EN
  • تاريخ النشر: 06 أبريل, 2009

في 21 فيلمًا بينها روائي طويل السعودية تغزو مهرجان الخليج بأفلام المخدرات والمعاناة

الأفلام السعودية تتنوع بشكل مثير في أفكارها ومعالجاتها بالمهرجان

الأفلام السعودية تتنوع بشكل مثير في أفكارها ومعالجاتها بالمهرجان

بأفلام تتناول المخدرات والروح والجوع والمرض والمعاناة والتبعية والزفاف، وغيرها من الموضوعات المثيرة.. تشارك السعودية بأكثر من عشرين فيلما قصيرا وبفيلم روائي طويل، في الدورة الثانية لمهرجان الخليج السينمائي، الذي يُقام بين الـ9 والـ15 من إبريل الجاري في دبي بالإمارات العربية المتحدة.

بأفلام تتناول المخدرات والروح والجوع والمرض والمعاناة والتبعية والزفاف، وغيرها من الموضوعات المثيرة.. تشارك السعودية بأكثر من عشرين فيلما قصيرا وبفيلم روائي طويل، في الدورة الثانية لمهرجان الخليج السينمائي، الذي يُقام بين الـ9 والـ15 من إبريل الجاري في دبي بالإمارات العربية المتحدة.

وقال بيان لمنظمي المهرجان إن الفيلم السعودي الروائي الطويل "الانتقام" للمخرج الشاب فواز قادري -22 عاما- سيشارك في المهرجان، وهو فيلم إثارة يروي قصة أربعة إخوة يتورطون مع عصابات المخدرات، وتتغير حياتهم وتنحدر نحو الهاوية حين يقتل الصغير أخاه الكبير، وتبدأ رحلة الانتقام.

كما يشارك الفيلم الوثائقي "الحصن" للمخرج فيصل العتيبي ضمن المسابقة الرسمية في فئة الأفلام الوثائقية، ويصور حياة مجموعة من الناس في قرية تشبه الحصن.

وفي فئة الأفلام القصيرة، يقدم المخرج سمير عارف فيلم "عيون بلا روحالذي سيعرض في حفل افتتاح المهرجان، ويطرح أسئلة حول العيون التي لا روح لها، وما الذي تراه؟ وما الذي ستفعله لو دبّت الروح فيها؟

ويرصد فيلم "ثلاثة رجال وامرأة" للمخرج عبد المحسن الضبعان قصة ثلاثة كتاب سيناريو يحاولون ضم نجمة سينمائية كبيرة إلى مشروعهم المقبل.

في سياق متصل، يتناول فيلم "حسب التوقيت المحلي" للمخرج محمد الخليف حكاية شاب جائع في مدينة الرياض يبحث عن مطعم يتناول فيه الغذاء قبل دخول وقت صلاة العصر، ويصور فيلم "ظل" للمخرج محمد الحمود لحظة خروج فتاتين من البيت لشراء فستان الزفاف.

ويقدم المخرج حسام الحلوة فيلم "ما آبي" -أي: لا أريد، باللهجة السعوديةوهو فيلم كوميدي من لقطة واحدة عن جمود التبعية، وحراك الرفض.

ويرصد فيلم "ظلال" للمخرجة ريم البيات الظلال التي تملأ فراغ الحياة فيما بعد الرحيل، ويقدم المخرج توفيق الزايدي فيلم "الصمت"؛ إذ يتذكر خالد نبأ وفاة والديه، وكيف أصبح شغوفا بالعزف على الجيتار.

ويدعو المخرج حمزة الطرزان في فيلمه "النافذة" إلى توفير الأمان والرعاية والمستقبل للمرأة التي تمثل أساس كل مجتمع، ويصور فيلم قصة "أحمد وبابا نويل" حياة طفل أمريكي مسلم في الثامنة من عمره، يذهب لزيارة أحد أصدقائه الذي يحتفل بعيد الميلاد.

وعلاوة على ما سبق سيكون لصناع الأفلام السعوديين حضور قوي أيضا في مسابقة الطلبة ضمن فئة الأفلام القصيرة.

ويعرض برنامج "أضواء" -إحدى فقرات المهرجان- العديد من الأفلام السعودية؛ حيث يقدم المخرج نواف المهنا فيلم "آخر يومالذي يرصد آخر لحظات الحياة، بينما يتناول فيلم "حلم بريء" للمخرج بشير المحيشي مدى تأثير الكبار على أحلام الأطفال.

وفي برنامج "أضواء" يرصد الفيلم الوثائقي "وادي الجنة" حياة الطلاب السعوديين في جامعة فالباريسو بولاية إنديانا الأمريكية، ويحكي كيفية اندماجهم في المجتمع الأمريكي، كما يحكي عن دورهم في تغيير صورة وثقافة الإسلام التي تضررت بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر.

ويصور المخرج عبد المحسن المطيري في فيلمه "مشروع" قصة شاب في مدينة الرياض، يعمل جاهدًا للانضمام إلى مشروع خاص سيساعده على تحقيق حلم حياته.

في حين يرصد في فيلمه "الحلم" معاناة سيدة مسيحية إسبانية مقيمة في السعودية تحاول زيارة أمها المريضة في إسبانيا.

وفي فيلم "بقايا بوح" يعود المخرج محمد الباشا إلى ملحمة جلجامش وارتباطها بحياة الناس، وذكرياتهم في منطقة الخليج، وأخيرا.. يرصد فيلم "سينمانيوس" لطلال عايل معاناة أهل السينما في بلد تعتبر فيه السينما من الممنوعات.

ويصور فيلم "شعر لولو المجعد" الذي يعرض في برنامج أفلام الأطفال قصة طفلة في السابعة من عمرها تحب الحياة، وتكره شعرها المجعد.

يُقام مهرجان الخليج السينمائي تحت رعاية الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون "دبي للثقافةوتعرض الدورة الثانية للمهرجان 169 فيلمًا من 32 دولة خليجية وعالمية، في عروض مجانية للجمهور على مدى ستة أيام خلال الفترة من الـ9 إلى الـ15 من إبريل/نيسان الجاري.

ويقدّم مهرجان الخليج 47 فيلمًا في عرض عالمي أول، فـ18 فيلمًا في عرض دولي أول، و21 فيلمًا في عرض أول في منطقة الخليج، و15 فيلمًا تعرض لأول مرة في الإمارات، إضافة إلى 14 فيلمًا تعرض لأول مرة في الشرق الأوسط.

ويتنافس 75 فيلمًا من دول الخليج للفوز بجوائز المهرجان ضمن مسابقته الرسمية، فيما سيتم عرض باقة الأفلام الخليجية خارج المسابقة ضمن برنامج "أضواءالذي يضم 31 فيلمًا من دول الخليج.

ويتضمن برنامج "الهند تحت الضوء" 19 فيلمًا، ويسلط الضوء على الأفلام الهندية القصيرة.

وتشمل برامج المهرجان لهذا العام برنامج "تقاطعاتالذي يضفي نكهة سينمائية عالمية على المهرجان من خلال 24 فيلمًا متنوعًا من أنحاء العالم.

وعلى صعيد فئة الأفلام، يعرض المهرجان 8 أفلام روائية طويلة، و27 فيلمًا وثائقيًا، و106 أفلام قصيرة، إضافة إلى 28 فيلم تحريك.