EN
  • تاريخ النشر: 01 سبتمبر, 2009

قال إن شعبية المسلسل جعلته هدفا للشائعات السدحان: لست غبيا كي أسخر من نادي الاتحاد في "طاش"

السدحان يؤكد أن كوميديا طاش هدفها الارتقاء بالوطن

السدحان يؤكد أن كوميديا طاش هدفها الارتقاء بالوطن

نفى الفنان السعودي عبد الله السدحان ما رددته بعض المنتديات عن سخرية إحدى حلقات "طاش 16" من نادي الاتحاد السعودي.

نفى الفنان السعودي عبد الله السدحان ما رددته بعض المنتديات عن سخرية إحدى حلقات "طاش 16" من نادي الاتحاد السعودي.

وتساءل السدحان "هل تصدق أننا أغبياء إلى هذه الدرجة التي تجعلنا نسخر من أحد روافد الرياضة في بلدنا؟ كيف ذلك والرياضة من أهم معايير التقدم الحضاري عند الأمم اليوم، شأنها شأن الاقتصاد ومختلف العلوم". وذلك بحسب صحيفة "عكاظ" السعودية الثلاثاء 1 سبتمبر/أيلول.

وأوضح أن "كل الذي حدث أننا صورنا في مدرجات نادي الاتحاد بترحيب كبير من مسؤولي النادي، وعندما يشاهد الجمهور الحلقة سيعرف إلى أي مدى يتجنى علينا البعض ولو بغير قصد في بعض المنتديات".

واعتبر الفنان الكوميدي السعودي أن الشائعات التي تطال العمل والتركيز الإعلامي عليه تعبير عن حب ومكانة له ولزميله ناصر القصبي في قلوب الإعلاميين والمشاهدين في الوقت نفسه.

وقال السدحان إن بعض هذه الأخبار قد تكون خطأ، لكنها ليست عن نية سيئة، لأن السيئ لا يتجاوز صاحبه أو مطلقه فيصاب به قبل أن يطلقه.

وأوضح أن "طاش 16" يقدم بعض مشكلات المجتمع عبر كوميديا لايت تتناسب مع الجو الرمضاني العام الذي يغلفه الحب والإخاء والفن الصادق.

وقال السدحان: "هدفنا الأول هو الكوميديا الساخرة من بعض ما هو معطل لسير الحياة العملية، والارتقاء بوطننا إلى أعلى المصاف". مؤكدا أنه لا توجد حضارة شاملة أكثر من الحضارتين العربية والإسلامية.

من جانب آخر، أوضح أن الحلقة التي تناولت حالة الفقر طرحت معاناة المواطن وأحواله المادية، وهي قضية هامة، مشيرا إلى أن التوصية التي قدمها "المؤتمر العالمي عن الفقر" في الحلقة هي قتل جميع الفقراء أو تسميمهم باعتباره الحل الوحيد الذي رآه المؤتمر والمؤلف، معربا عن أمله ألا يكون ذلك الحل الحقيقي.

وأشار السدحان إلى أنه سيشارك في الجزء الثاني من مسلسل "37 درجة مئوية" إلى جانب القصبي.

يذكر أن "طاش 16" تصدر المشهد الفني في السعودية كأكثر الأعمال الرمضانية مشاهدة، تلاه مسلسلا "بيني وبينك 3" و"باب الحارة 4".

جاء ذلك في استفتاءات قامت بها ثلاث شركات متخصصة في استطلاع آراء المشاهدين، هي: "إبسوس ستات" و"مايندشير" و"بارك".

ويرجع المراقبون سبب النسبة المرتفعة لمشاهدة طاش إلى الحلقات الأربع المميزة التي عرضها المسلسل في بداية الشهر، وخاصة حلقته الثالثة التي حملت عنوان "التطوير" التي أحدثت جدلا كبيرا في الوسط السعودي، إضافة إلى الترقب الكبير من قبل الجمهور للمسلسل، ولا سيما في ظل عودته بعد احتجابه العام الماضي بسبب استبداله بمسلسل "كلنا عيال قرية".