EN
  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2010

قال إنه مستعد لفتح قناة خلال ساعات إذا استُبعد من "الناس" الداعية صفوت حجازي: لن أكون كبش فداء لأزمة القنوات الدينية

حجازي قال إن وقف القنوات الدينية وراءه أسباب سياسية

حجازي قال إن وقف القنوات الدينية وراءه أسباب سياسية

أكد الداعية المصري صفوت حجازي أنه لن يكون كبش فداء بين شركة نايل سات والقنوات الدينية التي تم إغلاقها، مؤكدا أنه على استعداد لإنشاء قناة خاصة به في غضون 24 ساعة إذا تم استبعاده من قناة "الناس" الدينية الموقوفة.

  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2010

قال إنه مستعد لفتح قناة خلال ساعات إذا استُبعد من "الناس" الداعية صفوت حجازي: لن أكون كبش فداء لأزمة القنوات الدينية

أكد الداعية المصري صفوت حجازي أنه لن يكون كبش فداء بين شركة نايل سات والقنوات الدينية التي تم إغلاقها، مؤكدا أنه على استعداد لإنشاء قناة خاصة به في غضون 24 ساعة إذا تم استبعاده من قناة "الناس" الدينية الموقوفة.

وأكد علي سعد، رئيس مجلس إدارة شركة البراهين التابع لها القنوات الموقوفة "الناس وخليجية والصحة والجمال والحافظ" على نايل سات مؤخرا؛ قربَ انفراج الأزمة، وعودة البث بخريطة برامج جديدة ليس من بينها برنامج الشيخ صفوت حجازي "فضفضةوبرنامج الشيخ حازم أبو إسماعيل "هذا ديننا".

وقال حجازي لموقع صحيفة الأهرام القاهرية على الإنترنت يوم الثلاثاء 19 أكتوبر/تشرين الأول: "حتى الآن أنا مستمر في قناة "الناس" المتوقفة عن البث حاليا بقرار من هيئة الاستثمار في مصر بدعوى مخالفة شروط الترخيص، ولن أتركها إلا إذا استغنت هي عني، ولن أكون كبش فداء لأزمة القنوات الدينية".

وأكد حجازي أن هذا القرار إن كان صحيحا فسيكون له رد فعل سريع جدا، لافتا إلى أنه في حال إيقاف برنامجه "فضفضة" على قناة الناس فسيكون على الهواء في خلال 24 ساعة بقناة تبث من خارج مصر، وتجمع كل المشايخ المحترمين الذين سيتم استبعادهم من الناس.

وردا على سؤال عن اسم هذه القناة، وهل لديه عروض من قنوات أخرى، قال: سواء كانت قناة أُنشئها بنفسي على حسابي أو قناة أخرى، فهذا لا يهم، المهم أنني سأكون خلال 24 ساعة على الهواء، ولن يستطيع أحد إيقافي، أو منعي من استكمال رسالتي.

وأكد حجازي أن وقف القنوات الدينية وراءه أسباب سياسية بحتة، وأن هناك من يرغب في إيقاف تأثير هذه القنوات، واتهم المؤسسة الدينية الرسمية وبعض العلمانيين بأنهم كانوا وراء إغلاق قناة الناس.

وقال حجازي: "أنا مقتنع بالقناة، وبرسالتها، وبأهمية دورها هي وغيرها من القنوات الدينية في توعية الناس، وتعليمهم أصول الدين وقواعدهنافيا أن يكون ما حدث معه تصفية حسابات، فهو يرى أنه شيخ معتدل، له رسالة، وآخر ما كان يتوقعه أن يتم استبعاده.

كانت الهيئة العامة للاستثمار بمصر قد أصدرت قرارا يوم 12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري بإيقاف بث قنوات "خليجية" و"الحافظ" و"الصحة والجمال" وقناة "الناس" التابعة لشركة "البراهين" العالمية، بشكل مؤقت، وذلك لمخالفة الشركة شروطَ الترخيص الممنوح لها، على الرغم من سابق إنذارها عدة مرات، ويستمر الإيقاف إلى حين توفيق الشركة أوضاعها، وقيامها بإزالة أسباب المخالفة.