EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2010

أكد تزايد الحجاب بين الفتيات رغم آثار الشيوعية الزهراني: حزين لغياب العرب عن كازاخستان وأسعى لنقل معاناة مسلميها

قال الشيخ راشد الزهراني مقدم برنامج "الحقيقة" الذي يعرض على MBC إن جميع الحالات التي يقدمها البرنامج تثبت أن أهل كازاخستان محبون للإسلام، ومتعطشون له، على الرغم من الآثار السلبية الكبيرة التي خلفتها الشيوعية، فيما انتقد الغياب العربي عن هذا البلد المسلم.

  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2010

أكد تزايد الحجاب بين الفتيات رغم آثار الشيوعية الزهراني: حزين لغياب العرب عن كازاخستان وأسعى لنقل معاناة مسلميها

قال الشيخ راشد الزهراني مقدم برنامج "الحقيقة" الذي يعرض على MBC إن جميع الحالات التي يقدمها البرنامج تثبت أن أهل كازاخستان محبون للإسلام، ومتعطشون له، على الرغم من الآثار السلبية الكبيرة التي خلفتها الشيوعية، فيما انتقد الغياب العربي عن هذا البلد المسلم.

وكشف الزهراني -في حواره مع مجلة "نون" في عددها "38"- عن المفاجآت التي سيطلقها البرنامج؛ حيث سيعرض في بعض الحلقات مظاهر تعلق الناس بالإسلام، ومحبتهم للنبي صلى الله عليه وسلم.

وقال إن برنامج الحقيقة هذا العام ينقل صورا واقعية لأحوال المسلمين في أسيا الوسطى، والتي تكون بعضها مؤلمة، وبعضها مبشرة؛ حيث ركزت بعض الحلقات على معاناة المسلمين في كازاخستان، وبخاصة فيما يتعلق بالجانب المعرفي.

وقال الزهراني: "اخترت دول أسيا الوسطى لتصوير حلقات البرنامج؛ لأنني أرى أن من الضروري إعطاء هذه المنطقة مساحة إعلامية أكبر، بعد أن عرضنا في الأعوام الماضية في البرنامج أوضاع المسلمين في كينيا وإندونيسيا، وغيرها.

وأوضح أن البرنامج يحاول أن ينقل موضوعات وتجارب إنسانية تترك أثرا إيجابيا لدى المشاهد، بالإضافة إلى تقديم الطبيعة الرائعة التي تحفل بها كازاخستان من جبال خضراء وأنهار وبحيرات وثلوج.

وفي سياق متصل؛ لفت مقدم برنامج الحقيقة إلى أن الآثار التي خلفتها الشيوعية على مدار أكثر من سبعين عاما ما زالت موجودة وواضحة في مجتمع كازاخستان، موضحا أنه في المقابل لاحظ أن الشباب الذين لم ينشئوا في ظل الشيوعية هم الذين يملئون المساجد، كما أن أغلب النساء المحجبات من الفتيات صغيرات السن.

وأشاد الزهراني بالمركز الثقافي السعودي في نشر تعاليم الدين واللغة العربية وتوزيع المصاحف والكتب الدينية وعقد المحاضرات، كما توجد جامعة "نور مبارك" المصرية التي لها جهد كبير، فضلا عن الهلال الأحمر الإماراتي، غير أنه لفت إلى قلة الوجود العربي الذي اعتبره محدودا جدا؛ حيث إن هناك أربع سفارات عربية فقط بكازاخستان هي سفارات: السعودية، ومصر، وقطر، وليبيا، بالإضافة إلى سفارة السلطة الفلسطينية.

وأشار إلى أن برنامج "الحقيقة" يتطرق في إحدى الحلقات إلى مشكلة الوجود العربي المحدود في كازاخستان؛ لأن أغلب دول العالم لها وجود دبلوماسي وثقافي واسع في هذه البلاد.