EN
  • تاريخ النشر: 01 يناير, 2011

كان يطرح سؤالاً: "ماذا قتل ملك البوب حقًّا؟" إلغاء برنامج عن تشريح جثة جاكسون بعد غضب أسرته

جدل حول برنامج عن تشريح جثة جاكسون

جدل حول برنامج عن تشريح جثة جاكسون

قالت شبكة تلفزيون "ديسكفري" إنها ألغت خططًا لإذاعة برنامج يتضمن إعادة تمثيل عملية تشريح جثة مطرب البوب الشهير مايكل جاكسون؛ بسبب جلسة محكمة قادمة، وبواعث قلق لدى ورثة المغني الراحل.

قالت شبكة تلفزيون "ديسكفري" إنها ألغت خططًا لإذاعة برنامج يتضمن إعادة تمثيل عملية تشريح جثة مطرب البوب الشهير مايكل جاكسون؛ بسبب جلسة محكمة قادمة، وبواعث قلق لدى ورثة المغني الراحل.

وكان من المقرر بث برنامج يحمل عنوان "تشريح جثة مايكل جاكسون.. ماذا قتل مايكل جاكسون حقًّا؟" في عدة بلدان في غرب أوروبا وفي بريطانيا يوم 13 يناير/كانون الثاني.

وقالت "ديسكفري نيتوركس إنترناشونال" في بيان ٍلها: "بالنظر إلى بدء إجراءات قضائية الأسبوع المقبل، وبناءً على طلب ورثة مايكل جاكسون.. تم تأجيل الإذاعة المقررة للبرنامج الوثائقي الطبي المتعلق بالتشريح الرسمي لجثة مايكل جاكسون إلى أجل غير مسمى".

ورفض متحدث باسم "ديسكفري" الإدلاء بمزيد من التعليقات غير ما ورد في البيان، فيما قال الورثة، في بيان لهم، إنهم "سعداء" بالقرار.

وتوفي المغني الشهير على نحو مفاجئ من جراء تناول جرعة زائدة من العقاقير يوم 25 يونيو/حزيران 2009 عن عمر بلغ 50 عامًا؛ وذلك قبل أسابيع من أداء سلسلة من الحفلات التي كان سيعود عن طريقها إلى النشاط الفني بعد فترة خمول.

وكان برنامج "ديسكفري" الذي لم يكن مقررةً إذاعته في الولايات المتحدة، سيقدم رواية تخيلية غير رسمية لعملية التشريح ونتائجها.

استمع لإحدى أغنيات مايكل جاكسون في أول ألبوم بعد وفاته