EN
  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2010

رفضت المشاركة بأعمال مصرية أمل عرفة تعترف لـ"آخر من يعلم" بسرقة سيارة أبيها.. والشهري: رعيت الأغنام وبدأت كومبارسا

اعترف الإعلامي السعودي محمد الشهري لبرنامج "آخر من يعلم" الذي يعرض على MBC1 بأنه كان يرعى الأغنام وهو صغير، وكاد أن يتيه في الصحراء لولا أن أشعل نارا في شجرة فاكتشف أبوه وأقاربه مكان تواجده، فيما اعترفت الفنانة السورية أمل عرفة بأنها سرقت سيارة والدها حين نومه، وهي في الـ15 من عمرها.

  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2010

رفضت المشاركة بأعمال مصرية أمل عرفة تعترف لـ"آخر من يعلم" بسرقة سيارة أبيها.. والشهري: رعيت الأغنام وبدأت كومبارسا

اعترف الإعلامي السعودي محمد الشهري لبرنامج "آخر من يعلم" الذي يعرض على MBC1 بأنه كان يرعى الأغنام وهو صغير، وكاد أن يتيه في الصحراء لولا أن أشعل نارا في شجرة فاكتشف أبوه وأقاربه مكان تواجده، فيما اعترفت الفنانة السورية أمل عرفة بأنها سرقت سيارة والدها حين نومه، وهي في الـ15 من عمرها.

وقال الشهري للفنانة أروى مقدمة "آخر من يعلم" في حلقة الإثنين الـ22 من مارس/آذار، إن جدته ثأرت له من مدرسه الذي ضربه وهو في المرحلة الابتدائية؛ حيث اقتحمت المدرسة واقتادت المدرس من رابطة عنقه ثم ضربته.

واعترف الشهري أيضا بعمله برعي الغنم في صغره، حاكيا بأن المطر هطل عليه في أثناء رعيه ورفض الغنم السير، وحاول محمد خلال هذا الوقف إشعال النار في عود فلم يشتعل، فأخذ العود إلى أسفل شجرة، فأشعل الشجرة كلها، وبذلك توصل إليه أبوه وباقي رجال القبيلة الذين كانوا يبحثون عن الابن الضال.

وقال الشهري إنه انتقل إلى الرياض بمفرده في الثامنة عشرة من عمره لدخول الثانوية، ثم دخل كلية الحرس الوطني لكنه لم يتحمل الحياة العسكرية بالكلية، وتركها بعد 45 يوما.

ثم شارك بأول مسلسل له هو "بداية ونهايةوكان دورا صامتا "كومباس/ ضابط في مكافحة المخدراتوكان أول من أدخل الكاميرا الخفية في التلفزيون السعودي، ثم رفض عروضا بمسلسل "أمثال ولكنثم بمسلسل آخر مصري مع زوزو نبيل وسميحة أيوب.

وقدم البرنامج "كرة شراب" للشهري، ليؤكد أنها كانت أفضل ألعابه في صغره، ثم عمل مراسلا لبرنامج "صدى الملاعب" لـMBC، وعندما قرر الشيخ وليد آل إبراهيم رئيس مجلس إدارة مجموعة MBC عام 2000 إضافة برنامج باسم "الكرة 2000" على MBC اختاره لتقديمه، ثم عاد إلى "صدى اللاعب" بعد هذه السنة، مؤكدا أنه استطاع استضافة رؤساء الأندية السعودية الأربعة الكبار لأول مرة في "صدى الملاعب".

وأضاف الشهري أن ذلك السبق يعود إلى اسم MBC أولا، ثم نجاح "صدى الملاعبومشيرا إلى أنه حصل على أفضل برنامج لثلاث سنوات؛ 2004 و2005 و2006م.

من جانبها، كشفت الفنانة السورية أمل عرفة أن عائلتها كانت تتمنى بنتا وليس ولدا، خاصة لوفاة شقيقتها الأكبر منها "صباححتى إنهم كادوا يسمونها "صباحولديها أربعة أخوة، مات أحدهم صغيرا.

واعترفت عرفة لـ"آخر من يعلم" بأنها أقنعت أخاها الأصغر بأن مروحة السقف طائرة هليوكوبتر، وعندما ركب المروحة وقبل أن تشغلها مرت الأم فمنعت حدوث الكارثة.

وأكدت أنها تعشق الدراجات، وأن درجاتها وهي طفلة سرقت من أمام بيتها، على الرغم من أنها كانت مقيدة في ماسورة مياه البيت.

وقالت إن أباها الملحن السوري المعروف سهيل عرفة، وله أغان مشهورة، وغنت من ألحانه "صباح الخير يا وطنوأنه كان يخاف على دراستها من دخولها الفن، ولكن بدفع من أمها أهداها هذه الأغنية التي كانت أول أغنية تقدمها.

فيما اعترفت بأن المخرج هيثم حقي هو أول من منحها فرصة في العمل الدرامي، وأن أول أعمالها "نجمة الصبحو"شبكة العنكبوت".

وقالت أمل إنها رفضت كما من الأدوار عرضت عليها بأعمال مصرية؛ لأنها أحست أن تلك الأدوار لن تضيف إليها، مؤكدة أنها لا تسعى للأدوار سواء في سوريا أم خارجها.

وأفادت أمل بأنها قدمت عدة برامج على التلفزيون السوري، وأن معظمها كان للأطفال، مؤكدة استعدادها العودة إلى البرامج، كما اعترفت أنها سرقت سيارة والدها حين نومه وهي في الـ15 من عمرها؛ حيث كانت ممنوعة من قيادتها، حتى إن والدها قاطعها لثلاثة أشهر غضبا منها.

وأشارت الفنانة السورية إلى أن لها طفلتين، "سلمى 4 سنوات، ومريم سنة ونصف".. وقالت إن هذا العام متخم بالنسبة لها بالعمل، مفيدة بأن لديها 4 أعمال خلال هذا العام؛ "أسعد وراق" مع المخرجة رشا شربتجي، و"الزلزال" مع محمد الشيخ نجيب، و"أنا القدس" مع باسل الخطيب، وأنها أنهت بعضا من تصوير العملين الأولين، "ولكن ليس على حساب بيتها وابنتيها".

وقالت إنها مسؤولة مسؤولية كاملة عن بيتها وأطفالها، وأن البيت له الأولوية على فنها، مرجعة انتقائها في عملها إلى هذا السبب، وأنها تستيقظ في السادسة صباحا لتمشيط شعر ابنتيها قبل خروجهما إلى المدرسة.

واعتبرت أمل أن أهم محطاتها "عائلة 5 نجوم" للمخرج هشام شربتجي، و"الجوارح" لنجدت أنزور، و"خان الحرير" لهيثم حقي، وكذلك شخصية فضة؛ حيث نوعت بين الرقص والغناء والتمثيل، أما مسلسل "دنيا" فاعتبرته مفصلا في حياتها؛ لأنها كتبته للمخرج عبد الغني بلاط، كاشفة عن أن دنيا هذه كانت خادمة لديهم في البيت، وأنها الوحيدة التي كانت تحبها في البيت؛ لأن مقالبها كانت تضحكها وتغضب باقي العائلة.

وقالت إن اللهجة السورية خدمت الدراما التركية، معتبرة أن نجاح الدبلجة السورية للمسلسلات التركية تطلع العرب إلى الحياة والبيوت التركية الفاخرة، مشددة على أنها لا تقبل أن تشارك بدبلجة صوتها على إحدى شخصيات المسلسلات التركية؛ لأنها ستفقد إحساسها بالعمل، ولكنها استدركت بأنها ستوافق لو كانت الدبلجة لأفلام عالمية، ولممثلين عالميين تحبهم.

وقالت إن عملها المقبل، "زلزال" يحكي عن اللاذقية في الثمانينيات، ودورها "نجوى" فيه يميل إلى الكوميدي ومعها ديما جندي، وأسعد فضة، وقيس نجيب، وإخراج رشا شربتجي، موضحة أنه عمل قديم قدمته القديرة منى واصف.