووجده مع عائلته فطلب منه الابتعاد عن شقيقته، مما أدى إلى غضب ميرنا والإفصاح عن رغبتها في الطلاق من زوجها مصطفى.

وكشف حسن والد ميرنا وهو في برلين عن رغبته في طلاق ابنته من زوجها مصطفى بعد أن اكتشف سوء خلقه وما فعله لتشويه صورة ابنته، ليقرر حسن دفع الأموال إلى مصطفى ليطلقها ويبدي موافقةً على زواج ميرنا من خليل في انتظار عودته إلى تركيا ليبشرها بموافقته.

ومن جانبها، شعرت ميرنا بالغيرة على حبيبها خليل عندما أبلغها أن صديقته زينب ساعدته في الدفاع عنه أمام المحكمة، لكنه عاد ليؤكد لميرنا أن زينب مجرد صديقة له وأنه سامحها بعد أن أفصحت عن جرائم مدحت وبذلت جهودًا كبيرة لإخراجه من السجن.

ورفضت ميرنا عرض زينب وخليل بأن تتولى رفع قضية طلاقها من زوجها مصطفى، مفضلةً الانتظار لحين عودة والدها من ألمانيا لاستشارته.

وتعرض يوسف شقيق ميرنا لصدمةٍ كبيرة عندما شاهد سيارة مدحت أمام المطار ليكتشف عودته من السفر.

وكان خليل قد اتهم صديقة طفولته زينب بأنها خانته وأبلغت عائلة ميرنا عن مكانها، لكنها دافعت عن نفسها، مؤكدةً له أن مدحت هو من تآمر ضده.

فيما رفض الضابط عمر إبلاغ خليل بالكيفية التي تمكن بها من للوصول إليه في حين عبَّر خليل عن شكه في أن أحدهم أبلغ الشرطة عنه.

وتدور أحداث المسلسل في أجواء الرومانسية والتشويق و"الأكشنويلعب كيفانش هذه المرة دور "خليلوهو الرجل الناضج من جهة والعاشق الصلب والمتفاني الذي لا تثنيه الصعاب عن التمسك بحبه حتى الرمق الأخير من جهةٍ أخرى، لذا يكافح بعزم متحديًا الموت على أكثر من جبهةٍ ليبقى قريبًا من المرأة التي أحبها.

وتلعب الحسناء التركية "سيداف إيفيتشي" الحائزة على لقب Miss Elite في تركيا، دور "ميرنا" التي يجمعها بـ"خليل" قصة حبٍّ محفوفة بالمخاطر، فتقرّر التضحية بكل ما تملك بما في ذلك عائلتها وعملها والبلد الذي تعيش فيه لتكون بقرب من أحبّه قلبها.