EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2010

وليد آل إبراهيم هنأ خادم الحرمين باليوبيل الفضي الجنادرية ينطلق الأربعاء.. وMBC تقدم أوبريت الافتتاح

جانب من أوبريت "وطن الشموس" الذي قدمته MBC في جنادرية العام الماضي

جانب من أوبريت "وطن الشموس" الذي قدمته MBC في جنادرية العام الماضي

تشهد المملكة العربية السعودية الأربعاء الأول من شهر ربيع الآخر 1431هـ الموافق 17 مارس/آذار حفل افتتاح المهرجان الوطني الـ25 للتراث والثقافة (الجنادرية) الذي ينظمه الحرس الوطني سنويا، تتخلله فاعليات تراثية وثقافية، وتقديم أوبريت غنائي بعنوان (وحدة وطن) بمشاركة ثانية لمجموعة MBC على التوالي في التنفيذ الفني لأوبريت الجنادرية.

  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2010

وليد آل إبراهيم هنأ خادم الحرمين باليوبيل الفضي الجنادرية ينطلق الأربعاء.. وMBC تقدم أوبريت الافتتاح

تشهد المملكة العربية السعودية الأربعاء الأول من شهر ربيع الآخر 1431هـ الموافق 17 مارس/آذار حفل افتتاح المهرجان الوطني الـ25 للتراث والثقافة (الجنادرية) الذي ينظمه الحرس الوطني سنويا، تتخلله فاعليات تراثية وثقافية، وتقديم أوبريت غنائي بعنوان (وحدة وطن) بمشاركة ثانية لمجموعة MBC على التوالي في التنفيذ الفني لأوبريت الجنادرية.

وبهذه المناسبة؛ رفع الشيخ وليد بن إبراهيم آل إبراهيم -رئيس مجلس إدارة مجموعة MBC- التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز على النجاح الكبير الذي حقّقه مهرجان الجنادرية خلال ربع قرن من الأنشطة والفاعليات الثقافية والفنية والتراثية الحضارية، ليصبح هذا المهرجان الوطني اليوم حدثا ثقافيا وفنيا بارزا في المنطقة العربية بأسرها، وليحظى بمشاركة واهتمام دوليّيْن، معتليا مكانته كأحد أبرز منصّات الثقافة والفن الوطني السنوية المتميزة.

وحول مشاركة مجموعة MBC بالسنة الثانية على التوالي في التنفيذ الفني لـ"أوبريت الجنادرية" الذي يحمل هذا العام عنوان "وحدة وطن"؛ قال آل إبراهيم: "لقد شرّفنا من قبل نائب رئيس الحرس الوطني للشؤون التنفيذية، نائب رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز بالتنفيذ الفني لأوبريت افتتاح مهرجان الجنادرية في العام الماضي، وأعاد تشريفنا به هذا العام الذي يصادف اليوبيل الفضي للمهرجان، ومرور 25 سنة على انطلاقته الأولى، وهو أمرٌ نفخر به جدا؛ إذ تتسنّى لنا المساهمة بفاعلية في إنجاح مهرجان وطني حضاري عزيز على نفوس الجميع، خاصة وأن العمل يُعرض أمام خادم الحرمين الشريفين، ويحظى بمتابعته".

وتشارك الجمهورية الفرنسية كضيف شرف في المهرجان هذا العام، في خطوة وصفها الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز بـ"الامتداد للتقليد الثقافي".

كما يتضمن المهرجان الإعلان عن جائزتين عالميتين تحملان اسم خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز في مجالي التراث والثقافة، سيتم توزيعهما بدءا من العام المقبل.

وتبدأ فاعليات مهرجان الجنادرية كما تم الاعتياد عليه في الأعوام السابقة بسباق هجن عصر يوم الافتتاح، ثم يليه الحفل الخطابي للحفل بحضور الملك عبد الله وعدد من القادة والزعماء إلى جانب عدد من الضيوف، وبمشاركة أكثر من (400) مفكر وأديب من مختلف دول العالم، يشاركون في إثراء النشاط الثقافي هذا العام.

كما يشمل المهرجان هذا العام إقامة العديد من الأنشطة في عدة مدن تناقش محاور مختلفة، من أهمها رؤية خادم الحرمين الشريفين للحوار والسلام، وقبول الآخر، ومعوقات الحوار والسلام بين الشعوب.

ويتخلل حفل الافتتاح تقديم أوبريت غنائي بعنوان "وحدة وطن" كتبه هذا العام الشاعر السعودي "ساريولحنه الفنان ماجد المهندس، ويؤديه الفنانون: محمد عبده، وعبد المجيد عبد الله، وراشد الماجد، وماجد المهندس، ويارا، وفدوى المالكي، ويقدم اللوحات التمثيلية في الأوبريت الفنان الدكتور راشد الشمراني.

وفي اليوم التالي؛ يفتتح باب القرية التراثية المخصصة للمهرجان للزوار، حيث توجد في هذه القرية مبانٍ للمناطق السعودية والفلكور الشعبي تم تصميمها على طراز الماضي، وتعد من التراث السعودي.

كما أشار رئيس مجلس إدارة مجموعة MBC آل إبراهيم -في بيانه- إلى أن أي نجاح يتحقّق يجب أن يُسجّل لرجالات الجنادرية، مُثنيا على المتابعة الشخصية التي قام ويقوم بها الأمير متعب بن عبد الله، الذي وصفه آل إبراهيم بأنه من يقف خلف هذا الإنجاز.

كما أشاد آل إبراهيم بجهود معالي نائب رئيس الحرس الوطني المساعد نائب رئيس اللجنة العليا للمهرجان عبد المحسن التويجري، وأضاف: "على قدر سعادتنا بالنجاح الذي تحقّق لأوبريت العام الفائت وإبداع الأمير الشاعر بدر بن عبد المحسن؛ حمل لنا ذلك النجاح في طيّاته تحديا كبيرا تمثّل في سعينا الدؤوب لإنجاز عملٍ يضاهي العمل السابق، بل ويتفوّق عليه".

وتابع آل إبراهيم: "وقد استطاع الشاعر ساري هذا العام أن يُقدم نصا متميزا، واضعا بين أيدينا مادة فنية قيّمة مكّنتنا من الخروج بعملٍ فني راقٍ، وأوبريت آخر جديد، أقل ما يُقال عنه أنه يتناسب مع مرور 25 سنة على انطلاق الجنادرية في يوبيلها الفضي".

وختم آل إبراهيم معربا عن تقديره لرُعاة الأوبريت، ومُثنيا على حسّهم الوطني العالي، وعلى الدور الفاعل الذي قاموا به من خلال مساهمتهم في هذه المناسبة الوطنية الغالية.

كما تقدّم آل إبراهيم بالشكر لجميع العاملين في مجموعة MBC، مهنّئا إيّاهم بالمناسبة، ومشيدا بما قدموه من جهود طوال الأشهر الماضية ليخرج العمل بالشكل الذي يليق بالمناسبة، وما تحمله من قيمة ثقافية وفنية وتراثية ووطنية كبيرة.

بدوره، قال مدير عام المهرجان سعود الرومي -في تصريحات خاصة لـmbc.net-: إنه تم تخصيص جناح خاص بفرنسا في القرية التراثية، تم تجهيزه بحسب رؤيتهم وبإشراف منهم؛ يبرزون من خلاله ما في تراثهم، حيث لديهم الريف الفرنسي، والقهوة الفرنسية، وتم تخصيص ساحة كبيرة أمام الجناح بناء على طلبهم لإتاحة الفرصة للزوار لممارسة لعبة رياضية من التاريخ الفرنسي اسمها البتونغ.

وأضاف: "وسيتم في هذه الساحة أيضا تعليم الأطفال والطلاب النظام العالمي لقيادة المركبات وحركة السير، ومن مشاركتها أيضا إلقاء كلمة في الحفل الخطابي يلقيها وزير الثقافة الفرنسي، إضافة إلى تخصيص ندوتين في الفاعليات الثقافية.

وأشار إلى أنه أيضا ضمن الفاعليات النسائية ستقدم فرنسا الرقصة النسائية وفقا للفلكور الفرنسي، وأيضا مشاركات في حفل الأوبريت النسائي، وتقديم بعض الحرف النسائية.

وكشف الرومي عن أرض منحت في القرية التراثية لصالح دولة البحرين بهدف تجهيز مبنى لهم من أجل تقديم تراثهم خلال الأعوام المقبلة، غير أنهم في هذا العام سيقدمون في جناح الرجال برفقة الكويت والإمارات، وقطر، بعض حرفهم، إضافة إلى أن البحرين وقطر ستشهدان مشاركات نسائية مميزة، وخصوصا في الأوبريت الغنائي النسائي، وذلك في يوم 23 مارس/آذار الجاري.

وعن الفاعليات الثقافية، يوضح الرومي أنه في صباح الخميس ستكون هناك ندوة مغلقة تجمع كل المدعوين يتم خلالها مناقشة مواضيع مختلفة يتم الاتفاق عليها من قبلهم خلال هذه الندوة التي تم تسميتها بـ"الطاولة المستديرة"؛ حيث كانت التجربة الأولى لهذه الطاولة خلال العام الماضي، ولاقت نجاحا واسعا واستحسان الضيوف.

كما تنطلق مساءً فاعليات النشاط الثقافي من خلال الندوات والمحاضرات التي تمت جدولتها، ومن أبرزها "تجربتي في محاربة الفقر" ويحاضر فيها الدكتور محمد يونس، ويقدمها الدكتور محمد الجاسر، وكذلك محاضرة أخرى تم عنونتها بـ"الإعلام الإلكتروني وقضايا الجيلويشارك فيها عدد من المحاضرين، ومن أبرزهم الدكتور عمار بكار.

وامتدح الرومي أوبريت هذا العام الذي تمت عنونته بـ"وحدة وطن"؛ حيث يعده من الأوبريتات المعدودة من ناحية التميز، حيث ستكون مفاجأة للجمهور والمشاهد، بحكم ديكورات المسرح التي سيغنَّى فيها الأوبريت الذي يختلف عن الأوبريت السابق.

وأوضح: "أنا حضرت بروفة الأوبريت، ووجدت أن هناك أعمالا جبارة فيه، وأتوقع أنه سينال أصداء واسعة من قبل الجمهور والمشاهدين".

يُذكر أن هذا الأوبريت من إنتاج MBC؛ حيت بدأ إنتاج أوبريتات الجنادرية من العام الماضي.

ويشهد المهرجان إقامة مهرجانات ثقافية خارج مدينة الرياض لأول مرة؛ حيث ستكون هناك فاعليات ثقافية في مكة المكرمة، وجدة، والظهران.