EN
  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2011

مسلسل "أيوب" يتناول الاحتلال الأمريكي لبغداد احتجاجات سوريا تجبر مخرجا على الانسحاب من مسلسل عراقي

مأمون البني ينسحب من مسلسل "أيوب"

مأمون البني ينسحب من مسلسل "أيوب"

أعلن المخرج السوري مأمون البني انسحابه من إخراج المسلسل العراقي-السوري "أيوب" الذي كان بدأ تصويره مؤخراً، وذلك بسبب تعذّر تصوير عدة مشاهد أساسية تحوي مظاهرات وتفجيرات في ظل الظروف التي تشهدها بلاده.

أعلن المخرج السوري مأمون البني انسحابه من إخراج المسلسل العراقي-السوري "أيوب" الذي كان بدأ تصويره مؤخراً، وذلك بسبب تعذّر تصوير عدة مشاهد أساسية تحوي مظاهرات وتفجيرات في ظل الظروف التي تشهدها بلاده.

وقال البني -في تصريحات لـmbc.net- "الجهة المنتجة قررت حذف تلك المشاهد من باب التهاون، وهو الأمر الذي رفضته، وخاصة أن السيناريو يعتمد بشكل أساسي عليها، ما سيؤثر سلباً على العمل، واقترحت أن نؤجل التصوير للعام المقبل، ولكنهم رفضوا، ما أدى إلى نشوب خلاف بيننا، انتهى باعتذاري عن عدم استكمال التصوير، رغم إنجازي نحو 20% منه.

وأوضح المخرج السوري أن مسلسل "أيوب" يتناول الاحتلال الأمريكي للعراق والأحداث التي مرت بها البلاد قبل سقوط صدام حسين بشهر، ويتناول امتداد الأحداث بعدها على مدار عامين، لافتاً إلى أنه كان من الضروري جدّاً -وحسب توصيف السيناريو- نقل صورة حقيقية عما كان يجري من مظاهرات ومعارك ضد الاحتلال.

وأضاف المخرج السوري: من الصعب جدّاً في هذا الوقت تصوير مشاهد عديدة، فمثلاً لدي مشاهد تتوجب تفجيرات ومشاهد تتطلب وجود قوات مسلحة وسيارات عراقية ترافق النواب العراقيين ومظاهرات ضخمة، وخصوصاً في محافظة الرقة التي تشبه إلى حدّ كبير النمط العراقي.

وأشار البني إلى أنه كان من المقرر أن يتم تصوير المظاهرات والانفجارات وغيرها في كل من دمشق واللاذقية والرقة، ولكن الوضع الأمني في سوريا لا يسمح بذلك، فضلاً عن صعوبة الحصول على موافقات للتصوير، نافياً أن يكون القائمون على العمل قد تلقوا توجيهات حكومية بعدم تصوير تلك المشاهد.

واعتبر البني أنه في حال استمرت الأحداث التي تشهدها سوريا، فإن ذلك سيؤثر بشكل كبير على الدراما السورية، وخاصة بالنسبة لتخوّف المحطات التي ستشتري المسلسلات، ما سيقلل من نسبة الشراء.

وأكد المخرج السوري أنه يخالف كثيرا من الآراء التي قالت بأن الدراما السورية لم تتأثر بالأحداث التي مر بها الوطن العربي، موضحاً أن هناك تأثيرا كبيرا وسلبيا على تسويق الدراما السورية.

ودعا البني -في نهاية حديثه- إلى الحوار الديمقراطي الحقيقي البعيد عن التخوين وعن كل المظاهر المسلّحة التي تحدث حالياً في سوريا.