EN
  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2011

بعد منعه بتهمة معاداة السامية ألمانيا تسمح بعرض فيلم "وادي الذئاب - فلسطين"

رفع جهاز الرقابة الألمانية الحظر عن فيلم "وادي الذئاب - فلسطينبعدما تقرر -في وقت سابق- منع عرضه في دور السينما.

رفع جهاز الرقابة الألمانية الحظر عن فيلم "وادي الذئاب - فلسطينبعدما تقرر -في وقت سابق- منع عرضه في دور السينما.

وجاء المنع على خلفية اتهامه بمناهضة إسرائيل، وتزامن العرض الأول -يوم الخميس 27 يناير/كانون الثاني- مع ذكرى مزاعم محرقة "الهولوكستحيث اتهم الفيلم بمعاداة السامية.

وعرض أخيرا الفيلم في ألمانيا، غير أنه تم منع دخول من هم دون سن الثامنة عشرة، وفق ما ذكرت صحيفة "صباح التركية".

وجاء -في تصريح جهاز الرقابة الألماني- "نظرا لوجود مشاهد عنف لا يسمح للشباب دون سن الثامنة عشرة بمشاهدة الفيلم".

كما صرحت متحدثة باسم الشركة المسوقة للفيلم "بيرا فيلم" بأنه "تم السماح بعرض فيلم "وادي الذئاب - فلسطين" في دور العرض الألمانية بـ98 نسخة، لمن هم فوق سن الثامنة عشرة فقط".

وتدور أحداث الفيلم حول الهجوم الإسرائيلي على سفينة الإغاثة التركية "المرمرة الزرقاءفي مايو/أيار من العام الماضي.

يُذكر أن الجنود الإسرائيليين قتلوا 9 نشطاء أتراكا على متن السفينة التي كانت تحاول كسر حصار قطاع غزة، وتقديم مساعدات غذائية وطبية للفلسطينيين.

وكان "مجلس تنسيق المنظمات الألمانية غير الحكومية المناهضة لمعاداة السامية" انتقد الفيلم، وذكر أنه ينشر صورا نمطية لمعاداة الولايات المتحدة وإسرائيل والسامية.