EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2011

قصة حب افتراضية جمعتها مع خالد البريكي على البرنامج السعودية وعد تحذر الرجال عبر "لو": لن تخدعوني ما لم تكونوا ثعالب

المطربة وعد

المطربة وعد

نجت الفنانة السعودية "وعد" من فخ نصبه الكويتي "خالد البريكي" في قصة حب افتراضية نسجت خيوطها الإعلامية أروى في حلقة الإثنين 21 فبراير/شباط 2011، من برنامج "لو" على MBC1.

  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2011

قصة حب افتراضية جمعتها مع خالد البريكي على البرنامج السعودية وعد تحذر الرجال عبر "لو": لن تخدعوني ما لم تكونوا ثعالب

نجت الفنانة السعودية "وعد" من فخ نصبه الكويتي "خالد البريكي" في قصة حب افتراضية نسجت خيوطها الإعلامية أروى في حلقة الإثنين 21 فبراير/شباط 2011، من برنامج "لو" على MBC1.

خيوط المؤامرة بدأت مع الشخصية الافتراضية عماد "خالد البريكي" وصديقه يوسف للإيقاع بالثرية رغدة المطربة "وعد" التي وقعت في حب الأخير، خلال حلقة الإثنين 21 فبراير/شباط من برنامج لو.

فبعد أن رفض عماد إعادة المال الذي ربحه عن طريق بطاقة حظ وجدها بداخل سيارة؛ استغل وقوع صديقه المتزوج في حب رغدة ليعمل على زواجهما للحصول على جزء من أملاكهما. وعندما علمت رغدة بأمر زواج يوسف، وبمؤامرتهم، قررت فسخ تعاقدها معهم، ونجت من هذه المكيدة.

وعلى الرغم مما فعله يوسف وعماد؛ زارت رغدة حبيبها بعدما احترق منزله وكاد يفارق الحياة، فأحبها يوسف ولم يعر صديقه أي اهتمام، بل وقرر التقرب منها ومساعدتها بعد أن أدمنت المخدرات، وترد له الجميل وتقرر الزواج منه على الرغم من تعرضه لحادث أفقده قدرته على الإنجاب.

نهاية القصة لم يكن يتوقعها وعد والبريكي؛ حيث فوجئا بأن رغدة هي التي قامت بحرق منزل يوسف من أجل الانتقام منه، لكنها بقيت إلى جوار عماد.

على جانب آخر؛ كشف النجم الكويتي خالد البريكي أنه لا يحب الوساطة، مؤكدا أنه يرفض تماما اللجوء إلى أصدقائه ومعارفه عند التعرض لمشكلة أو موقف ما.

وبينما لجأ البريكي إلى معارفه في الشرطة والقضاء لإخراجه من أزمة تهديد آخرين له بالقتل إن لم يعطهم مبلغا من المال خلال تجسيد قصة خيالية في حلقة لو الإثنين 21 فبراير/شباط؛ أكد الفنان الكويتي أنه لا يفضل ذلك في الواقع.

يعرض برنامج "لو" الذي تقدمه الإعلامية أروى يوم الإثنين الساعة 20:00 (جرينتش) - 23:00 (السعودية) ويهدف إلى التعرف على المشاهير ولكن بطريقة جديدة ومختلفة من خلال سلسلة من المواقف الأخلاقية المثيرة والشيقة.

وعن أعماله الفنية؛ قال البريكي إنه لا يسعى للبطولة المطلقة كهدف، مشيرا إلى أن لها مقومات ومعطيات لم تتوفر فيه.

وأضاف البريكي" أنا متواجد ولي أعمال كثيرة، الدراما الصحيحة أصبحت هي البطولة الجماعية، فالبطولة الفردية أكل عليها الزمان وشرب".

وانتقد البريكي المنتجين الخليجيين، وقال إن غالبيتهم دون المستوى، وعدد قليل منهم من يقدم دراما جيدة تحقق نسبة مشاهدة عالية لديها مقومات النجاح، لكن غالبيتهم غير متخصصين ويتدخلون أيضا في التمثيل والإخراج مما يعود بالسلب على العمل الفني.

وعلى جانب آخر، كشفت الطفلة الجميلة حسناء الوجه الحقيقي لوالدتها المطربة وعد، وقالت إن الأخيرة تملك كما كبيرا من الإصرار، وبعدما سألت أروى والدتها عما إذا كانت ستتصل بشخص ما قد أعجبت به أم ستتردد في ذلك، أكدت وعد أنها ستتصل به.

وقالت حسناء: إن والدتها تسعى دائما إلى معرفة الحقيقة من أصحابها ولا تستمع إلى أحاديث الآخرين، وهو ما أكدته وعد وقالت: "أنا ذكية وأعرف نوايا الرجال ولازم يكون ثعلب من يحاول خداعها".