EN
  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2010

هرب من منى واصف لفشله في الفصحى أندريه سكاف: أدير برلمان "العفاريت" بأسلوب عربي

أندريه سكاف قال: إن مسلسل "بني جان" سيجذب الملايين

أندريه سكاف قال: إن مسلسل "بني جان" سيجذب الملايين

اعتبر الفنان السوري أندريه سكاف -الذي يجسد دور "رئيس الجن" في مسلسل "بني جان"؛ الذي يعرض على MBC– أن هذا العمل يحمل إسقاطات عديدة على الواقع العربي، في الوقت نفسه أكد أنه عمل في مهنة البناء قبل التمثيل، كما أنه هرب من أمام الفنانة الكبيرة منى واصف لفشله في نطق العربية الفصحى.

  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2010

هرب من منى واصف لفشله في الفصحى أندريه سكاف: أدير برلمان "العفاريت" بأسلوب عربي

اعتبر الفنان السوري أندريه سكاف -الذي يجسد دور "رئيس الجن" في مسلسل "بني جان"؛ الذي يعرض على MBC– أن هذا العمل يحمل إسقاطات عديدة على الواقع العربي، في الوقت نفسه أكد أنه عمل في مهنة البناء قبل التمثيل، كما أنه هرب من أمام الفنانة الكبيرة منى واصف لفشله في نطق العربية الفصحى.

وقال سكاف -في تصريحات خاصة لـmbc.net-: إن شخصية رئيس الجن ترمز إلى السيطرة والسلطة، ويتوجب على الجميع الخضوع له بشكل مطلق، مشيرا -في الوقت نفسه- إلى أن مثل هذا النوع الدرامي قادر على جذب الملايين من الجماهير العربية، بحكم تصورات مسبقة للناس عن الجن في مجتمعاتنا.

وتابع قائلا: إن من أكثر المشاهد المثيرة في المسلسل عندما يطرح "رئيس الجن" قرارا ما للتصويت عليه في مجلس "الجنيفاجأ بخروج أصوات المعارضة له، إلا أنه بمجرد تحديق رئيس الجن في عيون أولئك المعارضين يتراجعون ويرفعون أيديهم للموافقة على القرار، تماما كحال البرلمانات العربية.

وأكد الفنان السوري أن أكثر ما لفت انتباهه في مسلسل "بني جان" هو تحويل عادات وتقاليد الحكام من عالم الإنس إلى عالم الجن، وطرحه من خلال الحركات والرموز الغريبة لسهولة بلوغ الرسالة للمشاهد.

في حين أشار إلى أن عمليات النهب والاحتيال والخداع ليست من صنع المجتمعات الإنسانية فحسب، بل سنرى في "بني جان" مجتمعا شبيها تماما بعالم الإنس بجانبه غير الأخلاقي، لافتا إلى أنه حتى مشاريع "رئيس الجن" مع عالم الإنس تكمن وراءها المصلحة الذاتية والمنفعة.

وأضاف أن أحداث المسلسل تدور بشكل كوميدي ساخر؛ الذي يطرح لأول مرة بهذا الشكل في الدراما التلفزيونية، مشيرا إلى أنه يوجه نقدا للواقع المعاش، ويبرز القضايا التي تشغل تفكير المواطن من بطالة وفساد وخضوع.

واعتبر أندريه أن فكرة المسلسل من الممكن أن تكون مغامرة، إلا أنه أوضح -في الوقت نفسه- أن الخيال والأسطورة تعتبر من معايير الفن، ومن الطبيعي أن يوجد علاقة بين دهاليز عالم الإنس والجن، مادام يحترم عند الجمهور ويقدم ضمن قوالب مقنعة.

وقال: إن فكرة اختيار اللباس جاءت من الإرث التاريخي لثقافة القرون الوسطى في بعض الدول الغربية، وبناء عليه تم اختيار ملابس شبيهة بالزي الإيطالي؛ التي تمثل الطبقة الأرستقراطية في الفترة التي كان يسودها الفكر الأسطوري مع الواقعي بشكل أكبر.

جدير بالذكر أن مسلسل "بني جان" من إخراج وتأليف ثامر الصيخان، وبمشاركة تمثيلية من ثلاث جنسيات؛ هي السعودية والمصرية والسورية، وتنتجه مجموعة MBC.

وفي سياق آخر، أرجع أندريه عدم مشاركته في الدراما الخليجية والمصرية إلى عدم تمكنه من تأدية اللهجة بروحها، مشيرا إلى أن الممثل السوري مهما حاول تقليد تلك اللهجات سيدرك المشاهد من أول كلمة أنه دخيل ومصطنع وغير قادر على تقمص الشخصية بعفويتها.

ولفت إلى أن استقطاب الدراما المصرية للممثل السوري تعتبر نوعا من الدعاية للعمل بحكم تطور الدراما السورية في الآونة الأخيرة، طالبا -في الوقت نفسه- من الممثل السوري التكلم بلهجته في أثناء مشاركته في الأعمال الخارجية مهما كانت شروط العمل.

ورفض أندريه تقديم الأدوار النمطية وتصنيفه ضمن قالب كوميدي فقط، بل أكد أنه يبحث دائما عما هو جديد، مستشهدا بمسلسل "نهاية الرجل الشجاع"؛ الذي جسد فيه شخصية شريرة، في حين قدم دورا مغايرا له تماما في مسلسل "يوميات مدير العامبعد فترة وجيزة.

وكشف أندريه أنه عمل في مهنة البناء ونحت الحجارة قبل دخوله المعهد العالي للتمثيل، قائلا: "لو لم أكن ممثلا الآن لكنت عاملا في مجال الحجارة والنحتمشيدا -في الوقت نفسه- بأن هذه المهنة توجد منظرا جميلا من لا شيء؛ لذلك فهي تتطلب الفكر والذوق الرفيع" على حد قوله.

وذكر أندريه أحد المواقف الطريفة التي تعرض له في بداية حياته الفنية، قائلا: "لدى مشاركتي في أول عمل تلفزيوني لي في مسلسل كوميدي تاريخي بعنوان "أبو دلامة" واجهت صعوبة في التكلم باللغة العربية الفصحى أمام ممثلين كبار أمثال منى واصف وسلمى المصري.

وتابع أنه أخفق عدة مرات في تقديم المشهد أمامهم.. الأمر الذي أدى به في نهاية المطاف إلى الخروج من استوديو التسجيل والهرب باللباس التاريخي مع السيف إلى الفندق، أمام أنظار جميع الناس في الشارع، ومنذ ذلك الوقت يلقبونني بـ"أبو دلامة" في الوسط الفني.