EN
  • تاريخ النشر: 18 يوليو, 2010

اكتساب الجسم لكمية كبيرة من البروتين يتسبب في سقوط الشعر

كشفت دنيا علوي -مدرسة وباحثة في العلاج الطبيعي- عن أسباب سقوط الشعر والتي تتمثل في تناول بعض الأدوية والعقاقير التي غالبا ما يكون لها آثار جانبية، مثل أدوية الكولسترول والتهاب المفاصل، مشيرة إلى أن جميع هذه الأدوية تتسبب في سقوط الشعر، كما أن اكتساب الجسم لكمية كبيرة من البروتين يؤثر سلبا على صحة الشعر.

  • تاريخ النشر: 18 يوليو, 2010

اكتساب الجسم لكمية كبيرة من البروتين يتسبب في سقوط الشعر

كشفت دنيا علوي -مدرسة وباحثة في العلاج الطبيعي- عن أسباب سقوط الشعر والتي تتمثل في تناول بعض الأدوية والعقاقير التي غالبا ما يكون لها آثار جانبية، مثل أدوية الكولسترول والتهاب المفاصل، مشيرة إلى أن جميع هذه الأدوية تتسبب في سقوط الشعر، كما أن اكتساب الجسم لكمية كبيرة من البروتين يؤثر سلبا على صحة الشعر.

وأكدت علوي -لبرنامج صباح الخير يا عرب يوم الأحد 18 يوليو/تموز الجاري- أن الطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من البروتينات ويتراوح ما بين 70 إلى 100 جرام يكتسبها الجسم في اليوم الواحد تتسبب في سقوط الشعر، لافتة إلى أن حاجة الجسم من البروتين هي 30 جراما فقط خلال اليوم الواحد، وذلك من أجل الحصول على صحة أفضل.

وأضافت أن تناول الطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من البروتين يؤدي إلى الإصابة بالحموضة، ومن ثم يستعمل الجسم المعادن لتخفيف الحموضة، مما يسبب ضغطا في الغدد التي تفرز الهرمونات.

وأوضحت أن الجسم يتعرض لبعض الاضطرابات نتيجة اكتسابه كمية كبيرة من البروتينات، حيث يقوم الجسم عندئذ بإفراز نوع من الزيت يغطي مسام فروة الشعر، ومن ثم تعاني خلايا الفروة من عدم القدرة على التنفس.

وكشفت "علوي" أن عدم امتصاص الجسم للغذاء بشكل سليم يعد أحد العوامل المسببة لسقوط الشعر، مشيرة إلى أن زيادة التعرض للضغط النفسي يؤدي إلى إفراز هرمون الكورتيزول الذي يقلل من كمية البكتيريا المفيدة، ومن ثم يحدث خلل في عملية امتصاص الجسم للغذاء مما يتسبب في سقوط الشعر.

واعتبرت أن استخدام المواد الكيمائية التي تحتويها صبغات الشعر يؤثر سلبا على كثافة الشعر ويؤدي إلى سقوطه، لأنها تسد مسام فروة الشعر، كما تمتص الخلايا هذه المواد لتنتقل فيما بعد إلى الكلى، مما يؤثر سلبا على وظيفة الكبد والكلى.