EN
  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2010

أدمنت الخمر للتستر على الفقر أوبرا وينفري: بطلة LOVE STORY تنام مع رجل غريب بعد إهانتها في حفل تكريم

كشفت النجمة آلي ماجرو -بطلة الفيلم الرومانسي الشهير لاف ستوري LOVE STORY - عن اللحظة التي أدركت فيها أن الأضواء انزوت عنها، وذلك في حفل شاركت به مع 300 نجم ونظمته قناة EBCحيث أعطوها أسوأ فستان، وجاء دورها في عبور خشبة المسرح، الـ299.

كشفت النجمة آلي ماجرو -بطلة الفيلم الرومانسي الشهير لاف ستوري LOVE STORY - عن اللحظة التي أدركت فيها أن الأضواء انزوت عنها، وذلك في حفل شاركت به مع 300 نجم ونظمته قناة EBCحيث أعطوها أسوأ فستان، وجاء دورها في عبور خشبة المسرح، الـ299.

وعلقت ماجرو خلال لقائها بـ"أوبرا وينفريالثلاثاء، 2 نوفمبر/تشرين الثاني 2010: سكرت ليلتها حتى الثمالة، واستيقظت صباحا لأجد نفسي مع رجل لم أكن أتخيل أن أقضي الليلة معه، وأحسست أني فاشلة وفقدت ذاتي في لحظة.

وأكدت أنها لم تخف يوما من التقدم في السن، لأن أمها كانت قدوتها، وقد عاشت الأم طويلا وبنفس مطمئنة، معترفة بأنها اضطرت لإجراء جراحة تجميل لإزالة تجاعيد العنق، أثناء تصوير أحد المسلسلات.

ووصفت الجيل الجديد بأنه متشابه ومستفز، مستنكرة جري الفتيات لجعل شفاههن كشفاه البطة، وقالت: "لست أدري لم يعشق الرجال حاليا تقبيل شفتي البطةبينما وصفت رايان أونيل بطل فيلم "لاف ستوري"- بالمقبل الرائع.

ونصحت ماجرو الشهيرات بألا يخفن من النهاية ومن تقدم العمر، موضحة أنها قدمت فيلما شهيرا منذ أربعين عاما (LOVE STORY (، والآن تعيش مع كلب وقط في جبال "سانتا فيهومشيرة إلى أن عدم خوفها من النهاية هو سر إفصاحها عن عمرها.

واعترفت ماجرو أنها لم تستطع تحقيق حلم الثراء، مشيرة إلى أنها كانت تعمل -إلى جانب التمثيل- مصممة صور، وأكدت أنها إذا عرض عليها دور سينمائي مقابل 20 مليون دولار، فإنها لن تتمهل في التبرع به.

كما أعربت عن أسفها لأنها كانت ممن يحاولون إرضاء الناس، مؤكدة أن الأفضل أن يكون الإنسان حقيقيا على طبيعته، معتبرة أن ذلك هو المتعة الحقيقية الوحيدة في الحياة، ولكنها استغرقت 60 سنة حتى تدرك ذلك.

واعترفت أن الشخصيات التي قدمتها على شاشة السينما، كانت أيضا غير حقيقية، معتبرة هي وأوبرا- أن الحب زيف ووهم، وأن فيلمها الشهير "لاف ستوري" شارك في هذا الزيف.

وأوضحت ماجرو أنها أدمنت الخمر، لأنها أرادت أن تظهر دائما وهي تحمل كأسا، حتى لا يعلم الجمهور أنها من أصول فقيرة.