EN
  • تاريخ النشر: 30 مارس, 2010

أكدت أن المسلسل فند مزاعم إسرائيل بالسعي للتعايش السلمي إذاعة "القرآن الكريم" اللبنانية تقطع برامجها لتبث تقريرا عن "صرخة حجر"

قطعت إذاعة القرآن الكريم في لبنان نشرة أخبارها في العاشرة والنصف من صباح الإثنين 29 مارس/آذار لتبث تقريرا تتناول فيه بإيجابية المسلسل التركي "صرخة حجرالذي يعرض على MBC1 وMBC4، والذي يتناول معاناة الشعب الفلسطيني تحت نير الاحتلال الإسرائيلي.

  • تاريخ النشر: 30 مارس, 2010

أكدت أن المسلسل فند مزاعم إسرائيل بالسعي للتعايش السلمي إذاعة "القرآن الكريم" اللبنانية تقطع برامجها لتبث تقريرا عن "صرخة حجر"

قطعت إذاعة القرآن الكريم في لبنان نشرة أخبارها في العاشرة والنصف من صباح الإثنين 29 مارس/آذار لتبث تقريرا تتناول فيه بإيجابية المسلسل التركي "صرخة حجرالذي يعرض على MBC1 وMBC4، والذي يتناول معاناة الشعب الفلسطيني تحت نير الاحتلال الإسرائيلي.

إذاعة القرآن الكريم اللبنانية -التي لم تتناول مسلسلا دراميا قط؛ إذ تقتصر برامجها على الأخبار وتجويد القرآن الكريم وأشعار دينية- بثت التقرير تحت عنوان "صرخة حجر.. مسلسل يضعنا في معاناة الشعب الفلسطيني".

وقالت الإعلامية إيمان سوبرة بالإذاعة -في تقريرها- "صرخة حجر ليس مجرّد عمل استعراضي ذو مشاهد مؤثرة فحسب، بل هو عمل فخم من الطراز الإنساني، يضع أمام أعيننا حقيقة المعاناة الفلسطينية اليومية".

وأضاف التقرير أن "المسلسل يبث مشاهد مؤلمة وعميقة من خلال نظرة إخراجية ذات بعد إنساني مميز، بتصورات ملائمة عن الواقع، ومتناغمة مع المشاهد الفعلية التي عجزت كل القنوات الإعلامية الرسمية وغيرها عن عرضها بحيادية، من مبدأ السير مع القافلة الحالية في البث الإعلامي، ومن الرضا بأقل القليل فيما يتعلق بالأعمال الدرامية التي تسلط الضوء على ما يجري في فلسطين".

وأوضح تقرير إذاعة القرآن الكريم في لبنان أن "صرخة حجر" يمثل الخطاب الفعلي والتصوير البلاغي العميق لقصيدة المعاناة الفلسطينية، فهو ليس مجرد مسلسل له نظرة استراتيجية أو ربحية، بل هو تذكير تفاعلي بالحقيقة الفلسطينية وما يجري لشعب يعيش نكبة كبرى منذ عام 1948.

وقالت الإذاعة إن "صرخة حجر" يرسل من خلال مشاهد مؤلمة كثيرا من الرسائل؛ منها أنّ سقوط الشهداء يوميا أصبح شيئا روتينيا، ومشهد امرأة تلد عند حاجز تفتيش إسرائيلي بعد منعها من العبور للمستشفى هو أيضا مشهد مألوف ما دامت السيدة فلسطينية".

وأضاف تقرير الإذاعة اللبنانية أن "ضرب عسكر إسرائيل لرجل تجاوز الستين من عمره وقتله أمام زوجته لمجرد أنه لم يعجب الحرس، أيضا أصبح شيئا مألوفا في واقع الحياة في فلسطين، كما أصبحت المشاهد المؤلمة لجندي إسرائيلي يرد على ابتسامة طفلة بطلقة نارية في صدرها أمرا معتادا لدى جنود الاحتلال".

وتابع التقرير "يرى الكثيرون أن الحقيقة التي قدمتها عديد من الأعمال العربية والعالمية جاءت على استحياء، نظرا لتراكم العقبات الإعلامية والسياسية التي ظهرت جلية من الأزمة العاصفة التي صعدتها وسائل إعلام إسرائيلية ضد المسلسل وضد MBC التي تعرضه".

ووصف التقرير "صرخة حجر" بأنه بمثابة (الهزّة) التي حركت الشجرة الإسرائيلية، ما اعتبره كثير من المتابعين تأكيدا على ضرب مشاهد من المسلسل في الصميم للواقع الإسرائيلي في تعامله مع الفلسطينيين، وكيفية زرع القنابل الانشطارية بمشاهد عجزت وسائل الإعلام العربية عن عرضها.

"صرخة حجر" رسالة إلى العالم أجمع بحقيقة الحرب اليومية وخطرها على أمن المواطن الفلسطيني، بل وأكثر من ذلك "صرخة حجر" هو عدسة (زوم) ليوميات فلسطينية دامية ودامعة وحزينة، بحسب تقرير إذاعة القرآن الكريم اللبنانية.

واختتم التقرير بتأكيده على أن "صرخة حجر" يفند مزاعم سعي إسرائيل للتعايش السلمي، من خلال صورة درامية مؤثرة جدا قدمتها عدسة الإخراج التركية التي قادها المخرج بصورة لم يرها العالم من قبل في تغطية متشبعة بالكثير من الإيمان بالقضية الإنسانية للشعب الفلسطيني بأكثر من التفاعل العربي.