EN
  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2010

بعد أن فقد 43% من وزنه بفضل MBC الرابح الأكبر يسترد 10 كيلوجرامات بسبب حمل زوجته ويحتفظ بـ250 ألف ريال

كريم الرابح الأكبر

كريم الرابح الأكبر

ما مصير المتسابق المصري كريم؛ الذي ربح جائزة برنامج الرابح الأكبر على MBC1 البالغة 250 ألف ريال سعودي، بعد أن نجح في التخلص من أكثر من 75 كيلوجراما من وزنه؟.. هل حافظ على وزنه؟ أم أنه لم يستطع مقاومة إغراء الوجبات الدسمة؛ التي طالما تناولها ناسيا جبال الدهون التي دفن نفسه داخلها.

  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2010

بعد أن فقد 43% من وزنه بفضل MBC الرابح الأكبر يسترد 10 كيلوجرامات بسبب حمل زوجته ويحتفظ بـ250 ألف ريال

ما مصير المتسابق المصري كريم؛ الذي ربح جائزة برنامج الرابح الأكبر على MBC1 البالغة 250 ألف ريال سعودي، بعد أن نجح في التخلص من أكثر من 75 كيلوجراما من وزنه؟.. هل حافظ على وزنه؟ أم أنه لم يستطع مقاومة إغراء الوجبات الدسمة؛ التي طالما تناولها ناسيا جبال الدهون التي دفن نفسه داخلها.

كريم الذي خسر في البرنامج أكثر من 43% من وزنه، أكد لـmbc.net، بعد عام كامل من التجربة، أنه لم يتعود على الأكل الصحي، غير أنه يحاول الاستمرار في ممارسة التمارين الرياضية، وقال: "حياتي أفضل بسبب البرنامج، والعادات الصحية التي اكتسبتها خلال التصوير".

إلا أن "كريم"؛ الذي خرج بوزن 98 كيلوجراما، لم يستطع المحافظة على هذا الوزن الذي خرج به، بل كسب أكثر من 10 كيلوجرامات، خلال هذه السنة.

وأرجع الرابح الأكبر هذه الزيادة إلى سفره الدائم، وعدم انتظامه في ممارسة التمرينات الرياضية، بالإضافة إلى حمل زوجته، حيث وجد نفسه يتناول الطعام لتشجيع زوجته على تغذية نفسها، وبالتالي الجنين".

أما عن مبلغ الـ250 ألف ريال؛ الذي كان قد ربحه بعد تربعه في المركز الأول، فقد قال: "كنت قد وضعت المبلغ في حسابي المصرفي، إلا أنني في هذه الفترة أفكر جديا في ضرورة توسيع بيتي، خاصة وأنني سأرزق بطفل، وهو ما يحتم علي أن أكون في منزل أكبر".

وعن مقاس ثيابه، أكد الرابح الأكبر أنه لم يضطر لشراء ملابس جديدة، على الرغم من هذه الزيادة، وأنه ما زال يرتدي المقاس نفسه.

وزاد كريم 4 كيلوجرامات بعد ثلاثة أشهر من فوزه في برنامج الرابح الأكبر، غير أنه أكد أن هذه الكيلوجرامات الزائدة ليست دهونا، بل ما هي إلا عضلات حصل عليها بعد خروجه من البرنامج، باتباع نظام رياضي لبناء العضلات زوده به "الكابتن نورخاصة وأن جسمه بقيت به ترهلات بعد فقدانه كميات الدهون الهائلة، فما كان منه إلا أن سعى ليحصل على جسم متناسق وجميل، ليحقق حلم عمره الذي لم يتوقع يوما أن يتحقق.

ودخل كريم البرنامج بوزن هائل يبلغ 173 كيلوجراما و900 جرام، لكنه خرج في الحلقة الأخيرة التي عرضت على MBC1 في 20 ديسمبر/كانون الأول 2009م بوزن يبلغ 98 كيلوجراما و500 جرام، ونسبة الدهون كانت 54%؛ ليخرج بجسم نسبة الدهون فيه 22%، أما الآن ومع اتباعه نظاما رياضيا وغذائيا فقد تراجعت إلى 14% فقط.

كان كريم قد ذكر -في تصريح سابق لموقع mbc.net- أن برنامج "الرابح الأكبر"؛ الذي كان سبب فقدانه وظيفته، كان سببا أيضا لحصوله على وظيفة أخرى، في شركة عالمية، وبوظيفة أكبر، فبحسب قول كريم: "بعد انتهاء فاينال المسابقة، اتصلت بي إحدى الشركات الكبرى، وطلب القائمون عليها أن أجري مقابلة معهم، مؤكدين أن التحدي الكبير الذي خضته، والذي انتصرت في نهايته، جعلهم يتمسكون بي؛ لكوني شخصا مثابرا يسعى لتحقيق طموحه مهما كانت الصعوبات، لذا رشحوني لوظيفة أكبر، فيها مسؤوليات أكثروهو ما كان سببه توفيق الله، ودعاء أهله، وبرنامج الرابح الأكبر.